الاتحاد

الرياضي

بيرلو يحذر من تكرار كابوس ليفربول

روما (رويترز) - قد يلتمس العذر لأندريا بيرلو صانع لعب يوفنتوس في وجود نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2005 في ذهنه، عندما يدخل الفريق الإيطالي مباراة الإياب ضد سلتيك اليوم، وهو متقدم 3-صفر. وكان بيرلو ضمن صفوف ميلان المصدوم الذي أهدر تقدمه 3-صفر في الشوط الأول ضد ليفربول قبل أن يخسر بركلات الترجيح في واحدة من أكثر المباريات النهائية الأوروبية إثارة في التاريخ. ويحتاج سلتيك “الذي خسر صفر-3 على أرضه”، إلى وضع حد لمسيرة من 17 مباراة متتالية خالية من الهزيمة ليوفنتوس على ملعبه أوروبيا وإعادة كتابة سجلات التاريخ في دوري أبطال أوروبا عندما يحل ضيفا على بطل إيطاليا، لكن بيرلو “الفائز بكأس العالم 2006 مع إيطاليا”، على دراية بكل شيء.
وقال بيرلو (33 عاما) لصحيفة “ديلي ريكورد” الإسكتلندية بعد مباراة الذهاب: “أنا موجود في كرة القدم منذ فترة طويلة تكفي لأعلم أن المعجزات تحدث، لا زلت أتذكر نهائي دوري الأبطال ضد ليفربول”. وأضاف: “ليفربول سجل ثلاثة أهداف في شوط واحد، بينما يمتلك سلتيك مباراة كاملة، سيكون من الخطورة اعتبار إننا فزنا بالمواجهة”.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة