الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي» يتصدر منافسات البنين بـ 112 نقطة و9 ذهبيات

 المنافسات اتسمت بالقوة في في كل الأوزان (عادل النعيمي)

المنافسات اتسمت بالقوة في في كل الأوزان (عادل النعيمي)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

اختتمت مساء أمس الأول، منافسات بطولة أبوظبي المفتوحة لصغار الجو جيتسو تحت 17 سنة، والتي أقيمت على مدار يومي الجمعة والسبت بصالة «آيبيك أرينا» بمدينة زايد الرياضية في العاصمة أبوظبي، وخصص يومها الأول لنزالات البنات، وفيما خصص الثاني للبنين. وحضر منافسات اليوم الثاني للبطولة، كل من عبدالمنعم الهاشمي رئيس اتحاد الجو جيتسو، ومنصور الظاهري، وفهد علي الشامسي، ويوسف البطران أعضاء مجلس الإدارة، وطارق البحري مدير البطولة، وفؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية الذراع الفني للاتحاد.
وحلق مركز أبوظبي للتدريب في اليوم الثاني من المنافسات بالمركز الأول برصيد 112 نقطة، وفقا للتصنيف العالمي الجديد المعتمد هذا الموسم بحصيلة بلغت 9 ميداليات ذهبية، و7 فضية، و10 برونزيات، وحلت مدرسة سلطان بن زايد في المركز الثاني برصيد 85 نقطة، حصدها اللاعبون بالتتويج بـ 8 ميداليات ذهبية، و4 فضيات، وميدالية برونزية واحدة، وحقق نادي عجمان المفاجأة في تلك البطولة باحتلاله المركز الثالث برصيد 59 نقطة، حصيلة 6 ميداليات ذهبية، وميدالية واحدة فضية، وبرونزيتين، فيما جاءت مدرسة درويش بن كرم في المركز الرابع بـ 58 نقطة حصيلة الفوز بـ 5 ذهبيات، وفضيتين، و7 برونزيات، ثم نادي الجزيرة خامساً برصيد 50 نقطة حصيلة 4 ذهبيات، و3 فضيات، و5 برونزيات.
وبرغم قوة المنافسات في كل الأوزان إلا أن الحماس كان غالباً في الحزام الأزرق، نظرا لتقارب المستويات، ففي وزن 51.5 كجم نجح أحمد محمد البلوشي من نادي العين في الحصول على الميدالية الذهبية، فيما نال صالح أبوبكر من مدرسة الحصن الفضية، وتقاسم جمعة عبدالله الرميثي ومحمد بلهامر من مدرسة الحصن الميدالية البرونزية والمركز الثالث.
وفي وزن 61.5 كجم، كانت الميدالية الذهبية من نصيب طارق حمد رسول من مركز أبوظبي، وحلق بالفضية زميله في نفس المركز مبارك حمود، فيما تلاه راشد المنهالي، وسيف العامري من مدرسة الثانوية العسكرية المركز الثالث والبرونزية لكل منهما.
وفي وزن 66.5 كجم أحرز سليمان أحمد من مركز أبوظبي للجوجيتسو الميدالية الذهبية، وكانت الفضية من نصيب زميله في المركز سلطان علي، أما البرونزية، فقد ذهبت لكل من عبدالله جاسم من الثانوية العسكرية، ومانع البلوشي من نادي العين.
وفي وزن 71.5 كجم حصل هزاع علي العامري من مدرسة الثانوية العسكرية على المركز الأول، وحل ثانياً محمد عبدالقادر الهاشمي من مدرسة العباس بن عبدالمطلب، وذهب الثالث لحمدان خميس من مدرسة الغربية. وفي وزن 81.5 كجم نجح روبرتو لاجروس من مركز أبوظبي للجوجيتسو في الحصول على الميدالية الذهبية بعد تغلبه على زميله عمر عواد في المباراة النهائية، فيما حصل سالم الشامسي من نادي العين على الميدالية البرونزية. أما وزن فوق 81.5 كجم، فقد كان المركز الأول من نصيب خالد الجابري من مدرسة الفلاحية، وذهب الثاني لمكتوم راشد من نادي العين، فيما جاء سيف الهاجري من مدرسة سويحان ثالثاً، وشارك في المنافسات لاعبون من 23 دولة حول العالم حققت الإمارات الأسبقية والصدارة في الحصول على الميداليات من بينهم جميعا.
ومن ناحيته، أكد عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد، سعادته بالأرقام الجديدة التي تحققت بالبطولة سواء على مستوى عدد المشاركين والمشاركات، وكذلك التطور الفني والنقاط التي يحصدها اللاعبون، مشيراً إلى أن البطولة أثبتت أن لاعبينا ولاعباتنا في هذا السن بدؤوا يصلون إلى مرحلة النضج، وهو الأمر الذي يعكس نجاحهم في استيعاب برامج التدريب المعتمدة من قبل الاتحاد، وقال: «أكثر ما أسعدني رؤية اللاعب الذي يبلغ من العمر 12 عاما، ويستعد للمشاركة حاليا في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وهو لا يهتم فقط بالمستوى الفني، أو التدريبات، لكنه يهتم أيضا بنظامه الغذائي، ووزنه، وتلك الثقافة لم تكن موجودة من قبل».
وتابع: «مثل هذه البطولات المحلية هي التي تجهز اللاعبين واللاعبات للبطولات العالمية، وندرك أن مهمتنا هي توفير الأجواء المثالية لاستيعاب طاقات هؤلاء الشباب، وحثهم على إخراج مواهبهم في مجالات نافعة، لتجنيبهم التحول إلى الأنشطة غير المفيدة، ونعتبر الإعلام والمدارس والرعاة شركاءنا في الوصول لتلك النتائج، ولذا سنحرص على دعوة مديري المدارس في البطولات المقبلة، كي نتيح لهم الفرصة لتتويج أبنائهم من الطلبة الفائزين، في إطار الاعتراف بدورهم المهم في نشر اللعبة، والطالب عندما يجد مدير مدرسته يتوجه سوف يحرص على التميز أكثر في المستقبل».
وعن سر حضوره لكل المنافسات والتواجد بين اللاعبين في مختلف الفئات قال الهاشمي: «التميز يحتاج إلى جهد ومتابعة، والنجاح يتطلب عمل مكثف، والمسألة ليست في شخصي فقط، بل كل مسؤولي الاتحاد وكل الإدارات التنفيذية يواصلون الليل بالنهار كي يصلون إلى القمة، ويحققون نسبة الـ 100? من مستهدفاتهم، لأننا جميعاً نريد أن نرسم البسمة على وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الراعي والداعم الأول لمشروعنا الوطني.
وعن الجديد في التجهيزات الخاصة بالنسخة الثامنة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو قال الهاشمي: «البطولة ستكون كرنفالاً شاملاً من الأنشطة والفعاليات، وكل من سيأتي للإمارات للمشاركة فيها سيرى الإمارات في مكان البطولة، بتراثها من خلال المنصات التراثية، وبثقافتها من خلال المؤتمرات والمحاضرات التي ستقام على هامشها، وبتوحدها من خلال مشاركة كل المؤسسات العامة والخاصة معنا في التنظيم، وستكون مختلفة تماما عن كل النسخ السابقة سواء في عدد الأيام، أو عدد اللاعبين المشاركين، أو شكل البطولة، وسنحتفظ لأنفسنا بمساحة من المفاجآت التي سنكشف عنها في الأيام المقبلة، لأن هدفنا الرئيس هو أن تكون الإمارات قبلة الرياضة العالمية لمدة 10 أيام في شهر أبريل المقبل.

المحيربي: والدتي توقعت فوزي بالذهبية
أبوظبي (الاتحاد)

أكد علي سيف المحيربي ابن ال 15 عاما الفائز بذهبية 54.5 كجم أنه تفوق على لاعب بريطاني معروف يدعى ماكسميليان في الدور نصف النهائي، وعلى لاعب نادي بني ياس في المباراة النهائية، وأن النهائي كان أصعب من نصف النهائي، مشيراً إلى أنه يعتمد على اللعب الأرضي وطريقة «الترايانجل» في الحصول على النقاط والفوز، لأن فنون الجو جيتسو في الأساس تقوم على اللعب الأرضي.وأضاف: «أمارس اللعبة منذ 4 سنوات، وأتدرب يوميا في أيبيك أرينا بمركز أبوظبي، وسبق لي الفوز بالذهب في بطولة العالم السابقة بأبوظبي، وطموحي هو الذهب في أبريل المقبل، وأتوقع أن تكون المنافسة قوية في النسخة الثامنة.وتابع: قبل 3 سنوات تركت الجو جيتسو، واتجهت للعبة أخرى هي القوارب الشراعية، فلم أجد فيها نفسي، وعدت إلى الجو جيتسو لأستمتع بتلك الرياضة الحافلة بالتحديات، وطموحي هو الحزام الأسود، وتحقيق الإنجازات. وتابع: «أمي تنبأت لي بالفوز في الصباح، ولذا أهديها الذهب، وأجريت أول اتصال بها بعد الفوز لأبشرها بالنتيجة».

الظاهري: سنتصدر الألعاب الشعبية بعد 5 سنوات
أبوظبي (الاتحاد)

قال منصور الظاهري عضو مجلس إدارة الاتحاد: «العام الحالي سيكون مختلفاً تماماً والطموحات فيه بلا حدود، لتحقيق قفزة نوعية في البطولات المحلية والدولية، ونظام التصنيف العالمي سوف يكون الدافع الأول لكل اللاعبين الذين يشاركون في مسابقات الاتحاد لتقديم الأفضل وهو الأمر الذي يرفع مستوى الجودة في الأداء، ويحقق التطلعات في تمثيل الدولة بأفضل صورة بالمحافل الدولية.وأضاف: الجوجيتسو من حيث الجماهيرية أصبح في المرتبة الثانية على مستوى الدولة في 5 سنوات، وبعد 5 سنوات أخرى ستكون اللعبة الأولى، لأننا وضعنا خطة للنزول ببطولاتنا إلى المدن المختلفة، والدخول بها في كل بيت، ومن هنا سنضيف جماهيرية جديدة لها فضلا عن خطتنا الاستراتيجية بالوصول لـ 100 ألف ممارس.

المري: الذهب للوطن.. وانتظروني «ضابط شرطة»
أبوظبي (الاتحاد)

أكد ناصر حميد المري، الفائز بالذهب في وزن 68 كجم بمنافسات الحزام الرمادي، أن الفوز في البطولة له مذاق خاص، خاصة أن المباراة النهائية كانت أمام لاعب قوي هو هزاع خالد الكلابي، مشيراً إلى أنه يمارس الجو جيتسو منذ عام ونصف، وأن ذهبية اليوم هي الثانية له في مسيرته مع اللعبة.
وعن الطريقة التي اعتمد عليها لتحقيق الفوز، قال: «فزت بالأفضلية بعد التعادل في كل شيء مع هزاع خالد، لأنني كنت أبحث أكثر عن الفوز، بينما كان منافسي يدافع معظم الفترات، وفي بداية انضمامي للعبة، كان البعض يحاول إبعادي عنها خوفاً من الإصابات، لكنني تمسكت بالفرصة من أجل التجربة، وأحببت الجوجيتسو حتى باتت ممارستي لها هي الترفيه في حياتي واللحظات السعيدة التي أقضيها مع اللعبة.
وعن طموحه في اللعبة قال: أمتلك الحزام الرمادي، وأمنيتي أن أصبح بطلاً للعالم، وأن أحصل على الحزام الأسود، وأحقق الألقاب لوطني، ومثلي الأعلى هو فيصل الكتبي، لكن في الحياة العملية أتمنى أن أكون ضابط شرطة.

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي