صحيفة الاتحاد

الإمارات

"الداخلية" تسلم الجنسية لـ"53" مستحقاً من أبناء المواطنات

سلمت الإدارة العامة للجنسية والإقامة بوزارة الداخلية، ظهر اليوم "الاثنين" الجنسية الإماراتية لـ"53" شخصاً مستحقاً من أبناء المواطنات، ممن شملهم قرار صاحب السمو رئيس الدولة (حفظه الله).

وثمّن المواطنون الجدد هذه المكرمة السامية، معاهدين الله والوطن وقيادته الحكيمة أن يكونوا عند حسن الظن والثقة بهم، وأن يعملوا بجد لرفد مسيرة التنمية والحفاظ على مكتسباتها، إلى جانب باقي أشقائهم من أبناء الوطن.

وهنأ اللواء ناصر بن العُوضي المنهالي، الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، المستحقين للجنسية، داعياً إياهم إلى أن يكونوا مثالاً للمواطنة الصالحة والحرص على سمعة الوطن وعزته، وتجسيد ثوابته الثقافية والحضارية، إلى جانب الالتزام بالدستور والأنظمة والقوانين النافذة، ومراعاة الأعراف السائدة والعادات والتقاليد العربية الأصيلة وشرعنا التسامحي الحنيف، الذي يتسم به المجتمع الإماراتي.

وأكد المنهالي أن القيادة الحكيمة للوطن ماضية بجد إلى توفير جميع سبل الأمن والرخاء للمجتمع، وعلى نحو يضمن استمرارية التقدم والبناء ولتبقى الإمارات نموذجاً يحتذى في الرقي والإزدهار، لا على مستوى المنطقة فحسب، بل يتطلع أبناؤنا إلى تحقيق ذلك على مستوى العالم أجمع.

الانتماء للإمارات

وأعرب عدد من الذين تسلموا جنسياتهم الجديدة عن بالغ بهجتهم وامتنانهم لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً، مثمنين هذه المبادرة والعطاء السامي، حيث قال المواطن خليفة فيصل عبيد إن حصوله على جنسية الدولة أدخل على نفسه الفرح وعلى أسرته البهجة العارمة.

وأضاف: انني أتوجه بالشكر والتقدير للوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، ونائب رئيس الدولة، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على ثقتهم الغالية التي منحونا إياها وسأكرس حياتي لخدمة الوطن وسأعمل جاهداً لرد هذا الجميل لدولتنا الحبيبة أينما كنت، سواء داخلها أو خارجها .