الاتحاد

الرياضي

الإمارات تستضيف بطولة آسيا لمبارزة الشباب 2015

 من مباريات منتخبنا في البطولة العربية (من المصدر)

من مباريات منتخبنا في البطولة العربية (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - اختار الاتحاد الآسيوي للمبارزة وبالإجماع، الإمارات لتنظيم بطولة آسيا للشباب والناشئين 2015، جاء ذلك خلال اجتماع الاتحاد القاري الذي عقد أمس الأول بالعاصمة التايلاندية بانكوك، برئاسة الفلبيني الدكتور سيلسو دايرت، وبحضور رؤساء وممثلي 35 اتحاداً بالقارة الصفراء، وذلك على هامش البطولة الآسيوية للشباب والناشئين، والتي تجرى حالياً في بانكوك.
وجاء اختيار الإمارات لتنظيم البطولة، بعد انسحاب جميع الدول المنافسة والتي كانت تطمح في المنافسة على تنظيم البطولة، وكان آخرها انسحاب منغوليا، بعد أن قدم اتحاد المبارزة ملفاً باهراً عن تطور اللعبة بالدولة نال إعجاب جميع أعضاء الاتحاد الآسيوي، كما اختار الاجتماع سنغافورة لتنظيم بطولة العمومي للعام نفسه. وأكد الدكتور خالد عطيات الأمين العام للاتحاد الآسيوي ورئيس الاتحاد الأردني للمبارزة أن ملف الإمارات لتنظيم البطولة الآسيوية للشباب والناشئين 2015 كان خارج المنافسة، وأن جميع أعضاء الاتحاد الآسيوي ابدوا إبهارهم بالملف، وأثنوا عليه واختاروا الإمارات بالإجماع لتنظيم كبرى بطولات الاتحاد الآسيوي للعام 2015 في واحدة من المرات القليلة التي يكون فيها الإجماع محالفاً لدولة ما، أثناء تقديمها ملف لاستضافة إحدى بطولات الاتحاد الآسيوي. من جانبه، عبر المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس اتحاد المبارزة عن سعادته بإسناد الاتحاد الآسيوي للإمارات تنظيم بطولة الشباب والناشئين للعام 2015 مؤكداً أن ذلك يؤكد المكانة المرموقة للإمارات لدى جميع الدول الأعضاء بالاتحاد الآسيوي، وأنه يأتي بعد أقل من شهر واحد على اسناد اللجنة التنظيمية الخليجية للإمارات تنظيم بطولة الخليج لعام 2014، ما يجعل البطولات الدولية الكبرى للعبة حاضرة سنوياً بالدولة، وهو ما يؤكد تطور اللعبة والمكانة التي تحققت لها خلال الاعوام القليلة الماضية.
وعن أهمية تنظيم البطولة الآسيوية، أكد الشيح سالم بن سلطان القاسمي ان البطولة تعد الأكبر والأهم للاتحاد الآسيوي، كما أنها تعد واحدة من أهم البطولات العالمية السنوية التي تجرى عالمياً كونها تحظى بمشاركة متميزة وواسعة من لاعبي القارة، حيث من المتوقع مشاركة أكثر من 1000 لاعب ولاعبة يمثلون جميع دول القارة الآسيوية، وذلك في ظل التزايد المضطرد في أعداد المشاركين ببطولات الشباب الآسيوية، حيث كان عدد المشاركين في البطولة الماضية والتي اقيمت بأندونيسيا قد وصل إلى 650 لاعباً ولاعبة، وفي بطولة العام الحالي، والتي تقام بتايلاند يشارك 840 لاعباً. وأضاف: البطولة تعد بمثابة تحد مع النفس لأسرة المبارزة، وأن أبناء الإمارات دائماً يقبلون التحدي، ولا يرتضون إلا بالمراكز الأولى، كما أن الاتحاد أصبح لديه العديد من الخبرات السابقة في تنظيم مثل هذه الأحداث الرياضية الكبرى للعبة، خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه تنظيم البطولة الخليجية الثانية بدبي منذ ثلاث سنوات والبطولة العربية العام الماضي بأبوظبي.
وتابع: مجلس إدارة الاتحاد سيعقد الأسبوع المقبل اجتماعاً لبحث خطة الاستعداد لاستضافة البطولة، وإعداد المنتخبات الوطنية لتكون قادرة على المنافسة بقوة على القاب البطولة، خاصة وأنها تقام للمرة الأولى بالدولة.

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والفجيرة.. «ديربي العقدة»!