قالت الحكومة الدنماركية، اليوم الجمعة، إنها ستسمح لأعمال تجارية صغيرة، مثل صالونات الحلاقة والتجميل ومدارس القيادة، بإعادة فتح أبوابها يوم 20 أبريل، بعدما أمرت بإغلاق عام للبلاد الشهر الماضي لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وتأتي الخطوة بعد أن بدأت الدنمارك، التي كانت من أوائل البلدان التي شرعت في إجراءات العزل العام في أوروبا، إعادة فتح دور الحضانة والمدارس هذا الأسبوع في أول خطوة نحو التخفيف التدريجي للإغلاق العام.

وقالت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدركسن على فيسبوك "لا أحد يريد إبقاء الدنمارك مغلقة أكثر مما هو ضروري ... لكن علينا ألا نتحرك بسرعة تمنعنا من إبقاء الفيروس تحت السيطرة".

لكن الدنمارك ستبقي حدودها مغلقة كما ستظل القيود سارية على المطاعم وصالات التدريبات الرياضية بالإضافة إلى حظر التجمعات الكبيرة.

وبلغ عدد الوفيات المرتبطة بالفيروس في الدنمارك 321 لكن البلاد شهدت انخفاضا في أعداد الوفيات والإصابات هذا الشهر.