الاتحاد

الرئيسية

رئيس الدولة يتوجه إلى الكويت غداً للمشاركة في القمة الاقتصادية

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

اتفق وزراء الخارجية العرب امس في الكويت على مشروع قرار عربي يدعو الى وقف ''العدوان الاسرائيلي'' على قطاع غزة والى فتح جميع المعابر وانهاء الحصار وفق آلية المبادرة المصرية، فضلا عن الالتزام باعادة اعمار القطاع· وينص مشروع القرار الذي سيرفع الى القمة العربية الاقتصادية في الكويت التي تلتئم الاثنين لاقراره، على ''الدعوة الى الوقف الفوري للعدوان الاسرائيلي والى انسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة فورا''· ويدعو القرار ايضا الى ''فتح جميع المعابر وانهاء الحصار المفروض على قطاع غزة وفق الالية المقترحة في المبادرة المصرية''· كما نص مشروع القرار على ''الالتزام باعادة البناء والاعمار في قطاع غزة والاراضي الفلسطينية وتوفير الامكانيات المالية اللازمة لهذا الغرض والتي تقدر بما يزيد عن ملياري دولار، بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية''·

ويدعو مشروع القرار الى ''تقديم دعم اضافي بما لا يقل عن خمسمائة مليون دولار لدعم موازنة السلطة الفلسطينية'' ويناشد دول العالم المشاركة في عملية اعادة الاعمار· وعقد وزراء خارجية الدول العربية اجتماعهم الطارئ في الكويت امس للبحث في موضوع الحرب في غزة استعدادا لقمة الكويت العربية·
كما أقر وزراء الخارجية العرب في جلستهم امس تحميل ''حكومة إسرائيل باعتبارها سلطة احتلال المسؤولية عن كافة جرائمها وانتهاكاتها للقانون الدولي وحقوق الإنسان، ومطالبة مؤسسات الأمم المتحدة ذات الصلة بجرائم الحرب والقانون الدولي والانساني التحقيق في كافة هذه الانتهاكات والجرائم وملاحقة وتقديم المسؤولين عنها للمحاكم الدولية''· وانصب تركيز اجتماع وزراء الخارجية العرب على رسم آليات واضحة لوقف العدوان على غزة·

وتطرق وزراء الخارجية إلى ضرورة تفعيل القرار الأممي 1860 لوقف العدوان على غزة، مع ضرورة التنسيق لإنشاء صندوق لإعمار غزة التي اعتبرتها السلطة الوطنية الفلسطينية ''منطقة منكوبة''·
وناقش وزراء الخارجية العرب تقرير اللجنة الوزارية العربية الذي يتضمن جهود اللجنة التي زارت نيويورك أخيرا لاستصدار قرار من مجلس الامن لوقف العدوان على غزة·

وقال مصدر مسؤول شارك في الجلسة في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الوزراء تشاوروا حول الخطوات التي ينبغي القيام بها بعد رفض اسرائيل الامتثال لقرار لمجلس الامن رقم ·1860 كما ناقش الوزراء مذكرة اعدتها جامعة الدول العربية بشأن تطورات العدوان العسكري الاسرائيلي وتداعياته الخطيرة التي اكدت فيها ان قوات الاحتلال الاسرائيلي تواصل حربها المفتوحة على قطاع غزة التي بدأت في ال27 من الشهر الماضي· وتناولت المذكرة الجهود السياسية والانسانية والاغاثية العربية لنصرة غزة والادانات الدولية من مجلس حقوق الانسان للانتهاكات الاسرائيلية مشيرة كذلك الى وجود ادلة على وقوع جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في قطاع غزة·

وطالبت المذكرة المجتمع الدولي اجراء تحقيق شامل ومستقل وحيادي دون تأخير في انتهاكات القانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الانساني·
واستعرض وزراء الخارجية خطة الطوارئ الصحية التي اقرها وزراء الصحة العرب في اجتماعهم الطارئ في الرياض في ال13 من الشهر الجاري التي تضمنت خطة عربية وبرنامج عمل موحدا بالتنسيق مع المنظمات الاقليمية والدولية المعنية بالاوضاع الانسانية في غزة لايجاد وتأهيل البنية الصحية الاساسية في قطاع غزة والمطالبة بتوفير مستشفيات متنقلة لادخالها القطاع·

وترأس وفد الدولة الى الاجتماع معالي انور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، بحضور عدد من وزراء خارجية الدول العربية بمن فيهم وزير الخارجية المصري احمد ابوالغيط والسعودي الامير سعود الفيصل فيما غاب وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، وتمثلت عدة دول على مستوى ادنى من وزير خارجية·

وكان وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح قال في تصريحات لقناة العربية مساء الخميس ان ''غزة ستكون في قلب قمة الكويت''·
وكانت مصر والسعودية ردتا على دعوة قطر لعقد قمة عربية طارئة، بالتأكيد ان قمة الكويت تشكل الفرصة المناسبة لبحث الوضع في غزة·
بدوره، أكد وزير خارجية المملكة العربية السعودية ورئيس الدورة الحالية لمجلس جامعة الدول العربية الامير سعود الفيصل أن المرحلة الراهنة تستدعي التحرك الفعال نحو استثمار قرار مجلس الامن الخاص بالعدوان العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة·

وقال الفيصل في كلمته التي ألقاها في افتتاح الجلسة إن تفعيل القرار الاممي يأتي عبر خطوات تتمثل في تأييد الجهود المصرية لتوفير آليات التنفيذ السريع لقرار مجلس الامن وتكثيف الجهود الدبلوماسية للضغط على اسرائيل وتأمين انصياعها العاجل للقرار أيا تكون الخيارات المستقبلية للدول العربية· واوضح ان من الخطوات كذلك النظر في جدوى العودة الى مجلس الامن لاستصدار قرار تنفيذي وتكليف الامانة العامة بالاعداد القانوني السليم للسعي نحو مساءلة ومعاقبة اسرائيل على جرائم الحرب ورفع قضايا في هذا الخصوص امام الهيئات القانونية الدولية والوطنية بما فيها داخل الولايات المتحدة الاميركية مع الاستعانة بأبناء ومنظمات الجالية العربية الاميركية· واكد الامير سعود الفيصل ضرورة البدء بحوار جاد وشامل حول هذه التوصيات مع الادارة الاميركية الجديدة فور تقلد الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما مهام الرئاسة وانشاء صندوق لاعمار غزة·

كما أكد أن المبادرة المصرية تعتبر جهدا مكملا لهذا الجهد العربي ويمكن أن تشكل آلية لتنفيذ قرار مجلس الامن·
وقال الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى قبيل بدء الاجتماع ان ''الوضع العربي اصبح فوضى كبيرة جدا ومؤسفة جدا ومؤذية جدا''·

اقرأ أيضا

فريق من قواتنا المسلحة يتسلق قمة "هيملونج هيمال" في نيبال