صحيفة الاتحاد

الرياضي

قطر أكبر المستفيدين بمقاعد «الغرب»

دبي (الاتحاد) - من أبرز ما تشهده النسخة الحالية هو انصاف الاتحاد الآسيوي للدوري القطري بشكل عام، وفرقه التي حققت إنجازات غير متوقعة خلال النسخ الماضية، وأبرزها فوز السد باللقب، ومنحت لجنة دوري الأبطال، 4 مقاعد مباشرة للدوري القطري، مما رفع مكانة الكرة القطرية، ودفع اللجنة لإعادة توزيع مقاعد دوريات غرب القارة، إرضاء لقطر، ورداً على تفوق فرقها. ولم تكن قطر فقط هي من تم إنصافها ولكن أيضاً أندية أوزبكستان أيضاً التي حصلت على نصف مقاعد إضافي بعد المستوى الفني المرتفع لفرقها خلال النسخ الأخيرة. غير أن هذا الإنصاف جاء على حساب أندية السعودية والإمارات وتايلاند وحتى كوريا الجنوبية التي تنافس اليابان على صدارة الاحتراف في القارة وتحتل حالياً المركز الثاني من حيث تقييم الاحتراف 708.5 نقطة، حيث خصم منها الآسيوي نصف مقعد لتصبح الخاسر الوحيد بشرق القارة، رغم أن أرقام تقييمها يتيح هذا الاكتمال، فيما كانت إيران أكبر المتضررين لاستقطاع نصفي مقعد من أنديتها ومنحها مقعدين بالتأهل المباشرة ونصفي مقعدين بتصفيات التأهل، ليخرج منها فريق ويصعد آخر.
وتسببت طريقة أنصاف المقاعد، في إشعال المنافسة مبكراً على التأهل للسباق الآسيوي للأندية المحترفة، والتي نجح في استغلالها أندية الإمارات وأستراليا وكوريا وإيران للتأهل لدوري المجموعات الذي لن يكون سهلاً في ظل الاستعدادات الجادة لفرق القارية كافة لهذا المحفل، والساعية للمنافسة بقوة على لقبه، خاصة أندية الشرق التي غابت عن التتويج للمرة الأولى في النسخة الماضية.