الاتحاد

الرياضي

مجموعة عثمان بن عفان تحصد لقب الرماية

متابعة- مصطفى فاروسي:
حقق الأسبوع الرياضي الأخير ضمن فعاليات معسكر راشد الصيفي العاشر 2005 نجاحاً باهرا، أظهر خلاله المشاركون إبداعاتهم في أبهى حلة مزركشة بالنجاحات المكللة بالتفوق والتميز وسط أجواء عكست اهتماما بالغا في تخريج دفعة جديدة من الطلبة الموهوبين والمبدعين بكافة المجالات، الثقافية والرياضية والعسكرية والترفيهية، فأبهروا كل من زارهم ونالوا ثناء من تابعهم، لأنهم أدهشوا الجميع وأثبتوا لهم مدى أهمية الفعاليات والأنشطة الشبابية الصيفية المنظمة بالطريقة الصحيحة في ملء أوقات الفراغ بكل ما هو مفيد وممتع لهم·
وقد أقيم اليوم الختامي للأسبوع الرياضي الأخير أول أمس في مقر المعسكر بمخيم راشد الكشفي بمنطقة العوير بحضور عارف العبار رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للهوايات وجاسم رجب المدير المالي في هيئة كهرباء ومياه دبي، ومحمد القصاب نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية ومشرف عام المعسكر، حيث انقسمت المجموعات الطلابية الأربع المشاركة إلى مختلف ميادين المنافسة الرياضية في الرماية والسباحة وكرة القدم وبعض المنافسات الترفيهية إضافة للعرض العسكري الذي برع فيه الطلبة، وقد اطلع جاسم رجب ممثلة هيئة كهرباء ومياه دبي على مختلف أنشطة المعسكر، كما حضر المنافسات الرياضية لليوم الختامي 'لأسبوع هيئة كهرباء ومياه دبي الرياضي' الذي يعد الأسبوع الرياضي الأخير في التصفيات النهائية لكأس 'زايد للإبداع الرياضي' الذي يتوج أنشطة المعسكر·
من ناحية أخرى نفذ فرسان المعسكر الصغار عرضاً رائعاً برياضة الفروسية، أثبتوا من خلاله مدى انسجامهم الكبير وحبهم الشديد لهذه الرياضة التي تنبع من حضارتنا وأصالة أجدادنا القدماء، حيث قام أكثر من 25 فارساً بعروض مختلفة انقسمت بين عروض السرعة إلى السيطرة على الخيول إلى عروض مهارات الفروسية المختلفة، والجدير ذكره أن أعمار هؤلاء الفرسان تترواح ما بين 8 إلى 10 سنوات، بينما أفعالهم فتترواح ما بين عشرين إلى خمسين عاماً، هذا ما قاله أحد الحضور أثناء تنفيذ العرض التي استحق الثناء الكبير والتصفيق الحار من الجميع، مما دعا الضيوف إلى النزول لميدان العرض والسلام على الفرسان فرداً فرداً وذلك لتحيتهم وتقديرهم على هذا المستوى الرائع الذي وصلوا إليه خلال فترة لم تتجاوز الأربعين يوماً ( منذ بدء المعسكر) مما يبشر بولادة أجيال موهوبة برياضة العراقة والتراث رياضة الفروسية، ولا سيما أن هذه الرياضة تتمتع بدعم كبير ومستوى عالمي في الإمارات بفضل فرسان الامارات بقيادة فارس العرب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم·
ومن هذا المنطلق تحرص جمعية الإمارات للهوايات أن تكون رياضة الفروسية طفلها المدلل، فتحيطها بالرعاية حتى تثمر البراعم ثماراً يانعةً لكبار الفرسان·
وقد أشاد جاسم رجب المدير المالي بهيئة كهرباء ومياه دبي، بالمستوى الرائع لفرسان المعسكر الصغار، وقال: إن طلبة معسكر راشد الصيفي لا يستبعد عنهم أي نوع من النجاح والتفوق ولا سيما أن المعسكر على مدار سنواته العشر حقق نجاحاً كبيراً ومكانةً عالية، وأثبت مدى أهمية الأنشطة الصيفية في حياة شبابنا الصغار، وكان له الفضل في نشر ودعم النشاط الصيفي بالدولة·
وبنهاية العرض قدم رجب بعض الهدايا التذكارية للفرسان الصغار متمنياً لهم دوام التقدم والنجاح على جميع الصعد·
إلى ذلك حقق الرماة الصغار خلال فترة زمنية قصيرة الأسطورة الخارقة، حين سجلوا أرقاماً قياسية في الرماية يعجز عنها الكبار·
فقد بدأت منافسات الرماية بمشاركة 15 طالباً، حققوا نتائج باهرة سجلت لهم بمختلف الوضعيات (واقفاً ـ جالساً ـ مرتكزاً)، وقد أشاد ممثل هيئة كهرباء ومياه دبي بمدى الخبرة الكبيرة التي اكتسبها الطلاب في المعسكر بمختلف الرياضات، وأكد أن هؤلاء الطلبة نواةٌ حقيقيةٌ، تعجُّ بالمواهب المصقولة، والتي ستكون ذخراً للوطن·
وبعد منافسات حامية استطاعت مجموعة عثمان بن عفان ممثلة بالطالب أحمد سالم جمعة، أن تخطف لقب 'أسبوع هيئة كهرباء ومياه دبي' في الرماية، فيما جاءت مجموعة عمر بن الخطاب في المركز الثاني ممثلة بالطالب خالد جمعة ربيع، أما المركز الثالث فكان من نصيب مجموعة علي بن أبي طالب·
أقيمت ضمن 'أسبوع هيئة كهرباء ومياه دبي الرياضي' تصفيات في بطولة كرة الماء أثمرت عن تأهل مجموعة علي بن أبي طالب ومجموعة أبو بكر الصديق للمباراة النهائية التي أقيمت في يوم ختام الاسبوع الرياضي، وسط أجواء من الحماس والتشجيع، وقد استطاعت مجموعة علي بن أبي الطالب التغلب على خصمها بقوة، وحسم المباراة لصالحها بجدارة، وقد مثّل الفريق الفائز كلاً من الطلبة عبد الله محمد علي عبد الله وخالد محمد سيف والسيد أحمد ومحمد حسن·
في اسبوع 'هيئة كهرباء ومياه دبي' الرياضي، انقسمت المنافسات بين المجموعات إلى فئتين صغار وكبار حسب أعمار الطلبة المشاركين بالفرق، وقد جرت المباراة النهائية للصغار والكبار في كرة القدم، وسط تشجيع وحماس كبير من كافة طلبة المعسكر تمكنت خلالها مجموعة عمر بن الخطاب من انتزاع لقب اسبوع 'هيئة كهرباء ومياه دبي الرياضي لكرة القدم بكل جدارة بفئتي الصغار والكبار بعد منافسات حامية امتدت اسبوع كامل مع جميع فرق المعسكر، فيما جاءت مجموعة أبوبكر الصديق في المركز الثاني ومجموعة عثمان بن عفان في المركز الثالث، بينما احتلت مجموعة علي بن أبي طالب المركز·
قامت المجموعة العسكرية من طلبة معسكر راشد الصيفي العاشر بتنفيذ العرض التجريبي الأخير في الهجوم العسكري وذلك استعداداً لتنفيذ العرض الكبير ضمن فعاليات ختام معسكر راشد الصيفي العاشر يوم غد الأحد، وتجلت طريقة الهجوم باستخدام السلاح الحقيقي الذي لقن بطلقات الصوت، بمشاركة حوالي 40 طالباً ارتدوا جميعهم الزي العسكري الكامل الذي زودتهم به وزارة الدفاع، وقد أقيم العرض في ساحة صحراوية ضمن مخيم راشد الكشفي حيث تم افتعال بعض الحرائق الوهمية والدخان وقد أقيم هذا النوع من التدريب العسكري لطلبة المعسكر لأول مرة هذا العام لتحفيزهم على حب الوطن والإخلاص في الدفاع عنه كونهم رجال المستقبل الواعد الذين سيحملون الراية في متابعة مسيرة البناء والتقدم·
وقد أشرف على بروفات هذا العرض التجريبي بشكل مباشر سعادة عارف العبار رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للهوايات وبعض العناصر العسكريين من وزارة الدفاع، الجدير ذكره أن هذا العرض يعتبر عرضا تجريبيا لعرض كبير سيقام في حفل ختام المعسكر بعد ظهر يوم غد الأحد بمقر المعسكر في مخيم راشد الكشفي بمنطقة العوير في دبي·

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا