الإمارات

الاتحاد

سيف بن زايد يشهد الحفل السنوي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أمس الحفل السنوي الذي أقامه صندوق خليفة لتطوير المشاريع بمناسبة مرور عامين على إطلاق خدماته. وافتتح سموه المعرض المصاحب الذي شارك فيه عدد من المشاريع الممولة والمدعومة من الصندوق.
وأكد سموه «أن المشاريع على الرغم من أن فكرتها تدخل في إطار المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إلا أنها في نظره تعد كبيرة بالإنجاز الذي حققته». وأشاد سموه في تصريح بالمناسبة بمكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بإنشاء صندوق خليفة لتطوير المشاريع التي تؤكد الحرص المستمر لقيادتنا العليا على توفير كافة سبل العيش الكريم لأبناء الوطن وتذليل كافة العقبات التي تعترض سبيلهم واستثمار طاقاتهم في الاتجاه السليم والبناء. ولفت سموه إلى «أن إنشاء الصندوق جاء ليدعم بيئة الأعمال الملائمة للنهوض بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي يعود ريعها في النهاية على خدمة المجتمع بوجه عام، وبما يعزز جهود دولتنا في تنوع واستقرار اقتصادها الوطني». وقال سموه «إننا بهذه المناسبة الكريمة التي نحتفل فيها بمرور عامين على إطلاق خدمات الصندوق نتلمس بوضوح مدى الإنجازات الكبيرة التي حققها في مسيرة النهضة الحضارية والاقتصادية التي تشهدها الدولة بفضل الدعم الكبير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» والمتابعة الحثيثة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي مكن الصندوق من تحقيق مستوى الريادة والتطور في خدماته وأنشطته و مجمل أهدافه. وثمن سموه عالياً الجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على الصندوق، والذي استطاع خلال فترة وجيزة أن يوفر برامج متكاملة وشاملة تلبي احتياجات ومتطلبات رواد الأعمال أثناء سعيهم لتأسيس أو توسيع النشاط الاستثماري تشمل التدريب والتطوير وإعادة التأهيل المهني وتوفير البيانات والخدمات الاستشارية، إضافة إلى تطوير مبادرات عدة في مجال التسويق. وأعرب سموه في ختام تصريحه عن تمنياته بالتوفيق والسداد بتحقيق المزيد من المشروعات الناجحة في إطار حرص واهتمام قيادتنا في دعم الجهود الوطنية في هذا المجال، مؤكداً سموه الحرص على فتح آفاق التعاون مع كافة الشركاء والجهات الحكومية والخاصة تجسيداً لمبدأ التواصل الفعال مع مختلف الجهات باعتبار، ذلك واحدا من أبرز الأهداف الاستراتيجية التي تتبناها الحكومة الاتحادية. وكرم سموه خلال الحفل عددا من أصحاب المشاريع الناجحة، الذي حضره عدداًَ من أصحاب السمو الشيوخ والوزراء ورؤساء الدوائر المحلية وكبار المسؤولين ورجال الأعمال في الدولة. وأعلن حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع خلال الحفل إطلاق صندوق للاستثمار المباشر في رؤوس أموال المشاريع الصغيرة والمتوسطة برأسمال يبلغ 100 مليون درهم، يستهدف تمويل الاستثمار في رؤوس أموال المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذات العوائد المرتفعة في مختلف المجالات، بالإضافة إلى الاستمرار في تقديم التمويل عبر البرامج التقليدية للصندوق «بداية» و»زيادة» و»خطوة» وأكد النويس أن مكرمة القيادة الرشيدة بزيادة رأس مال الصندوق إلى مليار درهم وتوسيع نطاق عمله ستمكن الصندوق من المضي في خططه التنموية والارتقاء بخدماته بما يتوافق مع الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030. وأشار إلى صدور القانون المعدل لقانون إنشاء الصندوق مطلع الشهر الحالي، والذي تضمن فتح مجالات جديدة تتيح له تنفيذ مبادرات تنموية وتسمح بالدخول في شراكات لتأسيس مشاريع ذات قيمة مضافة. يذكر أن القانون المعدل تضمن إلزام الدوائر والمؤسسات الهيئات الحكومية وشبه الحكومية بتقديم الدعم للصندوق وللمشاريع التي يساهم فيها أو يمولها كما تضمن القانون مادة تجيز إعفاء الصندوق والمشاريع الممولة كليا أو جزئيا من جميع الضرائب والرسوم المحلية. وكشف النويس عن أن صندوق خليفة قدم منذ إطلاق خدماته في يونيو 2007 تمويلات بلغت نحو 320 مليون درهم، استفاد منها نحو 200 مشروع في مختلف القطاعات. وقال إن الصندوق تمكن من ترسيخ ثقافة التدريب والتأهيل الفني في أوساط المواطنين، وذلك بطرح العديد من برامج التدريب المتخصصة التي وصل عددها إلى نحو 71 دورة تدريبية استفاد منها نحو ألف ومائة مواطن ومواطنة في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية. من جهته، قال محمد أحمد البواردي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إن «رعايتنا لهذا الحفل يأتي في إطار حرص الأمانة العامة للمجلس التنفيذي على دعم شريحة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارة والتي تعد عاملا مهما من عوامل استقرار الاقتصاد الوطني وحلقة رئيسة في عملية التنمية»

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مسبار الأمل شاهد على قدرة شبابنا