الاتحاد

الإمارات

مواطنو الغربية ينظمون أكبر مهرجان مزاينة للرطب


المنطقة الغربية ـ عبدالله محمود :
تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة أقيم مهرجان الرطب الأول بصالة أفراح مدينة ليوا ببلدة مزيرعة، وشارك في المهرجان حوالى 1200 مزارع عرضوا ما يزيد على (5000) صينية لأفضل ما لديهم من رطب إنتاج الموسم الحالي 2005 وذلك إحياء لتراث الأجداد وإعادة عادة قديمة فقد كان أهل المنطقة يعرضون إنتاجهم من الرطب على كبير العشيرة لاختيار الأفضل، ويكون هذا اليوم مهرجاناً تعم فيه الفرحة وحرارة اللقاء بين أبناء المنطقة حيث وجه المشاركون في المهرجان الشكر والامتنان الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيدين برعاية ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، سائلين المولى عز وجل أن يكون هذا الإنجاز الكبير في ميزان حسنات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (رحمه الله) مؤسس وباني حضارة دولتنا الفتية·
وكشف سعادة راكان مكتوم القبيسي أمين عام المجلس الاستشاري والمنسق العام للمهرجان أن فكرة المهرجان نابعة من مجموعة من المزارعين كانوا يقيمون مزاين يشترك فيها عدد من المزارعين، ثم قاموا بعرض هذه الفكرة على سمو الشيخ منصور بن زايد الذي تبنى الفكرة وتقديم الجوائز للمهرجان لتشجيع المزارعين للحفاظ على نخيلهم والعمل على تحسين إنتاجهم من الرطب وتطويره· وأكد أن المهرجان يعتبر الأول من نوعه وغير مسبوق وسوف يقام سنوياً تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد لإحياء تراث الأجداد والعادات والتقاليد الأصيلة·
وأشار راكان القبيسي الى نجاح المهرجان وتنوع فعالياته ووصفه بأنه رهيب، حيث شارك فيه 1200 مزارع عرضوا حوالى (5000) صينية رطب منها 1000 رطب دباس و 1200 رطب خلاص والبقية رطب متنوع، لافتاً الى الحضور الكبير من الجمهور ومشاركة أعداد كبيرة من النساء بإنتاج مزارعهن وذلك من أجل الفوز والتميز وليس الهدف المادي غاية لهن، كما ذكرن·
وتفاءل راكان القبيسي بأن قيام هذا المهرجان التراثي سنوياً خلال موسم (المقيض) يساهم في نقل الخبرات، فيما بين المزارعين · كما يفرض على المزارع إيجاد البدائل لتحسين نخيله وتطوير إنتاجه حتى يحقق الفوز·
وأشار في هذا الصدد إلى الدعم المستمر للقيادة الرشيدة للقطاع الزراعي ودعم المزارع لما لهذا القطاع من أثر كبير في حياة المزارع وأهل ليوا·
ووجه الشكر الى المسؤولين بالإرشاد الزراعي بدائرة البلديات والزراعة ومصنع المرفأ للتمور لمشاركتهم في فعاليات المهرجان وتقديم جوائز عينية للفائزين·
ومن جانبه وصف سعادة سلطان هلال القبيسي المهرجان بأنه مناسبة لإحياء التراث السابق، كما يأتي ذلك تثميناً لتوجهات صاحب السمو رئيس الدولة (حفظه الله) والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، وقال إن المهرجان جاء بناء على تعليمات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان حتى يعطي الناس اهتماماً بالنخلة، هذه الشجرة المباركة، وجاءت المشاركة من كافة المستويات ومفتوحة لجميع أبناء الدولة·
وأضاف أن هذا المهرجان يعتبر مناسبة يتلاقى فيها الناس والأحباب، كما أنها مناسبة عبر فيها أهل المنطقة عن فرحتهم وسعادتهم بالحصاد الوفير من الرطب والتمور·
وقال: إن الخير موجود في البلد، وناس البلد، وان هذه العادة بدأها أهلنا في السابق ونحن نشجع التميز باستخدام التقنيات الحديثة في تنوع التمور والجودة، لافتاً الى أن التمور لها رواج داخل وخارج الدولة، وهناك أسواق للرطب في أميركا وبريطانيا وكثير من الدول تسعى الى إحداث تنوع في الرطب، لذلك فإن الرعاية الكريمة سيكون لها أثر كبير قد يؤدي الى تحديث الرطب من أصل المنطقة· وأشار الى أن المهرجان تميز بوجود أنواع جديدة من الرطب المحسن عالية الثمن وهذا دليل على وعي المزارعين لأقلمة وتوطين أنواع من الرطب المستوردة في كثير من مزارع ليوا· وقال: هذا مؤشر جيد للتوسع في مجال زراعة الرطب وتنويعه· وقال راشد بن رصاص المنصوري، مدير الإدارة العامة لزراعة أبوظبي بدائرة البلديات والزراعة - قطاع الزراعة - إن مشاركتنا في المهرجان تأتي لتشجيع المواطن للاهتمام بمزرعته ونخيله· وأضاف: لقد تم توزيع نشرات إرشادية لأصحاب المزارع والمشاركين لتعريفهم بكيفية طرق الري والتسميد، ووصف المهرجان بالمميز وخاصة انه جاء تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة· ومن جانبهم أشاد الفائزون بأهمية فعاليات المهرجان الذي رعاه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان·
كما أشاد الفائزون بالجوائز بأهمية المهرجان، مشيدين بالرعاية الكريمة التي توليها القيادة الرشيدة وبدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان مما كان له أكبر الأثر في جذب المزارعين للمشاركة في المسابقة وكان نتيجة ذلك الكم الهائل من الرطب والأصناف· وقالوا انهم جاؤوا للمشاركة وليس لهدف الفوز، حيث عبر كل من محمد ساري المزروعي الفائز بالمركز الاول في فئة المميز من منطقة خنور وسعيد سالم المنصوري الفائز بالمركز الأول في فئة رطب الخلاص وسيف ثامر المرر الفائز بالمركز الأول في فئة رطب الدباس وفاطمة عمير محمد حجي الهاملي الفائزة بالمركز الأول في فئة المنوع وطفلة خميس المرر الفائزة بالمركز الأول فئة المميز عن سعادتهم بالفوز، كما وجهوا الشكر والامتنان لراعي الجائزة واللجنة المنظمة·

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر