الاتحاد

ثقافة

فاروق حسني يعود بقوة للرسم ويعرض 27 لوحة في معرض جديد

فاروق حسني بجانب أحد أعماله

فاروق حسني بجانب أحد أعماله

افتتح وزير الثقافة المصري الفنان فاروق حسني معرضه السنوي في العاصمة المصرية القاهرة مساء أمس الأول وضم المعرض 27 لوحة تجريدية مرسومة بخامة الاكريليك خلال عام 2009.

وامتلأت اللوحات بالإيقاعات والرموز التي يحرص عليها فاروق حسني في أعماله كالدوائر والمثلثات والمربعات والشكل الهرمي وتسيد اللون الأسود معظم اللوحات وان كان هذا لم يمنع وجود ألوان أخرى على سطح اللوحات تكشف عن دلالات يقصدها الفنان في معظم أعماله مثل الأخضر والأصفر والأزرق وهي الألوان المفضلة في تجربة فاروق حسني الفنية.

وقال فاروق حسني إن معرضه الحالي يختلف عن جميع المعارض السابقة بحكم انتخابات منظمة اليونسكو التي خاضها خلال عام 2009 وجعلته يكاد يبتعد عن الرسم، حيث لم يكن هناك أي وقت للرسم ولا اللوحات، وربما رسم لوحة او اثنتين على الأكثر وعندما انتهت الانتخابات بحلوها ومرها عاد للرسم بقوة وأنجز أعمالا جديدة وتمثل لوحات المعرض الحالي خطا وأسلوبا جديدا في مسار تجربته الفنية خاصة انه حريص على إقامة معرضه السنوي في يناير من كل عام وتقديم أعمال فنية مختلفة على مستوى الشكل والمضمون.
وأضاف أن أعمال المعرض تسير في الخط التجريدي وبعضها يميل إلى التعبيرية التجريدية، ويعتقد انه يقدم أعمالا مختلفة عما سبق تقديمه في معارض سابقة، وشعر بإحساس الانتصار في كثير من اللوحات خاصة أن اكثر شيء يسعده عندما يرى العمل الفني مكتملا مع ما بداخله ويشعر وقتها بالتصالح مع ذاته. وأكد فاروق حسني ان المشاعر هي التي تختار ألوانها، واللون الأسود على سبيل المثال لا يراه لونا واحدا لكنه مجموعة من الألوان والمشاعر تخرج في لحظة واحدة، واللون الأسود الذي اكتست به معظم اللوحات يراه لونا احتفاليا فالمساحة هي التي تحدد اللون والأسود لون له شخصية مهمة وحضور

اقرأ أيضا

بنكراد يكشف أسرار هيمنة الصورة على حياتنا