الاتحاد

الرياضي

سلتيك يبحث عن سحر أميركا في «ماراكانا»

روما (رويترز) - يستطيع فريق سلتيك الإسكتلندي الحصول على الإلهام من كأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية، حيث حقق أميركا المكسيكي انتصاراً تاريخياً على فلامنجو البرازيلي في استاد ماراكانا منذ خمسة أعوام. وبعد خسارته في لقاء الذهاب 4-2 اسكت الفريق المكسيكي الجماهير في الاستاد الشهير حين فاز 3-صفر في واحدة من أكبر الهزائم المذلة في تاريخ فلامنجو. لكن نظرة سريعة على إحصاءات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ستوضح جسامة المهمة التي تواجه سلتيك في استاد يوفنتوس.
وعوض فريقان فقط خسارتهما في لقاء الذهاب على ملعبيهما ليفوزا بالمواجهة في أدوار خروج المهزوم بدوري أبطال أوروبا منذ بدء البطولة بشكلها الحالي قبل 21 عاما. وفعلها الإنتر منذ موسمين عندما خسر صفر 1- على أرضه أمام بايرن ميونيخ لكنه فاز 3-2 خارج ملعبه ليتأهل بقاعدة الهدف خارج الأرض، وقام أياكس أمستردام بانتفاضة مماثلة ضد باناثينايكوس في موسم 1995-1996. ومثل الإنتر كان على الفريق الهولندي تعويض خسارة بفارق هدف واحد مقارنة بثلاثة أهداف أمام سلتيك.
وإذا لم يكن ذلك كافيا فان سلتيك سيواجه فريقا لم يخسر في أي بطولة أوروبية منذ ثلاث سنوات عندما انهزم 4-1 أمام فولهام في كأس الأندية الأاوروبية.

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي