الاتحاد

الاقتصادي

دبي تستضيف دورة تدريبية حول مكافحة التقليد

الدورة التدريبية تركز على مكافحة المنتجات المقُلدة

الدورة التدريبية تركز على مكافحة المنتجات المقُلدة

ينظم مجلس أصحاب العلامات التجارية، يوم 15 يناير الجاري بدبي، أول دورة تدريبية من نوعها تتيح لمسؤولي تنفيذ القانون والمفتشين المختصين بدوائر دولة الإمارات فرصة لتعزيز قدراتهم في التمييز بين المنتجات الأصلية والمنتجات المقلدة اعتماداً على شرح وتوضيح وافٍ للآليات الخاصة بالتعريف بالمنتجات والعلامات التجارية الأصلية·
ويشارك بالدورة التدريبية، التي تستمر على مدى يوم واحد، وتسلط الضوء على حماية حقوق الملكية الفكرية وكيفية التمييز بشكل ذكي بين المنتجات الأصلية والمنتجات المقلدة، عدد كبير من المسؤولين الحكوميين، المخولين بالتفتيش على أسواق الدولة ونقاط العبور الحدودية، ويمثلون سلطات تنفيذ القانون من مختلف أنحاء دولة الإمارات مثل دوائر التنمية الاقتصادية، والجمارك، والشرطة، والبلديات، ووزارتي الاقتصاد والصحة·
وقال عمر شتيوي رئيس مجلس إدارة مجلس أصحاب العلامات التجارية والمستشار الإقليمي لحقوق الملكية الفكرية لشركة نستلة الشرق الأوسط: ''يتجسد الهدف من هذه الدورة التدريبية في تقليص هذا النشاط غير الشرعي إلى حد كبير من خلال تعزيز الوعي المهني عبر تدريب مسؤولي تنفيذ القانون المشاركين بشكل مباشر في مكافحة أنشطة التقليد والتجارة غير الشرعية، وستغطي الدورة العلامات التجارية والمنتجات في عدد من القطاعات منها، منتجات الأغذية، والعناية الشخصية، والتبغ، وقطع غيار السيارات، وغيرها من القطاعات المختلفة التي يعمل بها أعضاء المجلس·''
يشار إلى أن مجلس أصحاب العلامات التجارية مؤسسة غير ربحية تأسست بهدف مكافحة أنشطة تقليد البضائع الأصلية والأشكال الأخرى من التجارة غير المشروعة ومن أجل تعزيز آليات تطبيق حقوق الملكية الفكرية· يضم مجلس أصحاب العلامات التجارية في عضويته كلاً من بريتيش أمريكان توباكو، وبلاك أند ديكر، وبايرزدورف، وبي إم دبليو، ودايملر، وإستي لاودر، وجنرال موتورز، وجلاكسو سميث كلاين، وجونسون أندجونسون، وكاوبراندز، وكرافت، وماستر فودز ونستله، وفيليب موريس، وبروكتر أند جامبل، ويونيليفر·
يشارك في الدورة التدريبية مدربون متخصصون منتدبون من الشركات الأعضاء في مجلس أصحاب العلامات التجارية -أي المالكين الأصليين للعلامات التجارية المستهدفة من قبل المقلدون في الغالب· وخلال الدورة سيقوم المدربون بكشف المميزات الخاصة بالعلامات التجارية الأصلية وعرض عبوات وأغلفة البضائع الحاملة لتلك العلامات أمام المتدربين، وكذلك عرض عينات فعلية للمنتجات الأصلية والمقلدة، الأمر الذي سيزود المتدربين بالمعرفة الحقيقية للاختلافات بينهما·
وأضاف عمر شتيوي: ''سوف تكون هذه الدورة التدريبية الأولى ضمن سلسلة من الدورات التدريبية التي سينظمها مجلس أصحاب العلامات التجارية، انطلاقاً من الإمارات لتمتد فيما بعد إلى باقي دول مجلس التعاون الخليجي، ويتمتع مجلس أصحاب العلامات التجارية بدعم وتعاون كامليْن من حكومة دولة الإمارات، والتي تحرص بشكل كبير على حماية حقوق الملكية الفكرية ودعم الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص''·

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» و«السعودية» تطلقان 12 خطاً جديداً