الاتحاد

الرياضي

أميري يعترف بـ «الغلطة»

سيد عثمان (اتحاد كلباء) - أعادت الجولة الثامنة عشرة اتحاد كلباء إلى دائرة الأحزان من جديد، وذلك بعد أن تعرض الفريق للخسارة أمام الأهلي بثلاثية، وكانت الجماهير تعول كثيراً على الأجانب، لقيادة الفريق إلى انتصارات جديدة، بحثاً عن الهروب من القاع، خاصة أن المعنويات بلغت قمتها عقب الفوز على النصر في الجولة بصناعة محلية، نظراً لغياب الأجانب الثلاث الفرنسي عيسي جريجوري والزيمبابوي سادومبا والأردني عامر ذيب، ولكن ما حدث أن الفريق كان على موعد مع الخسارة الـ 13 هذا الموسم.
وكان المدرب البرازيلي زوماريو أول من أصيب الذهول من أداء فريقه الذي لم يكن رغم مشاركة «الرباعي الأجنبي» على مستوى الطموحات أمام الأهلي، ولم يستغل الفريق الفرص التي أتيحت له، وفي المقابل وقع في أخطاء أدت إلى هز شباكه ثلاث مرات، والآن أصبحت أحلام بقاء اتحاد كلباء في يد لاعبيه المواطنين.
وفى هذا الشأن، قال إبراهيم محمد أميري نائب رئيس اللجنة الفنية مدير الفريق الأول إن أكبر غلطة، هي أننا فتحنا اللعب أمام فريق كبير، وكان من المفروض أن نغلق الأبواب أمام نجومه حتى لا يتمكن من الوصول إلى مرمانا، وأرى أن ضربة الجزاء التي تقدم بها الأهلي مبكراً، والمشكوك في صحتها بشهادة كل من شاهد اللعبة قهرتنا، ونالت من معنويات اللاعبين، وفي الوقت نفسه أهدرنا فرص عدة، وليس صحيحاً كما يردد البعض أن النادي لم يكن موفقاً في التعاقد مع سادومبا، فهو لاعب جيد ومتميز، وله اسمه وستكون له بصمته، ونتوقع منه الكثير في المباريات المقبلة، فهو عائد لتوه من الإيقاف مباراتين، وبذل الجهد، ولكن التوفيق لم يحالفه في المباراة، ويضاف إلى ذلك أن دفاعنا لم يكن بمستواه، كما أن جريجوري عاد إلى الفريق بعد غياب طويل، ولهذا لن نظلم الأجانب، وطوينا صفحة لقاء الفرسان، ونتطلع إلى المستقبل.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة