الاتحاد

الرياضي

قمة سباق الدراجات لمن؟


ربما يكون الدراج الاميركي الشهير لانس أرمسترونج حسم لقب سباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دي فرانس) الذي اختتم يوم الاحد الماضي ليكون اللقب السابع له على التوالي ولكنه ترك دائرة منافسة أخرى بين عدد من الدراجين يتصارعون على خلافته على عرش سباقات الدراجات·
ولم يكد سباق تور دي فرانس وهو البطولة الاقوى والاشهر في عالم هذه الرياضة يبدأ في موسمه الحالي وبالتحديد في مطلع شهر يوليو حتى تيقن جميع المتابعين من أن اللقب سيكون من نصيب أرمسترونج ليكون اللقب السابع له على التوالي ومسك الختام لمسيرته الحافلة مع اللعبة التي كان هو نفسه أحد أسباب ما نالته من شهرة واهتمام على المستوى العالمي·
ولكن الاهتمام الاكبر من جانب المتابعين للسباق الموسم الحالي كان مركزا حول هوية الدراج الذي سيخلف أرمسترونج على عرش تور دي فرانس خاصة وأن الدراج الاميركي أعلن في وقت سابق أن سباق الموسم الحالي سيكون المحطة الاخيرة له في عالم الدراجات حيث سيعتزل بعده تماما·
وكانت حالة الترقب لمعرفة خليفة أرمسترونج هي مصدر الاثارة الاكبر في سباق الموسم الحالي بعد أن ظل أرمسترونج هو النجم الاول والمرشح الاول للفوز بالسباق في السنوات الماضية حتى أطلق عليه لقب 'الملك' في تور دي فرانس·
وعلى الرغم من وجود أكثر من دراج خلال السنوات القليلة الماضية حاولوا إنزال أرمسترونج من فوق العرش إلا أنه ظل متمسكا بالبقاء في القمة· ولكن الفرصة تبدو سانحة أمام هؤلاء المتربصين من خلال سباق الموسم المقبل لانهم سيخوضون السباق في الوقت الذي يجلس فيه أرمسترونج للمشاهدة من خارج مضمار السباق·
وبالنسبة للدراج الالماني يان أولريش الذي ظل المنافس الاقوى لارمسترونج على مدار السنوات الماضية فإن توقيت اعتزال النجم الاميركي كان متأخرا للغاية وربما لا تكون الفرصة جيدة أمام أولريش لاحراز اللقب الموسم المقبل·
وكان أولريش فاز باللقب في عام 1997 وهو في الثالثة والعشرين من عمره ثم فاز بالمركز الثاني أربع مرات والمركز الرابع مرة واحدة وبالمركز الثالث في سباق الموسم الحالي· وكان أرمسترونج نفسه قد أكد مرارا أن أولريش هو أقوى منافسيه بالفعل ولم يتراجع عن هذا الرأي حتى عندما كان أولريش يفقد معظم عناصر تفوقه عندما يدخل السباق في مناطقه الجبلية·
وكان لوثار هنريش طبيب فريق تي-موبايل الذي يلعب له أولريش أكد أن التدريبات المكثفة التي أجراها أولريش بعد تماثله للشفاء من الاصابة في الركبة حتى يستعيد لياقته البدنية تسببت في تضخم عضلاته وبالتالي أصبح أكبر وزنا ولم يستطع الفوز بالسباق· ورغم ذلك ما زال أرمسترونج (33 عاما) واثقا في قدرة أولريش (31 عاما) على الفوز باللقب ولكن بشرط أن يكون لديه هو نفسه الثقة في قدرته على الفوز وأن يركز في تحقيق ذلك منذ بداية السباق· ولم يستطع أن يواصل المنافسة مع أرمسترونج في المراحل الجبلية من سباق الموسم الحالي سوى دراجين فقط هم الايطالي إيفان باسو الذي احتل المركز الثاني في السباق هذا الموسم والاسباني الشاب أليخاندرو فالفيردي·
وعندما نجح فالفيردي في تجاوز أرمسترونج في المرحلة الجبلية في كورشفيل· صرح أرمسترونج 'أعتقد أنني رأيت مستقبل الدراجات'· أما باسو فهو أكثر شهرة من فالفيردي وفاز بالمركز الثالث في السباق عام 2 004 والثاني في سباق الموسم الحالي بفارق نحو دقيقتين أمام أولريش ولذلك فإنه يبدو المرشح الاقوى للفوز بالسباق في الموسم المقبل ولكن عليه أن يعدل من مستواه في سباقات ضد عقارب الساعة حيث يتفوق عليه فيها الدراج أولريش·وتثق شركة (سي·إس·سي) لتكنولوجيا المعلومات بكاليفورنيا والتي ترعى باسو في قدراته ولذلك حرصت على تمديد عقد الرعاية معه حتى عام 2008 وكان ذلك قبل بداية سباق تور دي فرانس في موسمه الحالي·
ومن المرجح بقوة أن يصبح الدراج الكازاخستاني ألكسندر فينوكوروف أيضا من المرشحين بقوة للمنافسة على عرش الدراجات في عصر ما بعد أرمسترونج حيث حل ثالثا في سباق تور دي فرانس عام 2003 ولكنه لم يشارك في العام التالي 2004 بسبب الاصابة وحل خامسا في السباق في الموسم الحالي·2005
ولسوء حظ فينوكوروف (31 عاما) أنه أحد دراجي فريق تي-موبايل وبالتالي كان من الضروري أن يجتهد خلال السباق من أجل مساعدة زميله الالماني أولريش قائد الفريق وفي ظل وجود أولريش في الفريق خلال المواسم التالية سيكون على فينوكوروف أن يبحث له عن فريق آخر يدعمه للفوز باللقب·
ومن المؤكد أن خليفة أرمسترونج على عرش الدراجات في العالم سيكون هدفا لمسؤولي فريق ديسكفري حتى يتعاقدوا معه لقيادة الفريق بدلا من أرمسترونج· وبالفعل· ذهب تفكير يوهان برونيل المدير الرياضي في ديسكفري للتعاقد مع باسو وبعدها تبادر إلى ذهنه فينوكوروف ولكن الاخير لم يعد يحظى باهتمام كبير في تفكير برونيل في الوقت الحالي· ومن المؤكد أن اختيار برونيل للقائد الجديد للفريق سيكون هو الاختيار الأمثل والاقرب للتنفيذ لانه كان مكتشف أرمسترونج·

اقرأ أيضا

رونالدو آلمه التشكيك بـ "نزاهته" على خلفية اتهامات الاغتصاب