الاتحاد

الإمارات

دفعة جديدة لـ "منتسبي الخدمة الوطنية" في "المهارات الإلكترونية"

أبوظبي (وام)

شهد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، بحضور اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري قائد القوات البرية والنقيب طيار الشيخ محمد بن سرور آل نهيان، الاحتفال الذي أقيم بنادي وفندق ضباط القوات المسلحة، بمناسبة تخريج الدفعة الثالثة من منتسبي الخدمة الوطنية الملتحقين ببرنامج «المهارات الإلكترونية» بالتعاون مع مركز الخبرات في بوليتكنك أبوظبي- التابع لمعهد التكنولوجيا التطبيقية.
يأتي البرنامج التدريبي تنفيذا للاتفاقية الموقعة بين الجانبين بشأن التعاون في مجال التدريب والتطوير المهني لمجندي الخدمة الوطنية وإعدادهم في بناء المهارات بمختلف مجالاتها الفنية والإلكترونية.
وشهد الحضور نتائج التدريب المكثف في أمن المعلومات والشبكات وقواعد البيانات والبرمجة والذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى مشاريع التخرج التي قدمها المجندون وتضمنت مختلف الأنظمة الذكية والبرامج المتعلقة بالتحكم الآلي. وأشاد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان بمستوى الخريجين نتيجة للمنهاج المتميز الذي نفذه مركز الخبرات وبوليتكنك أبوظبي، الأمر الذي منح مجندي الخدمة الوطنية الكثير من الخبرات والمهارات المتخصصة في المجال التقني والفني بما يسهم في تخريج الكفاءات الوطنية في مجال التقنية المتميزة.
وتبنت القيادة العامة للقوات المسلحة ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية وضع برنامج تدريبي مشترك مع مركز الخبرات وبوليتكنك أبوظبي يركز على مخرجات تعليمية ومهارات إلكترونية تسهم في رفع الوعي الأمني التقني لدى شريحة مهمة في المجتمع متوائمة مع خطة أبوظبي 2030 في خطوة لتعزيز الفكر لدى المنتسبين باتجاه الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، من خلال تعاون استراتيجي بناء يحدث للمرة الأولى في هذا المجال على أيدي منظومة تعليمية وتدريبية متكاملة.
وقد تم وضع فريق متخصص في هندسة أمن المعلومات في بوليتكنك أبوظبي قام بتدريب المجندين من الخدمة الوطنية على المهارات الإلكترونية وبتقييم مستمر يومي وأسبوعي وباكورة هذا العمل الدؤوب كانت 8 مشاريع تخرج.
وأتم الطلبة المجندون متطلبات البرامج العلمية والاجتماعية على أكمل وجه، متسلحين بقوة العلم مستندين إلى مقولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها، بأن الدول المتقدمة تقاس بعدد أبنائها المتعلمين، وقد كان «رحمه الله» يعول كثيرا على شباب الإمارات المتعلم، القادر على رفع وطنه إلى آفاق المستقبل.
وأعرب اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية عن تقديره للقائمين على البرنامج وهيئة التدريس على المجهود الكبير والتفاني في العمل، والذين ساهموا في إنجاحه.
كما ألقيت كلمة للخريجين تؤكد على جاهزيتهم بأعلى مستوى وصلوا إليه في المجالات الأمنية والتقنية خلال الأربعة أشهر الماضية في بوليتكنك أبوظبي المتميزة في هذا المجال، وذلك بعد أن تم اختيارهم بعد اختبارات ومراحل مختلفة، ليكتسبوا خبرات ومهارات عديدة ضمن خمسة مناهج مختلفة، منها هندسة الشبكات وأمن المعلومات وبرمجة التطبيقات والذكاء الاصطناعي، إلى جانب طرح عدة مشاريع محتواها التكنولوجيا المتقدمة والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي.
وقام راعي الحفل بتكريم المجندين والقائمين على البرنامج، بحضور المهندس عبد الرحمن محمد آل علي مدير مركز الخبرات بالإنابة في معهد التكنولوجيا التطبيقية، وعدد من كبار ضباط هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، ومسؤولين من معهد التكنولوجيا التطبيقية.

اقرأ أيضا