الاتحاد

ثقافة

لميس المرزوقي ترصد تحولات المجتمع بعيون الطفولة

لميس المرزوقي

لميس المرزوقي

صدر حديثا عن دار “صفصافة” الإماراتية المصرية والتي مقرها القاهرة الرواية الأولى للكاتبة لميس المرزوقي. وتصدر بدعم من مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي.
ولميس المرزوقي هي كاتبة وفنانة تشكيلية إماراتية ولدت في عام 1977 بأبوظبي، حاصلة على بكالوريوس التربية، وصدر لها ديوان شعر بعنوان “شفاه أيبسها الرعب”، ولها رواية تحت الطبع بعنوان “رائحة الطين”.

وفي “حدثتنا ميرة” تتناول لميس في لغة شعرية، فترة تكون وعي طفلة ما بين المدرسة والمكتبة وحيها، حيث ترصد ميرة الواقع المحيط بها، فهي “لم تكتف بأن تكون عينها للإبصار فقط، بل رصدت كل شيء وحاولت قدر استطاعتها أن تحتفظ بشيء من طفولتها حتى اليوم”.
وعبر فترة زمنية تمتد من سبعينات القرن العشرين وحتى الآن ترصد الكاتبة بعيون الطفلة ميرة، تارة، وعيون الراوية، تارة أخرى، تطورات المجتمع الإماراتي وتحولاته، مقدمة مشاهد مفعمة بالخصوصية من هذا الواقع وبشره وعاداته ومفرداته.
ويقول الشاعر والفنان محمد المزروعي، مؤسس دار صفصافة إن الدار تسعى إلى اكتشاف مناطق أدبية وفكرية جديدة، وأن إبداعات المرأة هي إحدى المناطق التي تسعى الدار لتسليط الأضواء عليها، مشيراً إلى أن صفصافة تستعد لإصدار أعمال جديدة في هذا المجال.
يشاد إلى أن مؤسسة الإمارات الجهة الداعمة لإصدار الرواية، تأسست من قبل حكومة إمارة أبوظبي عام 2005، وتهدف إلى دعم مبادرات القطاعين العام والخاص الهادفة إلى تحسين نوعية الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتسعى مؤسسة الإمارات إلى دمج وإشراك الأفراد والجماعات، وتمكينهم من دخول مرحلة جديدة من الإنجاز المتبادل، وقد تم تصميم أنشطة المؤسسة وبرامجها بصورة تضمن تحقيق أقصى استفادة ممكنة بالنسبة للأفراد سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة. ويعتمد نجاح برامج المؤسسة ومشاريعها على المشاركة العامة فيها على نطاق واسع

اقرأ أيضا

حمدان الدرعي: الوثائق شغفي وجديدي يوميات أبوظبي