الاتحاد

الإمارات

«الداخلية» و«الوطنية للمواصلات» توقعان مذكرة تفاهم بشأن السلامة المرورية

وقعت وزارة الداخلية والهيئة الوطنية للمواصلات صباح أمس مذكرة تفاهم بشأن السلامة المرورية، وذلك في مقر الوزارة بأبوظبي.
وجاء توقيع المذكرة انطلاقاً من توجيهات قيادتنا الرشيدة والتوجهات الاستراتيجية للدولة، وسعياً نحو تكامل الجهود وتبادل الخبرات لتحقيق أفضل أداء لخدمة مختلف شرائح المجتمع من مستخدمي الطرق، وتنفيذاً لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في تطبيق استراتيجية الوزارة – قطاع المرور، وتحقيقاً لأهداف استراتيجية الحكومة الاتحادية. ووقع المذكرة الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، والدكتور ناصر سيف المنصوري مدير عام الهيئة الوطنية للمواصلات. ويأتي التوقيع على مذكرة التفاهم لتحقيق أهداف استراتيجية الحكومة الاتحادية، وانطلاقاً من رغبة الجانبين في الحد من الازدحام المروري، وتقليل نسبة حوادث السير وحالات الدهس، وتعزيز الثقافة المرورية، بما يساهم في خدمة المجتمع وتقدم ورفعة دولتنا الفتية. وتهدف مذكرة التفاهم إلى توسيع مجالات التعاون بين الجانبين لوضع خطة للتوعية المرورية لكل مستخدمي الطرق لتحقيق أهداف السلامة المرورية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، والعمل على حل مشكلة الازدحام المروري من خلال إعداد التشريعات والقوانين الخاصة بحل هذه المشكلة، وتطوير مجالات سلامة الطرق ومواصفات المركبات، لتخفيض حالات الدهس وحوادث السير ورفع مستوى الثقافة المروية بين جميع أفراد المجتمع واستخدام أحدث التقنيات الهندسية والإعلامية للاستفادة منها عند وضع الحلول المناسبة لمعالجة المشاكل المرورية، إضافة إلى استخدام الأساليب الحديثة والمؤثرة في سلوك سائقي المركبات ومستخدمي الطرق من أجل بلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية وحل مشكلة الازدحام المروري. كما تهدف المذكرة إلى تحقيق الانسجام والتكامل في الأنظمة والتشريعات بين الجانبين وعقد الاجتماعات التنسيقية بصفة دورية لوضع الخطط طويلة الأمد لتحقيق الأهداف المنشودة. وحضر مراسم توقيع مذكرة التفاهم العميد محمد صالح بداة مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالوكالة، والعقيد غيث حسن الزعابي مدير عام الإدارة العامة للتنسيق المروري بالوزارة، والرائد محمد خميس الصريدي والرائد علي سعيد الشحي من الإدارة العامة للتنسيق المروري بوزارة الداخلية

اقرأ أيضا