الاتحاد

الرئيسية

قمة عربية طارئة في شرم الشيخ الأربعاء المقبل


القاهرة - الاتحاد: اكتمل النصاب القانوني لعقد القمة العربية الطارئة الأربعاء المقبل في شرم الشيخ والتي دعا اليها أمس الرئيس المصري حسني مبارك، فقد استجابت 12دولة عربية للدعوة لبحث مجمل الوضع العربي الراهن وبلورة موقف وتحرك عربي مشترك إزاء المخاطر والتحديات المحدقة بالأمة العربية·
وكان مبارك قد أكد في خطابه أمس بمحافظة المنوفية أن الحاجة تشتد الآن إلى بلورة رؤية عربية مشتركة من هذه المستجدات وانعكاساتها على قضايا أمتنا والمصالح العليا لدولنا وشعوبنا العربية· وعلمت 'الاتحاد' أن مصر ستطرح على القمة موضوع الإرهاب وضرورة التصدي له عن طريق تكاتف الجهود العربية والدولية إلى جانب الوضع الأمني الخطير في العراق وموجات الإرهاب والاغتيالات التي تطول الدبلوماسيين العرب والأجانب والمدنيين العراقيين· وقد تلقت الأمانة العامة للجامعة العربية خلال الساعات الماضية موافقات عدد من الدول العربية لحضور القمة منها الكويت والأردن والسعودية والبحرين والسودان وفلسطين والعراق وجزر القمر والصومال وجيبوتي وموريتانيا وليبيا وهو ما يتجاوز النصاب القانوني لانعقاد القمة· ومن المنتظر أن يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا بعد ظهر 'الثلاثاء' المقبل بمدينة شرم الشيخ لإعداد مشروع البيان الختامي للقمة تمهيدا لعرضه على الملوك والرؤساء والقادة العرب· وسيتوجه وفد من الجامعة العربية برئاسة الأمين العام الأحد' المقبل إلى المنتجع السياحي الذي شهد تفجيرات إرهابية السبت الماضي ، كما سيعقد المندوبون الدائمون اجتماعا تحضيريا الإثنين المقبل هناك لبلورة مشروع البيان الختامي·
وكان مبارك قد أعلن ترشيح نفسه لخوض الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في مصر لأول مرة في تاريخها يوم 7 سبتمبر المقبل وقال إنه سيسعى لكسب ثقة الشعب المصري وتأييده لولاية رئاسية جديدة· وأكد عزمه تبني إصلاحات دستورية وتشريعية شاملة وإلغاء قانون الطوارئ واستبداله بتشريع جديد لمكافحة الإرهاب· وتعهد مبارك بأن تكون الانتخابات الرئاسية المقبلة تنافسية وحرة ونزيهة وتتمتع بأقصى قدر من الشفافية وتتيح فرصا متكافئة لجميع المرشحين الذين يخوضونها·

اقرأ أيضا

لا مفر من الاعتراف