الاتحاد

الرياضي

أمل «العنابي»

يعتبر سباستيان سوريا مهاجم منتخب قطر أمل جماهير “العنابي” خلال بطولة كأس آسيا لكرة القدم التي تنطلق اليوم في العاصمة الدوحة، وسط طموحات، غير محدودة لعشاق البلد المستضيف.
وترتبط آمال الجمهور القطري بسوريا، نظراً للأداء المتميز الذي قدمه، في الفترة الأخيرة مع فريقه نادي قطر، فضلاً عن ارتفاع مستواه مع المنتخب مقارنة بالسنوات الماضية.
وواجه سوريا المولود في الثامن من نوفمبر 1983، انتقادات حادة من وسائل الإعلام، فيما يخص أدائه مع “العنابي” على مدار السنوات الماضية، منذ تجنيسه عام 2006، نظراً لعدم قدرته على صناعة الفارق الذي ينتظره منه الجميع.
هذه الانتقادات جعلت سباستيان يتحول إلى لاعب مقاتل، بهدف تغيير الصورة التي رسمها له البعض مع منتخب بلاده، وظهر اللاعب بمستوى متميز، خلال الفترة التي سبقت البطولة مباشرة، وتحديداً خلال المباريات الودية التي خاضها “العنابي” استعداداً للعرس القاري، الشيء الذي يبشر بترشيحه ليكون أحد النجوم المتوقعة خلال الحدث الكبير.
وسجل سباستيان 12 هدفاً بقميص المنتخب القطري، منذ بداية رحلته عام 2006، وهو رقم قليل جداً إذا ما تمت مقارنته بإمكانيات اللاعب، أو بما يحققه مع فريقه قطر في الدوري المحلي حيث سجل ما يقرب من 68 هدفاً حتى الآن.
وبدأ سباستيان مسيرته مع الكرة القطرية موسم 2004 كلاعب بنادي الغرافة، قادماً من نادي ليفربول مونتفيديو الأورجوياني، قبل أن ينتقل إلى نادي قطر في يوليو 2005 ليبدأ مسيرة التألق للدرجة التي أقنعت المسؤولين عن الكرة القطرية بضرورة تجنيسه بعدها بعام واحد.

اقرأ أيضا

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج