الاتحاد

الرئيسية

الحريري في نيويورك لمقابلة العاهل السعودي الملك عبدالله

يلتقي رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري في نيويورك، خلال الساعات المقبلة العاهل السعودي ووزيرة الخارجية الاميركية، للبحث في وضع بلاده الذي يواجه المزيد من التأزم، في ظل استمرار الخلاف حول المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رفيق الحريري.

وأفاد مصدر حكومي لوكالة "فرانس برس" أن الحريري غادر إلى الولايات المتحدة، حيث سيلتقي الوزيرة هيلاري كلينتون، والعاهل السعودي الملك عبدالله الموجود في نيويورك في فترة نقاهة، بعد العملية الجراحية التي خضع لها. وكان الحريري زار العاهل السعودي في نيويورك قبل عشرة أيام.

وأعلن الحريري، في مقابلة مع صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن وبيروت الجمعة، أنه سيبحث مع "خادم الحرمين الشريفين في دفع الجهود السورية السعودية قدما، وحماية هذا المسار الذي يشكل ضمانة لاستقرار لبنان". وكشف الحريري للمرة الاولى أن المسعى السعودي السوري، الذي يحكى عنه منذ أشهر، والهادف إلى تثبيت الاستقرار في لبنان أنجز بالفعل، راميا الكرة في ملعب خصومه من أجل تنفيذه.

مضيفا أن "من يوحي بأن على رئيس الحكومة ان يقوم بما عليه، هو في الحقيقة ان يقوم بما التزم به. وكل ما عدا ذلك هو محاولة لتفشيل كل الجهود "السعودية - السورية". وأشار الى أن هذا المسار "لايتحرك على خط واحد خلافا لما يتم الترويج له، بل يتطلب خطوات ايجابية عدة لم يقم الطرف الآخر بأي منها حتى الآن". ولم يفصح رئيس الحكومة عن مضمون المسعى السعودي السوري، معتبرا أنه "يكفي أن يكون معروفا من الطرف الآخر"، إلا انه قال إن "الجهود القائمة بين المملكة العربية السعودية وسوريا تتناول عددا من النقاط لتثبيت الاستقرار في لبنان".


اقرأ أيضا

بغداد تستدعي 4 سفراء غربيين بعد بيان بشأن الاحتجاجات