الاتحاد

الرياضي

«بحر دبي» يبحث عن انتصار في أول السباقات الرئيسية ببحيرة «جاردا»

تدخل الجولة الرابعة من منافسات بطولة العالم لليخوت الشراعية الحديثة (ار سي 44) مرحلة الحسم مع انطلاق فعاليات اليوم الثالث للبطولة على مياه بحيرة (جاردا) في شمال ايطاليا.
وتحظى مشاركة فريق (بحر دبي) في البطولة بدعم ومتابعة من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون وبإشراف كامل ومتابعة من نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الذي وفر كل الدعم والمساندة للفريق. وينافس فريق (بحر دبي) بقوة على نيل اولى جوائز السباقات الرئيسية التي تستمر حتى الاحد موعد ختام الجولة الرابعة وذلك امام الفرق التسعة الاخرى المشاركة في البطولة وهي (ارتيميس) و(نو وي باك) و(نو وي باك) و(جزر كناريس) و(النمسا) و(بي ام دبليو اوراكل) و(اكوا). ويأمل فريق (بحر دبي) في تسجيل حضور قوي في أولى محطات المواجهات الحقيقية والقوية للسباق والتي تكشف كالعادة عن أصحاب الخبرات المتميزين في التكتيك والتخطيط للفوز بالسباق عكس ما كانت عليه روح التنافس في سباقات (ماتش ريس) التي شهدت انطلاقتها تعثرا للفريق في المبارتين الأوليين أمام فريقي (نو وي باك) و(ارتيميس) اللذين تفوقا على الفريق بسبب الأحوال المناخية الصعبة بعد تأجيل الانطلاقة لأكثر من ساعة ثم هطول المطر. لكن اليوم الأول لم يمض دون ابتسامة تعلو الوجوه فسرعان ما استعاد الفريق عافيته في المباراة الثالثة أمام (جزر كناريس) متقدما بكل ثقة إلى الفوز بالمباراة ليضع أول انتصار في رصيده انتظارا لما تسفر عنه نتائج المباريات التي استكملت أمس أملا في مواصلة درب الانتصارات اليوم في السباقات العادية. وخرج الفريق من اليوم الاول بعدد من الفوائد اولها الابحار في ظروف صعبة لم يعتدها في الجولات الماضية من بطولة العالم وهي هطول الامطار خاصة في المواجهتين الاولى والثانية مع افضل الفرق المنافسة (ارتيميس) و(اكوا). وذهبت الصدارة في اليوم الاول وبعد اربع جولات لفريق (ارتيميس) بقيادة دين باركر وحقق 3 انتصارات ليجمع ثلاث نقاط وحل ثانيا (نو وي باك) بالشراكة مع (اكوا) وحصلا على انتصارين من ثلاث مواجهات وجاء رابعا (اورجانيكا) ثم (سيريف) و(جزر كناريس) و(بحر دبي) في المركز السابع ثم (بي ام دبليو اوراكل) ثامنا و(جيليك) تاسعا و(النمسا) في المركز العاشر. وعقب نهاية المنافسات راجع افراد الفريق احداث اليوم من خلال اللقاء اليومي الذي اعتاد عليه الجميع بعد نهاية كل سباق وعلى متن اليخت بحضور ومشاركة سيد احمد بن صالح وعيسي عارف لجانب بطلينا الصاعدين احمد اسماعيل وطاهر الطاهر اللذين قاما بالمشاركة كضيفي شرف في اليوم الاول وخاضا تجربة مثيرة. من ناحية اخرى يحلم بطلانا احمد إسماعيل الطاهر وطاهر عادل الطاهر بان يصبحا بطلين عالميين في رياضة الإبحار والشراعية الحديثة ليرفعا علم الدولة عاليا خفاقا وان ينالا هذا الشرف من قبل عندما ساهما مع منتخبنا في الفوز بفضية الفرق في الدورة العربية الحادية عشرة التي جرت في جمهورية مصر العربية الشقيقة. ويدرك البطلان ان الصعود الى سلم النجومية لا يتأتي الا بالصبر والعمل الجاد والمضني لذلك لم يتأخرا في تلبية دعوة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في اخذ التجربة والاستفادة بمتابعة مشاركة فريق (بحر دبي) خلال الجولة الرابعة لبطولة العالم لليخوت الشراعية والاستفادة من موهبتهما في الإسهام لتكوين فريق وطني يحمل اسم الدولة في المحافل الدولية. ويرتبط اللاعبان بعلاقة قوية حيث ان احمد الطاهر هو (عم) طاهر الطاهر وهما في سن واحدة تقريبا. وللبطلين قصة طويلة فهما أحبا الرياضة بشكل عام وتعلقا بنادي الوصل خاصة بفريق كرة القدم حيث تفتحت أعنهما في بيت العائلة مع انتصاراته الكبيرة فكان العشق لكنهما لم يذهبا إلى الأندية لممارسة هوايتهما كالمعتاد عند معظم الشباب بل كان الطريق ممهدا لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية عبر كشاف النادي وإداري مدرسة الشراع الحديث عيسى عبدالله عارف الذي مهد لهما الفرصة التي نجحا في الاستفادة منها والرقي بأحلامها الرياضية إلى نتائج مبشرة تنبئ ان الإمارات تنتظر ميلاد أبطال متميزين مستقبلا. البطلان يدينان بالفضل كثيراً لعدد من المدربين والاداريين الذين مروا على نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على رأسهم سيد احمد بن صالح رئيس القسم الرياضي بالنادي وعيسى عارف والمدرب الوطني والبطل المعروف يوسف بن لاحج الذي يمثل القدوة لهذا الجيل من الأبطال. احمد وطاهر يدرسان في مدرسة واحدة في ثانوية عمر بن الخطاب النموذجية ويعتبران من المتفوقين أيضا وهم يأملان أن يتابعا هذا التفوق وصولا لان يكونا عضوين فاعلين في المجتمع وليس الرياضة فقط. ويقول سيد احمد بن صالح رئيس القسم الرياضي في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية انهما من أفضل الشباب الذين مروا على النادي برغبتهما الكبيرة في تعلم هذه الرياضة وقد اثبتا ذلك في عدة مواقف من خلال تنقلهما بين الفئات المختلفة للابحار الشراعي في الاوبتمست والليزر والان اليخوت التي يتعلمان منها الكثير حاليا منوها الى ان الهدف الكبير الذي رسمه النادي من مشاركتهما كضيفين مع فريق بحر دبي التعلم وتلقي الدروس العملية تمهيدا ليكونا نواة لتكوين فريق وطني تحت مظلة النادي

اقرأ أيضا