وليد فاروق (دبي)

أكد إسماعيل راشد، عضو اللجنة الفنية برابطة دوري المحترفين ونجم الوصل السابق، أن الحالة الصحية لخالد درويش، لاعب وقائد «الإمبراطور» السابق جيدة، وغادر بالفعل المستشفى مساء أمس، بعد تحسن حالته، بعدما أجريت له الفحوص اللازمة عقب الوعكة الصحية التي كان تعرض لها ونقل على أثرها للمستشفى مساء الثلاثاء الماضي.
وحرصت جماهير الكرة الإماراتية بصفة عامة، وجماهير الوصل بصفة خاصة، على متابعة الحالة الصحية لـ «المايسترو» درويش أحد أبرز لاعبي الجيل الذهبي لـ «فهود زعبيل»، خلال الفترة من 1998 وحتى 2011، والذي أسهم في قيادة «الإمبراطور» للفوز بثنائية الدوري والكأس عام 2007، حيث نال جائزة أحسن لاعب مواطن في هذا العام، وشارك مع المنتخب الوطني الذي فاز ببطولة كأس الخليج الـ 18، التي استضافتها العاصمة أبوظبي مطلع 2007، كما شارك مع «الأبيض» في نهائيات كأس آسيا في فيتنام في العام نفسه.
وكان خالد أصيب بأزمة قلبية مفاجئة، وتم نقله على الفور إلى المستشفى حيث تبين أنه يعاني من ضعف في عضلة القلب، وحرص الأطباء على إخضاعه للعديد من الفحوص الطبية، للاطمئنان على حالته التي تحسنت تدريجيا.
وأعرب نادي الوصل عن تمنياته بالشفاء العاجل لنجمه السابق، ونشر تغريدة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي«تويتر» قال فيها: «أطيب التمنيات بالشفاء العاجل لمايسترو الإمبراطور خالد درويش».