الاتحاد

الاقتصادي

دورة تدريبية بأبوظبي حول تطوير إدارة الموارد البشرية في الأعمال الجمركية

أبوظبي (الاتحاد) - نظم المكتب الإقليمي لبناء المقدرة الجمركية لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأدنى والأوسط، بالتعاون مع معهد التدريب الجمركي في الرياض؛ مؤخراً دورة تدريبية بعنوان: “تطوير إدارة الموارد البشرية في الأعمال الجمركية”، وذلك برعاية دائرة المالية - الإدارة العامة لجمارك أبوظبي.
وبحسب بيان صحفي أمس، هدفت الدورة التي أقيمت في مقر إدارة التدريب وبناء المقدرة بنادي الجزيرة - أبوظبي، للتعريف بآليات ومنهجيات رسم الخطط الاستراتيجية لإدارة الموارد البشرية بالإدارات الجمركية.
وناقشت الدورة، التي استمرت على مدى أربعة أيام، أفضل الممارسات المعتمدة لتطوير إدارات الموارد البشرية في الإدارات الجمركية، والمعايير المطلوبة من قبل المنظمة العالمية للجمارك. وشارك في الدورة التي قدمها كلاً من حسين بن سعيد القحطاني وفهيد بن عائض الشمري، المحاضران في الجمارك السعودية؛ 24 موظفاً من الموارد البشرية للإدارات الجمركية في دول الإقليم لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأدنى والأوسط كجمارك أبوظبي، جمارك دبي، جمارك الفجيرة، جمارك البحرين وجمارك الكويت. وألقت الكلمة الافتتاحية للدورة التدريبية، حميده سليمان الجابري، رئيس المكتب الإقليمي لبناء المقدرة الجمركية لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأدنى والأوسط بالنيابة عن سعادة سعيد أحمد المهيري، مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، وقالت: “تهدف هذه الدورة إلى إطلاع المشاركين على أفضل الممارسات والمعايير العالمية المعتمدة في مجال إدارة الموارد البشرية، وإبراز الدور الرائد والكبير الذي تلعبه هذه الإدارة في مجال تحسين أداء العمل الجمركي، بما يتماشى مع برنامجي كولومبس وبيكارد المعتمدين من قبل المنظمة العالمية للجمارك.”
واستهلت الدورة بعرض تقديمي حول استراتيجيات إدارة الموارد البشرية ومبادئها للأستاذ فهد الشمري، ناقش فيه دور الإدارة في إنجاز استراتيجية الإدارات الجمركية ضمن معايير المنظمة العالمية للجمارك، وشرح من خلاله أهمية مفهوم الموارد البشرية والإطار التشريعي الذي يحكم العمل الجمركي ووظائفه، مشيراً إلى أن تطوير إدارة الموارد البشرية في الإدارات الجمركية يعد أحد أهم الخطوات الأساسية لتحديث الجمارك وفقاً للمعايير المعتمدة من قبل برنامج كولومبس الصادر عن إدارة بناء القدرات التابعة للمنظمة العالمية للجمارك، والذي يدعم معايير التجارة الدولية.

اقرأ أيضا

«أديبك 2019» نقطة تحول في تاريخ الحدث ومسار جديد للمستقبل