الاتحاد

الرئيسية

انتحاري يفجر نفسه بمركز تجنيد ويقتل 25 عراقيا


بغداد - وكالات الأنباء: شهد العراق يوماً دامياً أمس استهدف المتطوعين في الجيش العراقي أسفر عن مقتل وجرح 60 متطوعا، وفجر انتحاري نفسه بحزام ناسف بين مجموعة من مجندي الجيش في مركز تجنيد بمنطقة ربيعة قرب الحدود مع سوريا، وقتل 25 جنديا ومتطوعا وأصاب 35 بجروح· وأعلنت شبكة الزرقاوي مسؤوليتها عن الهجوم الدامي· كما فجر انتحاري يستقل دراجة نارية نفسه بحافلة كانت تقل مجموعة من المتطوعين في منطقة بلد شمال بغداد فقتل اثنين منهم وجرح اثنين آخرين· في الوقت الذي أعلنت فيه القوات العراقية والأميركية اعتقال عشرات المتمردين والمشتبه بهم بينهم عسكريان إيرانيان وأحد قادة خلايا 'القاعدة'، واعتقلت القوات الأميركية والعراقية زعيم أكبر خلية إرهابية لشبكة الزرقاوي في محافظة نينوى خلال عمليات تفتيش وتطويق في الموصل يوم الأربعاء الماضي· وأفاد بيان عسكري أن عمار حسين حسن المعروف باسم 'عمار أبو براء' تولى قيادة الخلية في منطقة الموصل بعد إلقاء القبض على زعيمها السابق 'أبو طلحة'أوائل الشهر الماضي· واعتقل51 عراقيا مشتبها بهم أمس في حي العامل·
إلى ذلك أعلن السفير الأميركي في بغداد زالماي خليل زاده أن الجيش الأميركي يدرس حاليا إمكانية توفير الأمن للبعثات الدبلوماسية في العراق وقال: لم نقبل الاضطلاع بهذه المهمة في هذا الوقت وإنما وافقنا على أن ننظر فيها لنحدد ماهي المشكلة وماهي خيارات المساعدة وتعتزم قوات التحالف بالفعل بحث ما يمكن أن تفعله لإيجاد مسرح آمن للدبلوماسيين الأجانب·

اقرأ أيضا