حتا (الاتحاد)

لم يحدد حتا بشكل نهائي مصير المهاجم البرازيلي صاموئيل روزا المعار من النصر، في ظل انتظار مصير الموسم الحالي ما بين الإلغاء أو استئناف المباريات، رغم تأكيدات النادي بالإبقاء عليه في الفترة المقبلة، بينما يحسم التقرير الفني أمر وجوده في الموسم الجديد، حسب تقديرات الجهاز الفني.
ويعتمد حتا على العلاقة القوية التي تربطه بنادي النصر للتفاوض حول مستقبل روزا مع «الإعصار»، خلال الفترة القادمة.
ويمثل المعارون الـ 11 في حتا قيمة فنية كبيرة في صفوف الفريق، بوجود كل من صاموئيل روزا، نيلتون ميرا، وعبدالله خميس، عبدالله كاظم، وليد سراج، جوناتس سانتوس، عبدالله الصيعري، زايد أحمد، سعيد جاسم، خلف الحوسني، حمد المرزوقي، الأمر الذي يستدعي دراسة وضعهم وتحديد استمرارهم مع الفريق في الموسم المقبل.
وفي سياق مختلف يتواصل برنامج التدريبات عن بُعد مع اليوناني ثيمو مدرب اللياقة البدنية، للمحافظة على الحالة البدنية للاعبين وانتظار القرار الخاص بالموسم الجديد، بينما يواصل المدافع عبدالله خميس المعار من الوصل التدريبات العلاجية، إثر الإصابة التي يعاني منها في العضلة الضامة.
وأكد الدكتور أحمد حسن كنجو طبيب الفريق، استمرار تقديم الخدمات الطبية المختلفة للاعبين في فترة التوقف، وتلقي الاستفسارات منهم، وتقديم النصائح المطلوبة، وذلك على نحو يؤدي للمحافظة على جاهزيتهم البدنية والنفسية.
وأشار كنجو إلى التجاوب اللافت من اللاعبين مع التوجيهات المرتبطة بالظروف الحالية، التي تستدعي الحذر والحرص على كل ما يعزز إجراءات السلامة والوقاية في المجتمع، في ظل الجهود الكبيرة التي تضطلع بها الجهات الرسمية في الدولة لحماية المجتمع من خطر فيروس كورونا.