الاتحاد

الإمارات

انطلاق أيام الإمارات الثقافية بالعاصمة الألمانية

العويس وجونتر ماير يرقصان العيالة في افتتاح الأسبوع الثقافي الإماراتي ببرلين

العويس وجونتر ماير يرقصان العيالة في افتتاح الأسبوع الثقافي الإماراتي ببرلين

أكد معالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن مهرجان الأيام الثقافية الإماراتية التي انطلقت فعالياته مساء أول من أمس في برلين «دليل واضح على رغبة دولة الإمارات حكومة وشعباً في ترسيخ علاقاتها مع الشعب الألماني بعد أن تطورت هذه العلاقات من السياسة إلى الشراكة الاستراتيجية».
ولفت معاليه في كلمة له في افتتاح المهرجان إلى أهمية الثقافة للتعريف بعادات وتقاليد الشعوب كونها أداة للتفاهم والحوار، مشيراً إلى أن إقامة هذا المهرجان في برلين التي تحمل تاريخاً عريقاً في السياسة والثقافة يأتي بتوجيهات من القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» الذي يؤكد أهمية تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين دولة الإمارات وألمانيا. وأعرب معاليه عن أمله في أن تساهم أيام الإمارات الثقافية التي تستمر حتى 14 يوليو الجاري في توطيد العلاقات الاجتماعية والثقافية بين شعبي الدولتين الصديقتين. وأكد معالي وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن الثقافة جسر تربط بين شعوب العالم تعزز العلاقات بينهم، موضحاً أن حكومة دولة الإمارات تولي جهوداً لإبراز القيمة الثقافية التي يتحلى بها شعبها في جميع أنحاء العالم. كما أكد العويس دعم دولة الإمارات لمختلف أنواع الحوار بين الشعوب والثقافات التي تساهم في التعايش السلمي. من جانبه، أكد محمد أحمد المحمود سفير الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية أن إقامة هذا المهرجان هو ترجمة لرغبة الحكومة الرشيدة بتقوية وترسيخ العلاقات بين شعبي البلدين. من جهته، أكد ينس جونتر ماير سكرتير الدولة في وزارة الاقتصاد الألمانية أن علاقات ألمانيا مع دولة الإمارات في المجال الاقتصادي تطورت كثيراً، حيث وصلت قيمة الصادرات الألمانية إلى الإمارات خلال الربع الأول من هذا العام إلى حوالي ستة مليارات يورو. كما تطورت العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات. وتتضمن أيام الإمارات الثقافية عروضاً عن تقاليد شعب الإمارات من مختلف جوانبه يشمل الفن والزخرفة والرقص والشعر الشعبي، وذلك في مواقع متفرقة في برلين «الحي الحكومي التاريخي وبلدية العاصمة برلين التاريخي و ساحة بوابة برانديبنورج التاريخية». وشارك في حفل الافتتاح جمهور غفير من مختلف أطياف الشعب الألماني وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى ألمانيا من مختلف دول العالم. خيمة إماراتية إلى ذلك، افتتح وزير الدولة في دائرة المستشارية الألمانية للشؤون الثقافية بيرند نويمان أمس الخيمة الإماراتية في قلب العاصمة برلين إلى جوار مبنى بلدية العاصمة المعروف بـ»المبنى الأحمر». وأكد نويمان في كلمة ألقاها أمام جمع من الجمهور الذي احتشد للاطلاع على الخيمة الإماراتية إن الثقافة العربية لها فضل على الثقافة الأوروبية وتطورات أوروبا العلمية، مشيراً إلى أن الاطلاع على ثقافة وتقاليد الشعوب العربية وفي مقدمتها شعب الإمارات «عامل رئيس للتقارب بين الثقافات وترسيخ للعلاقات بين الشعوب خاصة الشعبين الألماني والإماراتي». وأعرب نويمان عن إعجابه بالجهود التي بذلها منظمو الأيام الإماراتية الثقافية التي ستتكلل بالنجاح، نظراً لرغبة الشعب الألماني في التعرف أكثر على تراث الإمارات وتقاليد شعبها، إذ إن السياحة الألمانية إلى الإمارات ازدادت خلال السنوات القليلة الماضية، حيث وصل عدد السائحين الألمان إلى الإمارات خلال العام 2008 إلى نحو 700 ألف شخص. وأعرب نويمان عن رغبة الحكومة الألمانية في تنظيم ملتقى للثقافة الألمانية وعادات الألمان في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن هناك تنسيقاً بين وزرة الخارجية الألمانية وسفارة دولة الإمارات في برلين وجهات ثقافية أخرى لتحقيق هذا الهدف. من جهة اخرى وصل وفد من متطوعي برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي التابع لمؤسسة الإمارات إلى ألمانيا، للمشاركة في فعاليات الأسبوع الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة الألمانية برلين الذي تنظمه وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع. وشكرت ميثاء الحبسي مديرة برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي إتاحة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الفرصة أمام المتطوعين للمشاركة في هذه الفعاليات، التي تأتي في إطار حرص برنامج تكاتف على إتاحة مزيد من فرص التطوع للشباب في الفعاليات والأنشطة الوطنية والتي من خلالها يتحقق للمتطوع ساعات تطوع إضافية وكذلك في تنمية مهاراته وثقافته.

اقرأ أيضا