الاتحاد

الرياضي

إنتهاء أزمة الكرة الكويتية مع «الفيفا»

إيهاب شعبان (الكويت) - انتهت أزمة الكرة الكويتية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعد أن قررت الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد الكرة الكويتي أول أمس تعديل “المادة 32” من النظام الأساسي للاتحاد لتنص على أن يتكون مجلس الإدارة من 14 عضواً، ويكون من حق كل ناد ترشيح اثنين على الأقل، وتختار أحدهما الجمعية العمومية لعضوية مجلس الإدارة.
كما قررت الجمعية العمومية تعديل النظام الأساسي بحيث يتوافق مع اللوائح الدولية، وهذا يعني أيضا أن الانشقاق الذي وقع بين الأسرة الكروية الكويتية انتهى، حيث كان هناك من يعارض تعديل القانون الرياضي، ليكون متوافقا مع اللوائح الدولية على اعتبار أن القانون المحلي لا يجب أن يمس، لكن بهذا التعديل بالقانون وباللوائح المحلية، أصبح توافق متكامل بين اللوائح المحلية والدولية.
وصرح رئيس الاتحاد الشيخ طلال الفهد خلال مؤتمر صحفي بأن الجمعية العمومية وافقت على تعديل المادة 32 بأغلبية عشرة أندية، فيما امتنع عن التصويت ناد واحد وهو السالمية، بينما لم تحضر أندية الكويت وكاظمة والفحيحيل. وقال إن الجمعية العمومية قبلت تعديل المادة 32، وفقا للمقترح الثاني الذي أرسله الاتحاد الدولي “الفيفا” إلى الاتحاد الكويتي، موضحاً أن الجمعية العمومية أضافت إلى المقترح فقرة تنص على عدم أحقية أي ناد في رفض ترشح من تنطبق عليه الشروط لعضوية الاتحاد، وكشف الفهد خلال المؤتمر أن الاتحاد سيرسل نسخة من المقترح المعدل الخاص بتعديل المادة 32 إلى “الفيفا”.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!