الاتحاد

الرياضي

النجم والترجي والأفريقي ترفع شعار إزاحة الصفاقسي من منصة التتويج


عمر غويلة :
بعد ساعات قليلة تعطى مساء غد إشارة انطلاق الدوري التونسي لكرة القدم ، الذي سيحمل بداية من هذا الموسم اسم دوري الدرجة الأولى للمحترفين وذلك طبقا للقرار الذي اتخذه مجلس اتحاد الكرة في إجتماعه الأخير المنعقد بمدينة المنستير· فخلافا للسنوات الماضية ينطلق دوري تونس لهذا الموسم بصورة مبكرة وذلك نظرا للاستحقاقات الخارجية العديدة التي تنتظر كرة القدم التونسية على مستوى المنتخبات والأندية وكذلك طبقا لتوجيهات الاتحاد الدولي لكرة القدم 'فيفا' الذي أكد على ضرورة أن يختتم الموسم الكروي مع نهاية شهر مايو 2006 ·
فبعد راحة لم تكن طويلة وكافية بالنسبة للأندية المشاركة في دوري أبطال أفريقيا (الترجي والنجم) ودوري أبطال العرب (النادي الصفاقسي)، تدخل أندية الدرجة الأولى السباق من أجل بطولة الدوري التي ينتظر أن تتسم كالعادة بالندية والتشويق وشدة المنافسة التي قد تنحصر بين الرباعي التقليدي المتكون من الترجي الرياضي والنجم الساحلي والنادي الصفاقسي والنادي الأفريقي ·
وإذا رجح الاستفتاء الذي قامت به صحيفة 'أخبار الجمهورية' الأسبوعية فريق النجم الساحلي للفوز باللقب فإن الأكيد أن المنافسة ستكون مفتوحة على مصراعيها · فالصفاقسي الذي فاز ببطولة الدوري الماضي في آخر جولاته على حساب النجم الساحلي الذي كان المرشح الأول لكسب اللقب ، سيعمل جاهدا من أجل الاحتفاظ باللقب خاصة وأنه اختار الإستمرارية سواء على مستوى رئاسة النادي أوالمدرب (السويسري ديكاستال) أو اللاعبين وستكون مباراته الأولى مساء غد في العاصمة تونس مع فريق الملعب التونسي بمثابة الاختبار الهام والأكيد أن الصفاقسي سيخوض امتحانا صعبا أمام فريق الملعب التونسي الذي تدل بعض المؤشرات أنه ضمد العديد من الجراح التي عرفها نهاية الموسم الماضي وانتدب مدربا جديدا وهو البرازيلي كما عزز صفوفه ببعض الصفقات التي قد تحسن من أداء الفريق· ويرى النقاد أن احتفاظ الصفاقسي باللقب مرتبط إلى حد كبير ببقاء
البعض من نجومه مثل قمامدية وبوجلبان والعابدي·
وسيكون فريق النجم الساحلي بدون منازع المنافس الأكبر والأقوى للصفاقسي الذي افتك منه لقب الموسم الماضي· فالنجم الساحلي الذي كان خلال المواسم الماضية المرشح الأبرز لنيل البطولة ولم يوفق في ذلك خلال المراحل الأخيرة للدوري ، وهو ما جعله يغير بصفة شبه مستمرة مدربيه، يبدوأنه عاقد العزم على كسب اللقب تحت إدارة مدربه الجديد البوسني محمد بازاديريفيتش الذي سبق له أن درب العديد من الأندية الفرنسية والذي أظهر تفاؤلا كبيرا بالنسبة للمهمة التي تنتظره هذا الموسم وهو يأمل في إعادة البسمة لجمهور النجم الذي صام عن الفوز عن البطولة منذ عام 1997 ·
النجم الذي لم يقم بتعاقدات كبيرة مقارنة بالموسم الماضي سيكون منقوصا هذا الموسم من خدمات قائده الدولي المخضرم زبير بية وكذلك مهاجمه العاجي كانديا تراوري الذي انتقل إلى لوهافر الفرنسي ولاعبه الدولي المهذبي الذي انتقل لنادي نانت الفرنسي ، وفي المقابل انتدب الغاني تايلور والمهاجم جيلسون من الرأس الأخضر· ويدشن النجم موسمه الجديد باستقبال فريق مستقبل المرسى أحد أبرز الأندية التونسية الذي قد يكون منافسا عنيدا له ·
ويعتبر فريق الترجي الرياضي كعادته من أبرز المنافسين على اللقب اعتبارا لعراقته وقيمة لاعبيه· فالترجي الذي سيطر على الدوري التونسي طوال سبعة مواسم كاملة ولم يفقد بطولة الدوري إلا في الموسم الماضي سيعمل تحت إشراف مدربه العائد مراد محجوب على استعادة اللقب رغم انتقال بعض عناصره الأساسية مثل جوهر المناري وعصام جمعة معتمدا على عناصره الشابة والتي تعززت صفوفها ببعض الانتدابات ومنهم التوجولي ماتياس والنيجيري فالنتاين والكاميروني أولفيانج ·
وسيتقابل الترجي في اولى مبارياته في الموسم الجديد مع فريق نادي جندوبة الرياضية الصاعد والمنضم الجديد لأندية النخبة · وإذ تبدومهمة الترجي يسيرة فإن منافسه قادر على تحقيق المفاجأة خاصة وأنه سيخوض أول مباراة له ضمن دوري الدرجة الأولى ·
وجريا على عادته سيكون فريق النادي الأفريقي في طليعة المتراهنين من أجل الفوز ببطولة الدوري· فالأفريقي الذي عرف خلال الموسم الماضي فترات حرجة وهو ما أبعده من المنافسة على بطولة الدوري والكأس ، قام خلال الصائفة بعملية ترميم انطلقت بانتداب المدرب العائد يوسف الزواوي وهو ما بعث في أنصاره موجة من التفاؤل ، استعد كما يجب للموسم الجديد من خلال المعسكرات العديدة التي أجراها في تونس وعين دراهم على أمل عودة شعار بطولة الدوري لخزائنه وذلك بعد غياب تواصل منذ عام 1996 ·
فالأفريقي الذي سيكون هذه السنة أحد ممثلي كرة القدم التونسية في دوري أبطال العرب ، سيستقبل في العاصمة فريق ترجي جرجيس حامل كأس تونس الذي قد لا يشكل عقبة تصعب اجتيازها بالنسبة للأفارقة· وينتظر أنصار الأفريقي بفارغ الصبر المباراة للتعرف على مدى جهوزية فريقهم لهذا الموسم·
وينتظر أن يدشن المدرب نبيل معلول مهامه الجديدة على رأس النادي البنزرتي بفوز على حساب فريق نجم حلق الوادي والكرم الذي وجد صعوبات كبيرة في استعداداته لهذا الموسم الجديد· فالبنزرتي الذي سيكون الممثل الثاني لكرة القدم التونسية في دوري أبطال العرب يأمل في تحقيق نتائج إيجابية تحت إدارة مدربه الجديد خاصة وأنه دعم صفوفه ببعض الانتدابات الجديدة التي قد تساهم في تحسين أداء الفريق·
وستحتضن مدينة المنستير ' ديربي الوسط ' حيث يستضيف اتحاد المنستير فريق شبيبة القيروان العائد إلى بطولة النخبة · فريق المنستير الذي يتولى تدريبه هذا الموسم المدرب العائد فوزي البنزرتي بإمكانه تحقيق أول فوز له في الدوري الجديد، شأنه في ذلك شأن فريق قوافل قفصة الذي سيستضيف نادي حمام الأنف ·
هذا وللمدربين التوانسة نصيب الأسد ، فباسثناء أندية النجم الساحلي (المدرب البوسني بازاداريفيتش) والنادي الصفاقسي (السويسري دي كاستال) والملعب التونسي (البرازيلي روبارتينو )، فإن بقية الأندية وضعت ثقتها في مدربين تونسيين وهو مراد محجوب (الترجي) ويوسف الزواوي (الأفريقي) ونبيل معلول (البنزرتي) وعلي السلمي (مستقبل المرسى) وفوزي البنزرتي (إتحاد المنستير) وبكار بن ميلاد (شبيبة القيروان) والحبيب الماجري (نادي حمام الأنف) وعلي الكعبي (نجم حلق الوادي والكرم) والمنصف الشرقي (جندوبة الرياضية) ومحمد سريب (ترجي جرجيس) وفؤيد بن بلقاسم (قوافل قفصة)·

اقرأ أيضا

43 ميدالية تزين أبطال «جو جيتسو الإمارات»