الاتحاد

الرياضي

30 ألف دولار لبطل ماراثون زايد بنيويورك و50 ألفاً لـ «الرقم القياسي»

الكعبي يتحدث في المؤتمر الصحفي بحضور فهد علي ومنيرة صفر والرئيسي وأمل بوشلاخ وأريام  (تصوير وليد أبو حمزة)

الكعبي يتحدث في المؤتمر الصحفي بحضور فهد علي ومنيرة صفر والرئيسي وأمل بوشلاخ وأريام (تصوير وليد أبو حمزة)

نبيل فكري (أبوظبي) - أعلنت اللجنة المنظمة لماراثون زايد في نيويورك عن فتح باب التسجيل للمشاركة في الحدث الخيري العالمي الذي يقام يوم 12 مايو المقبل، للعام الثامن على التوالي، بتوجيهات من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تخليداً لذكرى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ويخصص ريعه لمؤسسة «هيلثي كيدني فاونديشن» المتخصصة في أبحاث وعلاج أمراض الكلى على مستوى العالم وخاصة الأطفال.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي شهده نادي ضباط القوات المسلحة أمس، بحضور الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، رئيس اللجنة المنظمة للماراثون، رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة، ونورة السويدي عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية، مديرة الاتحاد النسائي العام، رئيس لجنة الرياضة النسائية، والعقيد محمد عامر مدير الماراثون، وفهد علي ممثلاً لمجلس أبوظبي الرياضي، ومصطفى الرئيسي وأمل بوشلاخ ومنيرة صفر من اللجنة المنظمة، والفنانة أريام التي ستشارك في الماراثون، كما حضر المؤتمر فاطمة العامري عضو لجنة الإمارات للرياضة النسائية، ولفيف من المهتمين، ومسؤولي الشركات الراعية للحدث.
كما أعلنت اللجنة المنظمة، عن رفع جائزة الفائز بالمركز الأول في الماراثون إلى 30 ألف دولار، ورفع جائزة تحطيم الرقم القياسي لتصل إلى 50 ألف دولار.
ومن جانبه، أكد الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، أن الاستعدادات قد بدأت على أشدها للنسخة الثامنة من الماراثون، الذي يقام بتوجيهات ورعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبدعم من مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مؤكداً أن الماراثون انطلق واستمر من أجل غاية نبيلة، وترجمة لمعاني التآخي والإنسانية والحب والسلام، ومساعدة المحتاجين، وهي الرسالة التي ثبتت أركانه، ليصل عامه الثامن، وهو ينتقل من تطور إلى تطور.
وقال في كلمته خلال المؤتمر: الماراثون يحمل اسماً غالياً وعزيزاً ومحفوراً في قلوبنا وقلوب كل أبناء الإمارات، اسماً خلده التاريخ وبات مقروناً باسم الإمارات، وهو اسم المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مؤكداً أن أعمال زايد الخير لم تنقطع، ومنها هذا الماراثون الذي يجسد أسمى معاني الإنسانية.
أضاف: لاشك أن استمرار ماراثون زايد الخيري ما هو إلا تعبير بسيط ورد جزء من دين كبير في أعناق كل شعب الإمارات والمقيمين على أرضها تجاه ذكرى مؤسس وباني الإمارات، وهو ما يدعونا إلى العمل معاً للحفاظ على النجاح الذي حققه ونزيد عليه، لذا فإنني أرى أن هذا الماراثون هو مسؤوليتنا جميعاً ويدعونا إلى العمل على استمراره بنفس القوة والنجاح تأكيداً للهدف النبيل الذي قام من أجله وطالما دعا إليه المغفور له الشيخ زايد رحمه الله.
وتابع الكعبي: إن استمرار ماراثون زايد الخيري السنوي الذي يقام في حديقة سنترال بارك بنيويورك يمثل تخليداً لمؤسس دولة الإمارات وتحقيقاً لدعوة ظل يدعوها بأن يعم الخير جميع البشر، وما أروع أن يكون هذا الخير بالتخفيف عن مريض غير قادر، أو عن طفل أرقه المرض وهو ما يقوم عليه مشروع الماراثون الخيري الكبير.
ومضى قائلاً: ماراثون زايد الخيري يقام هذا العام في موعده المقرر سنوياً حيث يقام يوم 12 مايو 2012 بحديقة سنترال بارك، كما هو متبع من قبل وقد بدأنا منذ فترة في الإعداد والتجهيز للسباق من خلال توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبدعم من مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وبمشاركة داعمة وقوية من قبل الاتحاد النسائي العام برئاسة «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، مؤكداً أنه كان لمشاركة الاتحاد النسائي العام، في النسخة السابقة من الماراثون أثر طيب وكريم، كما ثمن جهود سفارة الإمارات في أميركا، وما تقدمه من دعم غير محدود للماراثون.
وقال: إننا كلجنة منظمة للماراثون متفائلون بنجاح أكبر للسباق وبمشاركة أكبر من قبل المتسابقين هذا العام بما يعود بريع أكبر على الهدف النبيل الذي قام من أجله السباق، مشيراً إلى أن الماراثون العام الماضي، شهد مشاركة قياسية، حيث أغلق باب التسجيل قبل 4 أيام من انطلاق السباق بعد أن وصل عدد المسجلين إلى 14 ألفاً، وفي يوم السباق شارك 20 ألفاً بزيادة ستة آلاف عن العدد المقرر.
ووجه الشكر إلى زملائه في اللجنة المنظمة، وخاطبهم قائلاً: أنتم جنود هذا العمل وصوته للناس، متمنياً أن نعمل معاً كفريق واحد من أجل تحقيق الهدف النبيل الذي يقوم من أجله هذا السباق وهذا العمل الذي نسأل الله أن يكون في ميزان حسنات صاحب الفضل والخير الشيخ زايد طيب الله ثراه وأن يخرج بما يليق باسم الإمارات، ولايزال الطريق طويلاً ومتسعآً ويحتاج إلى جهود أكبر وأكثر حتى نحقق ما نصبو إليه في ظل قيادتنا الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
كما تطرق الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي إلى عدد من القضايا التي تشغل الساحة الرياضية في الوقت الراهن، خاصة انتخابات الاتحادات، فأكد فخره بنتائج وأسلوب العمل في الكثير من الاتحادات، مطالباً من يتسلمون المهمة في أي اتحاد، بأن يبدأوا من حيث انتهى من سبقوهم لا أن يهدموا كل شيء ويبدأوا من جديد، وأن يضعوا نصب أعينهم دائماً الهدف الذي رسمته القيادة، وهو أن تكون الإمارات دائماً في المركز الأول، كما تمنى أن يبتعد الجميع عن التجريح، وأن يكون الصالح العام، هو عنوانهم وغايتهم في العمل، لافتاً إلى أن أي قصور في العمل، يكون مرده القائمون عليه، لأن الدولة وفرت كافة ركائز ودعائم النجاح والتفوق.
ورداً على سؤال ألح الحاضرون في طرحه، عن موقفه إذا ما تم طلبه للعمل الرياضي العام في أي من الاتحادات، وتحديداً اتحاد ألعاب القوى، كان الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي حاسماً، حيث أكد أنه جندي في ساحة الوطن، يلبي نداءه في أي وقت، إذا ما ارتأى القائمون على الأمور قدرته على إفادة رياضة الإمارات في موقع ما، وقال: الإمارات تستحق منا أن ننكر ذواتنا وأن نتوارى جميعاً خلف اسمها، فهي الكيان، وهي العمل، وهي الغاية التي نراها ونتمناها دوماً مشرقة، وإذا ما استقرت هذه المعاني في صدرك، لن تنظر أبداً إلى نفسك أو إلى غاية خاصة، وإنما ستتجه إلى ما يفيد البلاد، سواء كان بيدك أو بيد غيرك، متمنياً الازدهار لرياضة الإمارات، لتتبوأ مكانتها اللائقة في ظل قيادة تنشر أسباب النجاح، وتظلل شعبها بظلال المحبة والازدهار.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته