الاتحاد

دنيا

فاطمة الحمادي مفتونة بالحروف

هناء الحمادي (أبوظبي)

عشقت الفنانة التشكيلية فاطمة الحمادي الحرف العربي، فصارت اللوحات عالمها الجمالي، تختار القصبة وكثافة اللون وتبدأ بخط لوحة بديعة تلو أخرى، والحمادي، التي عملت في مجال التدريس مادة الفنون لمدة 16 عاماً، أصبحت موجهة الفنون البصرية والتطبيقية منذ 3 أعوام، واستطاعت تأليف مناهج الفنون البصرية والتطبيقية لمدارس وزارة التربية والتعليم.

أسس وقواعد

مارست الحمادي هواية الخط العربي من خلال دمجه وتعشيقه بالفنون التشكيلية منذ 6 سنوات، إلى ذلك، تقول «يظل فن الخط من أرقى الفنون في العالم لما يتمتع به من حسن شكله وروعة هندسته وبديع نسقه، ما جعله علما اختص به العرب فصار له أسس وقواعد علمية موضوعية، وابتكرت له طرقا وفنونا أضفت عليه جمالية وغنى».

وتضيف «تشجيع زوجي مع مجموعة من الفنانين دفعني إلى التميز والإبداع في فن الخط، ومن أول الفنانين الذي ساندوني المهندس الخطاط خليفة الشيمي، كما أنني تدربت على يد فنانين آخرين مثل الفنان إحسان الخطيب والفنان البحريني محسن غريب، بالإضافة إلى مجهودي الشخصي الذي سعيت من خلاله للوصول إلى أسلوب خاص يحمل لمساتي».

ومع تنوع أساليب فن الخط، وجدت فاطمة استخدام الخط الحر الشبيه بالخط الديواني هو الأنسب للوحاتها التشكيلية المشبعة بالألوان. وتقول «الخط العربي يعتمد على الحروف والكلمات التي تشكل روح هذا الفن وعبقرية جماله»، مشيرة إلى أن من يمارسه عليه أن يدرك مكانة الجمال فيسخر قلمه لتزيين الآيات الكريمة والأبيات الشعرية والأقوال المأثورة ليكون نتاج عمله أجمل وأبدع.

منصة فريدة

شاركت فاطمة في مسابقات ومعارض، لكن تظل مسابقة «الدار العقارية» الأبرز، فقصبتها التي تكتب على الورق والتي تتمايل بين ثنايا الحروف، كانت من أفضل عشرة تصاميم لخوض المرحلة النهائية من المسابقة، حيث احتلت المركز الثالث. وتضيف «حصل كل متأهل على 10 آلاف درهم من أجل التحضير لإعادة تشكيل تصاميمهم خلال عرض حي في ياس مول»، موضحة «تهدف المسابقة للتفاعل مع أفراد المجتمع من خلال ترويج الخط العربي، وهي أحد أنواع الفنون العريقة، كما أنها تقدم منصة فريدة للتعبير عن الشعور بالفخر والحب والانتماء للإمارات». وتتابع «تم إطلاق هذه المسابقة بمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين بعد إطلاق أغنية «الدار عامرة بأهلها»، وقد وتم اختيار المتسابقين النهائيين من بين 290 مشاركاً من مختلف الأعمار والذين قاموا بتقديم أعمال متنوعة من التصاميم. وتم اختيار الفائزين بناء على جمالية الخط العربي، بالإضافة إلى الإبداع في تجسيد القصيدة وطريقة استخدام اللون وأساس التصميم».?

وقالت «حصولي على المركز الثالث في هذه المسابقة مفخرة للإماراتيات المبدعات في عالم فن الخط، والمشاركة بحد ذاتها وطنية، فعبر لوحتي برعت في تجسيد كلمات القصيدة في ورش عمل استمرت عشرة أيام، لترجمة مقومات القصيدة إلى إبداعات خطية، إضافة إلى فعالية استخدام اللون والتصميم».

مشاركات

شاركت الفنانة التشكيلية فاطمة الحمادي بالكثير من المعارض، أهمهاart blus gallery، و«من هنا إلى النهاية»، و«لغة الضاد»، وفي معرض الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، ومعرض الخط بإدارة جمعية الإمارات للخط العربي.

اقرأ أيضا