الرياضي

الاتحاد

«اليد» في قبضة الشرطة

رضا سليم (دبي)

عاد التوتر والشغب من جديد لملاعب اليد، وبالتحديد في الجولة الأخيرة من الدور ربع النهائي لكأس الإمارات للرجال التي أقيمت أمس الأول، حيث شهدت مباراة النصر والشعب التي أقيمت بصالة العميد أحداثا مؤسفة، بعدما اشتبك لاعبو الفريقين في الدقيقة 18 من الشوط الثاني، واضطرت الشرطة للتدخل سريعاً وإبعاد اللاعبين خارج الملعب.وكان رجال الأمن أبطال تلك الجولة وفرضوا سيطرتهم على الأحداث قبل أن تتطور لتستكمل المباراة .
القصة بدأت في الدقيقة 18 عندما أقدم ناصر جمال سيف لاعب الشعب على لعبة خشنة مع النصراوي خالد رمضان، وقبل أن يشهر طاقم الحكام بقيادة إسماعيل سالم وفاضل غلوم البطاقة الحمراء في وجه للخشونة، اشتبك حسن سعيد مع أحد لاعبي النصر، وتوقفت المباراة لمدة 10 دقائق، وتدخل رجال الشرطة، وانتهت الأزمة بعدما أشهر طاقم التحكيم البطاقة الحمراء في وجه حسن سعيد.
وأشهر الحكم إسماعيل فاضل البطاقة الحمراء في وجه ناصر جمال سيف للخشونة، إلا أن اللاعب توجه إلى دكة بدلاء النصر وحاول الاشتباك مع حمد الريس، لاعب الفريق، وتدخلت الشرطة مرة أخرى، وخرج اللاعبان من الملعب، وقام طاقم التحكيم بكتابة تقرير عن اللاعبين.
أما عن تفاصيل اللقاء، نجح النصر في تخطي عقبة الكوماندوز بالفوز عليه، 28-25 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول بصالة نادي النصر، وانتهى الشوط الأول 13-11 للنصر، ليتأهل النصر إلى المربع الذهبي، وأدار اللقاء إسماعيل سالم وفاضل غلوم، وعلى الطاولة ربيع خميس وعادل غلوم والمراقب محمد نادر.
وأكد إبراهيم الحمادي، إداري الشعب، أن المشكلة التي حدثت جاءت بسبب المناوشات الكلامية بين لاعبي الفريقين، ولكنها في النهاية سوء سلوك وإدارة النادي ترفض هذا السلوك وسيتم عقد اجتماع بين الجهاز الإداري والفني لدراسة الوضع وتوقيع عقوبات على اللاعبين في حال إدانتهما بهذا التصرف، وقال: ندرك أن هناك تقريراً فيهما تم رفعه إلى الاتحاد ولكننا أيضا نتعامل مع الموقف بالشكل الذي يحافظ على صورة النادي، خاصة أن أي لاعب عليه أن يضبط أعصابه في الملعب، ولا يثير المشاكل.
وأضاف: إن الفريق عاد لمستواه الحقيقي وما حققه من نتائج هذا الموسم أفضل من كل المواسم الماضية، وسيعود الشعب بقوة في الدوري وهناك 3 بطولات في الملعب.
ولم تخل المباراة الثانية بصالة الجزيرة من التوتر أيضاً، وحصل زين الدين الصغير مدرب الوصل وإداري الجزيرة على البطاقة الصفراء للاحتجاج على قرارات الحكام، ونجح الوصل في الفوز بفارق هدف، 25-24، وهي المباراة التي أحدثت مشكلة بين نادي الوصل واتحاد اللعبة بسبب تغيير اللائحة للبطولة وتحويل المباراة من صالة الوصل للجزيرة، بعدما تراجع نادي الوصل عن انسحابه الذي أعلنه في وقت سابق.
وانتهى الشوط الأول بتقدم الجزيرة 12-10 بعد بداية متكافئة، بين الفريقين ولم يستطع الجزيرة الحفاظ على تقدمه في الشوط الثاني، في الوقت الذي عاد الإمبراطور وسجل 15 هدفاً في الشوط الثاني وخطف المباراة في الدقيقة الأخيرة بفارق هدف، 25-24، وشهدت المباراة احتجاجات واعتراضات على القرارات التحكيمية، وأدارها محمد النعيمي ونبيل خميس وعلى الطاولة ياسر النقبي وخالد غلوم وراقبها أحمد حسن.
وتقوم لجنة المسابقات اليوم بإجراء قرعة للنادي الذي يستضيف الدورة المجمعة، حيث ستكون هناك دورتان مجمعتان، الأولى للفرق الفائزة والتي صعدت للمربع الذهبي لترتيب الفرق من الأول للرابع، وهي الأهلي والشارقة والنصر والوصل، وفي نفس التوقيت تقام دورة مجموعة للفرق التي لم تصل للمربع وهي دورة تحديد المراكز من الخامس للثامن.
وستكون القرعة إحدى المشاكل التي تواجه الاتحاد بسبب اعتراض الأهلي الذي كان من المفترض أن يستضيف الدورة المجمعة طبقا للائحة السابقة والتي تؤكد أن المتصدر في الترتيب في الموسم الماضي يستضيف الدورة، في الوقت الذي عدل مجلس إدارة الاتحاد، وجعلها للموسم الحالي، ولأن الأهلي متصدر المجموعة الأولى والشارقة متصدر الثانية، فلجأ الاتحاد إلى القرعة لحسم المشكلة.
وأرسل النادي الأهلي احتجاجاً على قرار اتحاد اليد بهذا الشأن، وتسجيل اعتراضه على تغيير اللائحة.
وتقام الدورتان أيام الخميس والجمعة والسبت 21 و22و23 يناير الجاري، وطبقا لجدول المباريات في الدورة الأولى يلتقي في اليوم الأول الأهلي مع النصر والشارقة مع الوصل، وفي اليوم الثاني يلتقي الشارقة مع النصر والوصل مع الأهلي وفي اليوم الثالث، النصر مع الوصل والأهلي مع الشارقة، ويتحدد في اليوم الثالث والأخير البطل والتتويج.
في الوقت نفسه يلتقي في دورة تحديد المراكز من الخامس للثامن، يوم 21 يناير العين مع الشعب، والشباب مع الجزيرة، وفي اليوم التالي، الشباب مع الشعب، والجزيرة مع العين وفي اليوم الثالث والأخير يلتقي الشعب مع الجزيرة والعين مع الشباب.
كان لجنة المسابقات قد عدلت نظام البطولة بعدما توقف الدوري لإعداد المنتخب للبطولة الآسيوية التي يشارك فيها حاليا بالبحرين، من أجل زيادة عدد المباريات في توقيت توقف الدوري، وبعد الدورة سيتوقف اللعب على أن يعود مجدداً يوم 5 فبراير المقبل بعودة مباريات الدوري.
وقال محمد علي الحمادي مدير فريق الوصل إن فوز فريقه على الجزيرة كان تأكيد على أن اعتراض النادي على تغيير الصالة بقدر ما كان اعتراضاً على تغيير اللائحة في توقيت غير مناسب بعدما تحددت أطراف دور الثمانية، وتسجيل موقف ضد قرار الاتحاد الذي لم يكن منصفاً، ولكن فريقنا رد في الملعب، بعدما تراجع عن قرار انسحابه ويفوز ويتأهل للمربع الذهبي، وحتى لو خرجنا من البطولة فلم يكن الموقف سيتغير لأننا ضد قرار الاتحاد.

قطر تكسب عمان في «الآسيوية»
فائز بجبوج (المنامة)

تتواصل اليوم البطولة الآسيوية لكرة اليد التي تستضيفها المنامة بإقامة مباراتين، تجمع الأولى بين المنتخب العماني مع نظيره الكوري، فيما يلتقي ب «الثانية»
المنتخب القطري مع سوريا.وأسفرت نتائج أمس الأول عن فوز المنتخب الياباني على نظيره الكوري الجنوبي ضمن مباريات المجموعة الأولى بنتيجة 31/‏25، قدم الفريق الياباني أفضل عروضه بقيادة مدربهم الجديد الإسباني رودريجو الذي نجح في وضع الخطة المناسبة وإيقاف خطورة الكوريين والتفوق عليهم في الدفاع والهجوم، حتى نهاية الشوط الذي حسم بفارق أربعة أهداف ونتيجة 14/‏10.
وفي الشوط الثاني، واصل اليابانيون أفضليتهم بقيادة اللاعب شيدا وتألق الحراسة وخط الهجوم فيما عانى الكوريون كثيراً بتراجع العطاء الهجومي وعدم تمكنهم من اختراق الدفاعات اليابانية.
وفي المباراة الثانية لم يجد المنتخب القطري صعوبة في تخطي عقبة نظيره العماني في بداية مشوار الدفاع عن لقبه بنتيجة 37/‏19، ولم يجد حامل اللقب أي صعوبة تذكر في حسم اللقاء لصالحه مستفيداً في ذلك من جهوزيته الفنية والبدنية واكتمال صفوفه بما يضمه من عناصر متميزة في جميع المراكز، انتهى الشوط 19/‏8.
إلى ذلك واصل منتخبنا الوطني تدريباته اليومية على أرض صالة البطولة وفق البرنامج المعد من اللجنة المنظمة للبطولة لتدريبات الفرق، وقال خالد خميس مدير المنتخب: «المدرب خالد أحمد ركز خلال التدريبات على ترسيخ العمل الجماعي»، مؤكداً أن المنتخب قادر على تحقيق ذلك كخطوة أولى بمسيرة منتخبنا بهذا المحفل الآسيوي ومن ثم الانتقال لتحقيق الطموح والهدف الأكبر بالتواجد بين الكبار للمنافسة على إحدى البطاقات القارية الخمسة في بطولة العالم المقبلة 2017 بفرنسا إن شاء الله، وهو إنجاز سيحسب لهذا الجيل باللعب في بطولة العالم.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي