الاتحاد

دنيا

أحمد بدير: لا أرى سببا لكآبة الدراما التليفزيونية


القاهرة- إيمان ابراهيم:
عندما قال 'هراس جاي' انطلقت شهرته عبر التليفزيون، وعندما قال 'هبابة' شق طريقه نحو النجومية على خشبة المسرح، لكنه في السينما لم يستطع أن يقول 'قشطة يابا' و'أوعى وشك' فظل محاصرا في أفلام الكبار بعيدا عن سينما الشباب· وهكذا تألق الفنان أحمد بدير في مجالات التمثيل بأنواعها وألوانها وتنقل بسهولة بين الكوميديا والتراجيديا ليثبت أنه ممثل كل الأدوار·
تعيش السينما المصرية عصر الكوميديا ولا نراك على شاشتها؟
هذا اذا كانت السينما تعيش 'زمن الكوميديا' لكن نحن جميعا نعيش 'زمن العجائب' ليس في السينما وحدها ولكن في كل المجالات·
هل تذكرآخر فيلم كوميدي قدمته؟
في السنوات الأخيرة قدمت أدوارا غير كوميدية في السينما أهمها فيلم 'سكوت هانصور' مع المخرج الكبير يوسف شاهين، لكن آخر فيلم كوميدي قدمته كان 'فتحية والمرسيدس' منذ 15 عاما·
لماذا ابتعدت عن الكوميديا في السينما؟
الأمر ليس بيدي، لأن السينما صناعة كبيرة وليست ابداعا فرديا وما حدث في السنوات الأخيرة هو أن المنتجين ركزوا على شباب الجيل الجديد بعد أن 'فرقعت' افلامهم وحققت ايرادات كبيرة واعتبروهم الورقة الوحيدة التي تضمن لهم الربح بسهولة، وأصبحوا يعتمدون عليهم في كل الأفلام وكأنه لم يعد يوجد على الساحة سواهم·
مقاولات
هل لديك مانع من المشاركة في أفلام الشباب؟
الفنان لا يمثل بشهادة 'تسنين' لأن هذا معناه أن نحيل كل الفنانين الكبار الى المعاش، لكن العبرة بالدور والقيمة التي يقدمها العمل الفني، ومن حيث المبدأ لا أمانع من العمل في أي عمل ما دام جيدا ويلائمني· لكن من الواضح أن النوعية التي يصر عليها المنتجون الآن تتطلب شروطا مختلفة تضمن لهم الايرادات ولو على حساب الفن، وأنا احترم وجهة نظر المنتجين والفنانين الشباب فيما يقدمونه مع تأكيدي أن هذا لا يعني أننا لا نستطيع تقديم الكوميديا بطريقتنا فنحن جيل مختلف وصاحب تجربة في الكوميديا أعتقد أنها ناجحة وباقية في ذاكرة الجمهور·
القائمة تشير الى انك صاحب رصيد كبير من افلام المقاولات؟
أعترف بأنني قدمت الكثير من الأفلام الضعيفة التي تسمى أفلام المقاولات، لكن لكل مرحلة ظروفها، وادواري الجادة والمتنوعة غلبت على أعمالي الضعيفة بدليل أنني صنعت مكانة واسما عند جمهوري، لأنني اجتهدت وتعبت وقد أكون أخطأت أحيانا لكنني لم أتسلق على ظهر أحد ولم أتنازل وحققت نجاحي بالحفر في الصخر، وأنظر الى تاريخي كله بحب وفخر حتى بالنسبة للأخطاء التي وقعت فيها لأنني تعلمت منها·
ما أهم أعمالك السينمائية؟
قدمت للسينما أعمالا جيدة مثل 'ملف في الآداب' و'درب الرهبة' و'امرأة فوق القمة' و'الامبراطورة' و'سكوت هانصور' وقدمت افلام مقاولات لم يفلت من تقديمها أحد من النجوم·
انت غير راض عن انجازك السينمائي؟
ليس على مستوى ما حققته في المسرح والتليفزيون· فالسينما لم تحقق طموحاتي ولم تخرج الكثير من طاقاتي·
هل لديك جديد في السينما؟
بدأت تصوير دور مهم في فيلم 'عمارة يعقوبيان' مع أشهر نجوم ونجمات مصر مثل عادل امام ونور الشريف ويسرا وهند صبري وسمية الخشاب وخالد الصاوي وخالد صالح·
دورك في الفيلم؟
أقدم شخصية رجل وصولي غريب اسمه 'ملاك' وهو 'صبي ترزي' ينجح في الحصول على حجرة فوق سطح العمارة ويحولها الى محل ترزي ويتحايل على امرأة يعرفها حتى تقنع زكي الدسوقي 'عادل امام' بمشاركته وفي النهاية يستولى علي شقة زكي بك بعد وفاته، والدور جديد عليّ تماما ولم يسبق ان قدمته من قبل وسيكون مفاجأة للجمهور والنقاد·
انت قليل الظهور على الشاشتين والمسرح؟
أعمل كثيرا ومتواجد بقوة، واتأمل وأراجع وأنا اعمل، ولا احتاج للتوقف·
ما الأعمال الكبيرة التي قدمتها؟
خبرتي الطويلة جعلتني أرى الأمور الفنية بموضوعية وهدوء، فقد يكون الفنان مجتهدا في فترة من الفترات ووفق في اختيار ادوار جيدة في اعمال مهمة، لكن الموسم يمر من غير ان يشعر به الجمهور، والنقاد، بل ويسألونه عن اسباب غيابه وكسله رغم المجهود الكبير الذي بذله، وهذه التناقضات غالبا ما تزعج الفنان في بدايه مشواره، لذلك احببت أن أوضحها·
لم تقل لماذا انكمشت أعمالك في الفترة الأخيرة؟
أعمل جيدا، ولدي فرصة أكبر لاختيار ادواري في كل المجالات، ففي المسرح قدمت مسرحية 'أنا متفائل·· تصور؟'، وفي السينما استعد لدور مهم في فيلم كبير مع أهم نجوم مصر هو 'عمارة يعقوبيان' وفي التليفزيون شاركت في مسلسلات عديدة بعضها انتهيت من تصويره من أجل العرض في رمضان الماضي لكنه لم يعرض مثل مسلسل 'بطة واخواتها'·
هل تقصد مسلسل 'أوراق مصرية'؟
صورت الجزء الثالث من 'أوراق مصرية' مع صلاح السعدني وسماح أنور وفريدة سيف النصر من تأليف طه حسين سالم واخراج وفيق وجدي وكنت اتمنى ان ارى نفسي وان يراني الجمهور خلال رمضان الماضي في دور الرئيس السادات لكن لم يعرض المسلسل، كما لم يعرض لي ايضا مسلسل 'بُعاد السنين' آخر اعمال الفنانة الراحلة ليلى فوزي، ومعنا ايضا لقاء الخميسي ونشوى مصطفى اخراج محسن فكري الذي أشارك معه هذه الأيام ايضا في مسلسل 'السلمانية' مع فادية عبدالغني وكريمة مختار واحمد زاهر وحمدي غيث والسيد راضي وخالد محمود وشعبان حسين وايمن عزب، ونتناول من خلاله مشاكل التهجير والحياة الاجتماعية والسياسية في مدينة السويس خلال فترة الستينيات·
ماذا عن طبيعة الشخصية التي تقدمها، وهل هي بعيدة ايضا عن الكوميديا؟
أقدم شخصية 'جندي' في الشرطة، والدور بعيد تماما عن الكوميديا، حيث تتعرض عائلتي للتهجير بسبب الحرب مع اسرائيل والنكسة وتتشتت الأسرة في محافظات مختلفة، وأحاول أن أكون جسرا يربط بين الجميع ويلم الشمل·
هل تعود للكوميديا في 'أحلامنا الحلوة'؟
مسلسل 'أحلامنا الحلوة' ليس كوميديا بالمعنى المعروف ودوري أقرب الى الشر حيث أقدم شخصية 'أبن العمدة' الذي يطارد شقيقة 'بندق' التي تلعب دورها الفنانة سمية الخشاب وعندما تتمنع عليه يتسبب في طردها هي واسرتها من القرية، والمسلسل الذي يشارك فيه معنا فاروق الفيشاوي وسوسن بدر من تأليف مجدي صابر واخراج علي عبدالخالق·
ألا تشتاق لأداء دور كوميدي في التليفزيون؟
الأعمال الكوميدية في التليفزيون تكاد تكون معدومة، وهذا يؤلمني جدا، لأن الامكانيات البشرية من كُتاب وممثلي كوميديا موجودة بكثرة هذه الأيام، ولست أدري سر اتجاه التليفزيون للكآبة والتراجيديا ولا أعترض على عرض الأعمال الجادة، لكن لا يجب أن ننظر الى الأعمال الكوميدية على أنها من الدرجة الثانيـة، لأن الكوميديا فن كبير يســتهوي المشــــــاهدين ولابد ان نعطيه حقه من الاهتمام·

اقرأ أيضا