الاتحاد

الرئيسية

الإنسانية في وجه الإرهاب

مبادرة إماراتية ـ  سعودية لدعم متضرري السيول في إيران

مبادرة إماراتية ـ سعودية لدعم متضرري السيول في إيران

على الرغم من الإرهاب والقتل والفساد الذي يعيثه النظام الإيراني عبر ميليشياته وتأجيجه للطائفية في أكثر من دولة، إلا أن الدول العربية وعلى رأسها الإمارات والسعودية، تستنفر جهودها الإنسانية لإغاثة الشعب الإيراني الذي تضرر جراء السيول والفيضانات المدمرة، انطلاقاً من أواصر الأخوة الإنسانية.
ما تقوم به الإمارات والسعودية تجاه الشعب الإيراني، يرسخ تماماً المعايير الدولية الإنسانية المتبعة في هذا الصدد، ويوضح للعالم بأن أفعال نظام طهران في المنطقة والعالم لا تمثل الشعب الإيراني الذي يطالب دولته بتوظيف ثرواته في تعزيز التنمية بدلاً من إنفاقها على إشعال الفتن والحروب وتصدير «الثورة».
لا يمكن للشعب الإيراني، أن يتحمل وزر ما يقوم به نظامه تجاه الغير، ويدرك تماماً بأن الاستمرار بالتدخل في شؤون الغير لن يجلب سوى الدمار والويلات، وتحديداً على الشعوب التي تدفع هي وليس غيرها ثمن سياسات أنظمتها.
المبادرة الإماراتية السعودية، تجسد موقف الدولتين النابع من قناعة بضرورة إحلال السلام والاستقرار، ووقف ممارسات النظام الإيراني الرامية لزرع الفتنة والطائفية الدينية في المنطقة العربية، وهو ما لا يمكن أن تنجح فيه طهران، طالما أن هناك دولاً تصدر التنمية وليس الإرهاب، وبإحياء الإنسان وليس قتله.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

رئيس "الانتقالي السوداني": إذا اقتضت الضرورة سنذهب اليوم