الاتحاد

الرئيسية

زلزال يونايتد يضرب نيوكاسل بسداسية

ستيفن كار لاعب نيوكاسل يحاول إبعاد الكرة من أمام باتريس ايفرا لاعب مانشستر يونايتد

ستيفن كار لاعب نيوكاسل يحاول إبعاد الكرة من أمام باتريس ايفرا لاعب مانشستر يونايتد

أسدى برمنجهام المتعثر خدمة كبيرة لمانشستر يونايتد حامل اللقب حين تعادل مع مضيفه أرسنال المتصدر 1-1 في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم· واستغل مانشستر يونايتد هذه الفرصة على اكمل وجه ودك شباك ضيفه نيوكاسل بسداسية نظيفة في الشوط الثاني وتصدر بفارق الأهداف أمام أرسنال ''51 نقطة لكل منهما''·
في المباراة الاولى على ستاد الإمارات، عانى أرسنال أمام ضيفه برمنجهام صاحب المركز السادس عشر واكتفى بنقطة واحدة في أول مباراة له في الدوري دون مدافعيه العاجيين كولو توري وايمانويل ايبويه لمشاركتهما مع منتخب بلادهما في كأس أمم أفريقيا 2008 وعاد إلى تشكيلة أرسنال المهاجم التوجولي ايمانويل اديبايور بعد أن غاب عن مباراة الاربعاء الماضي أمام ايفرتون ''2-''1 في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة، فلعب في المقدمة إلى جانب الكرواتي ادواردو دا سيلفا، فيما جلس الهولندي روبن فان بيرسي على مقاعد الاحتياط بعدما سجل عودته الى الملاعب في الشوط الاول من مباراة الاربعاء اثر تعافيه من الاصابة·
وبدأ ارسنال المباراة بطريقة جيدة وكان قريبا جدا من افتتاح التسجيل بعد لعبة جماعية بدأها اديبايور بتمرير الكرة بكعبه الى البيلاروسي الكسندر هليب في الجهة اليسرى، فلعبها الاخير عرضية الى داخل المنطقة حيث دا سيلفا الذي حولها برأسه من مسافة قريبة الا ان الحارس مايك تايلور انقذ مرماه ببراعة (17)· ولم يصمد تايلور كثيرا قبل ان تتلقى شباكه هدفا من ركلة جزاء نفذها اديبايور في الدقيقة 24 بعد خطأ ارتكبه المدافع ستيفن كيلي ضد دا سيلفا، وهو الهدف الثالث عشر للتوجولي في الدوري هذا الموسم·
وغابت الفرص الحقيقية عن المرميين خلال ما تبقى من الشوط الاول ثم مع بداية الشوط الثاني نجح برمنجهام في مفاجأة جماهير استاد الإمارات عندما ادرك التعادل عبر الاسكتلندي جاري اوكونور بكرة رأسية اثر ركلة ركنية نفذها السويدي سيباستيان لارسون (48)·
ودفع الهدف مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينجر الى ادخال المهاجم الدنماركي الشاب نيكلاس بندتنر بدلا من تيو والكوت (65) بهدف تنشيط خط المقدمة الا ان شيئا لم يتغير فاكتفى فريقه بالتعادل السادس هذا الموسم·
مهرجان أهداف
وفي المباراة الثانية على ملعب اولد ترافورد، حقق مانشستر يونايتد فوزه الثالث عشر على نيوكاسل في المباريات الـ18 الاخيرة ''مقابل خسارتين و3 تعادلات'' أحدها في مسابقة الكأس، والثامن على ارضه دون اي هزيمة· وسيطر مانشستر يونايتد على المجريات وسنحت له عدة فرص تعكسها احصائيات اللقاء حيث حصل في الشوط الاول وحده على 7 ركنيات لم يستغلها لاعبوه بالشكل الامثل، في حين لم يحصل منافسه على اي ركنية· وفي الشوط الثاني، حصل مانشستر يونايتد على 8 ركنيات مقابل واحدة فقط لضيفه، ولم يطل انتظار اصحاب الارض كثيرا فافتتح البرتغالي كريستيانو رونالدو لهم التسجيل في الدقيقة 50 من ركلة حرة مباشرة رافعا رصيده الشخصي الى 14 هدفا وانفرد مجددا بصدارة ترتيب الهدافين بعد ان كان شاركه فيها اديبايور·
واضاف البرازيلي كارلوس تيفيز على الفور وبعد 5 دقائق تحديدا الهدف الثاني اثر تمريرة عرضية داخل المنطقة من الويلزي راين جيجز (55) رافعا رصيد الشخصي الى 9 اهداف· ورفع كريستيانو رونالدو غلة فريقه بالهدف الثالث مستغلا عرضية داخل المنطقة من تيفيز (71)، وعزز ريو فرديناند بالهدف الرابع اثر عرضية من واين روني (86)، واكمل كريستيانو رونالدو الثلاثية ''هاتريك'' بعدما هروب ناجح وانفراد بالحارس (89) رافعا رصيده الى 16 هدفا وتقدم بفارق 3 اهداف على اديبايور·
واختتم تيفيز المهرجان بالهدف الشخصي الثاني والسادس لفريقه بعد متابعة لرأسية روني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع (90)·
الأزرق يكتفي بهدفين
وعلى ملعب ''ستامفورد بريدج''، بقي تشيلسي قريبا من ثنائي المقدمة بعد فوزه المستحق على جاره توتنهام 2-صفر· وأكد تشيلسي تفوقه على توتنهام على ملعبه حيث فشل الاخير في تحقيق الفوز في ''ستانفورد بريدج'' منذ عام 1990 وجلس الفرنسي نيكولا انيلكا على مقاعد الاحتياط بعد انتقاله الى تشيلسي قادما من بولتون من اجل سد فراغ غياب العاجي ديدييه دروجبا الذي يغيب عن تشيلسي بسبب مشاركته مع منتخب بلاده في كأس امم افريقيا 2008 الى جانب مواطنه سالومون كالو والغاني ميكايل ايسيان والنيجيري جون اوبي ميكل، اضافة الى غياب المهاجم الاوكراني اندري شيفتشنكو بسبب الاصابة·
وفي الجهة المقابلة، استمر مدرب توتنهام الاسباني خواندي راموس في استبعاد الحارس الدولي بول روبنسون عن التشكيلة واشرك البديل البولندي راديك تشيرني، ما يعزز امكانية رحيل روبنسون عن الفريق خصوصا بعد الانتقادات التي وجهت اليه بسبب الهدفين اللذين تلقاهما مرماه نهاية الاسبوع الماضي امام ريدينج (2-2) في مسابقة الكأس المحلية· وقد غاب روبنسون ايضا عن مباراة ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الاندية المحترفة امام ارسنال (1-1) الاربعاء الماضي· والى جانب غياب شيفتشنكو ونجومه الافارقة افتقد تشيلسي مجددا خدمات القائد جون تيري وفرانك لامبارد، الا ان ذلك لم يمنعه من تحقيق فوز سهل فافتتح التسجيل في الدقيقة 19 عبر البرازيلي جوليانو بيليتي الذي اطلق كرة صاروخية من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى العليا للحارس تشيرني·
وحاول توتنهام ان يعود الى اجواء اللقاء بسرعة وسنحت له فرصة خطيرة لادراك التعادل عبر البلجيكي ستيد مالبرانك الذي تسلم تمريرة عرضية من ارون لينون قبل ان يسدد كرة قوية من اللمسة الاولى فتدخل الحارس التيشكي بيتر تشيك العائد من الاصابة (29)·
وفي الشوط الثاني، زج المدرب افرام جرانت بالوافد الجديد انيلكا بدلا من البيروفي كلاوديو بيتزارو وكان الفرنسي قريبا من افتتاح سجله التهديفي مع فريقه الجديد تشيلسي عندما تلقى تمريرة خلفية من شون رايت فيليبس فكسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس تشيرني قبل ان يسدد بيسراه الا ان الاخير تدخل ببراعة ليحرمه من بداية ''حالمة'' (60)·
وقبل 5 دقائق على نهاية اللقاء نجح فيليبس في تعزيز تقدم تشيلسي بهدف ثانٍ بتسديدة اطلقها من حدود المنطقة في الزاوية اليسرى الارضية للحارس تشيرني بعد تمريرة من جو كول· ورفع تشيلسي رصيده الى 47 نقطة في المركز الثالث بعدما حقق فوزه الرابع عشر، مقابل 5 تعادلات و3 هزائم·
وعلى ملعب ''جوديسون بارك''، سقط مانشستر سيتي امام مضيفه ايفرتون بهدف سجله جوليون ليسكوت في الدقيقة 31 بعد تمريرة عرضية من الاسباني ميكيل ارتيتا، ما سمح لليفربول استعادة المركز الرابع بفارق الاهداف على الرغم من تعادله على ملعب ''ريفر سايد ستاديوم'' مع مضيفه ميدلزبره 1-1 والتعادل هو الرابع على التوالي لليفربول بعد تعادله مع مانشستر سيتي (صفر-صفر) وويجان (11) في الدوري ولوتون (1-1) في مسابقة الكأس·
وحقق قائد ميدلزبره جورج بوتانج عودة ناجحة الى تشكيلة المضيف بعدما استبعده المدرب جاريث ساوثجايت عن التشكيلة في المباراتين الاخيرتين بسبب خلاف بين الرجلين، ووضع فريقه في المقدمة في الدقيقة 26 مستفيدا من خطأ الحارس الاسباني خوسيه رينا الذي خرج لاعتراض الكرة فسبقه اليها الفرنسي جيريمي الياديير ولعبها برأسه الى بوتانج الذي لم يجد صعوبها في ايداعها الشباك· وانتظر ليفربول حتى الشوط الثاني ليدرك التعادل بفضل هدافه الاسباني فرناندو توريس الذي تلقى تمريرة من البديل الهولندي راين بابل في منتصف ملعب ميدلزبره ثم تقدم بالكرة قبل ان يطلقها بيمناه قوية الى داخل شباك الحارس الاسترالي مارك شفارتسر (71) رافعا رصيده الى 11 هدفا في الدوري·
وعلى ملعب ''فيلا بارك''، حقق استون فيلا فوزا كبيرا على ضيفه ريدينج بثلاثة نظيفة سجلها النرويجي جون كارو (22 و88) والدنماركي مارتن لاورسن (55)، مقابل هدف لجميس هاربر (90)·
وعلى ملعب ''ابتون بارك''، حول وست هام تأخره امام ضيفه المتعثر فولهام بهدف لستيفن ديفيس (8) الى فوز 2-1 بعد ان سجل له دين اشتون (28) وانطون فرديناند (69)·
وعلى ملعب ''برايد بارك ستاديوم''، عمق ويجان اتلتيك جراح مضيفه دربي كاونتي بالفوز عليه بهدف سجله الفرنسي انطوان سيبييرسكي
(82)· ولعب دربي كاونتي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 85 بعد طرد الجامايكي كلود ديفيس لحصوله على انذارين·
وسجل الدولي المصري حسام غالي اسمه في التشكيلة الاساسية لفريقه الجديد دربي كاونتي بعد ان انتقل اليه قبل يومين على سبيل الاعارة من توتنهام بهدف تعزيز صفوف دربي ومساعدته على تجنب الهبوط الى الدرجة الاولى الى جانب الوافدين الجدد الويلزي روبي سافيج (بلاكبيرن) والفرنسي لوران روبير (ليفانتي الاسباني) والارجنتيني ايمانويل فيا (تيكوس المكسيكي) وداني ميلز (مانشستر سيتي) الذين شاركوا أيضاً منذ بداية اللقاء·

اقرأ أيضا