الاتحاد

الرياضي

الجولة الثانية لدوري أبوظبي للإبحار الشراعي تنطلق السبت

أبوظبي (الاتحاد) - تنطلق السبت المقبل الجولة الثانية من دوري أبوظبي للإبحار الشراعي، بمشاركة 12 فريقاً، تمثل 12 مدرسة يمثلها عدد من الموهوبين الصغار، تتراوح أعمارهم بين 8 و12 عاماً، وتقام السباقات بهدف الكشف عن مواهب من بين أفضل المتسابقين والفائزين، ينضمون إلى فريق نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.
وكان نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت قد أطلق أول دوري في الشراع بمشاركة طلاب المدارس وطلاب النادي، والذي تتواصل المنافسات به على مدار عام، ويضم 12 فريقاً يمثلون عدداً من المدارس التعليمية، من بينها 8 مدارس خاصة، وبدأت أولى السباقات في فئتي الأوبتمست والليزر.
وقبل انطلاقة المرحلة الأولى من الدوري، استأنفت مدرسة نادي أبوظبي لرياضات الشراعية واليخوت نشاطها لإتاحة الفرصة أمام الطلاب والطالبات للتدريب، وبلغ عدد الطلاب والطالبات المشاركين في التدريبات 140 طالباً وطالبة من مختلف المدارس الحكومية والخاصة، تم تقسيمهم إلى مجموعات، تنوعت أيام تدريباتهم على مدار الأسبوع.
ويعد دوري المدارس إحدى الأفكار الحديثة والمبتكرة التي تبناها النادي، من أجل تخريج جيل من الرياضيين البحريين، القادرين على حمل لواء الدولة في مختلف المحافل مستقبلاً.
وجدد ماجد المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الإشادة باستراتيجية مجلس الإدارة برئاسة أحمد ثاني مرشد الرميثي، والتي تهدف إلى ترسيخ الرياضات البحرية في المسيرة الرياضية لتمضي صوب الإنجازات العالمية، مؤكداً أن انطلاق الدوري يمثل علامة فارقة في مسيرة النادي ومسيرة الرياضات البحرية عموماً.
وأكد أن الهدف الرئيسي للنادي يتمثل في المشاركة بأبطال إماراتيين في أولمبياد 2018، وأنه حتى يتحقق هذا الهدف، كان لابد من العمل على بناء قاعدة، تتيح الانتقاء منها، مثلما يحدث في كرة القدم. ورصد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت جوائز مالية لأبطال الدوري، تبلغ قيمتها الإجمالية نصف مليون درهم، والمشاركة متاحة للطلاب المواطنين والمقيمين، من أجل تهيأة جو من المنافسة، بواقع 50 % لكل طرف من الطرفين، وبالإمكان أيضاً الاستعانة بالطلاب المميزين من المقيمين للمشاركة مع فرق النادي في البطولات الآسيوية والخليجية، حيث تتيح اللوائح ذلك.

اقرأ أيضا

كايو لوكاس في صفوف «الملك» 18 شهراً