الاتحاد

الاقتصادي

«إيمال» توسع برنامجها التدريبي لمندوبي الصحة والسلامة والبيئة

أبوظبي (الاتحاد) - وسعت شركة الإمارات للألمنيوم “إيمال” برنامجها التدريبي لمندوبي الصحة والسلامة والبيئة لعام 2013 ، من أجل مضاعفة عدد القيادات الميدانية وتعزيز معايير بيئة العمل الآمنة في مصهرها.
وللعام الرابع على التوالي، يدرّب البرنامج الذي بدأته “إيمال” في 2010 الموظفين على أفضل الممارسات المعتمدة دولياً في مجال السلامة الميدانية ضمن مواقع العمل ليتولوا مستقبلاً مسؤولية ترسيخ ثقافة التحسين المستمر لشروط الصحة والسلامة والبيئة في “إيمال”.
ويتدرب هذا العام 77 موظفاً لينضموا بعد اجتياز الدورة بنجاح إلى المندوبين الذين اعتمدتهم الشركة منذ الانطلاقة الأولى للبرنامج ليصبح العدد الإجمالي 177 مندوم بنهاية العام الجاري. وتخضع المجموعة لعام كامل من التدريبات المتنوعة بإشراف إدارة الصحة والسلامة والبيئة في “إيمال”.
ويحظى كل متدرب بخطة تطوير خاصة، تضمن للشركة تحقيق أهدافها المؤسسة وتمنح كل موظف فرصة تطوير قدراته في هذا المجال. أما مدرّبو الصحة والسلامة والبيئة في “إيمال” فهم حاصلون على اعتماد “المجلس الوطني البريطاني لفحص السلامة والصحة المهنية” لتدريب الموظفين على “الصحة والسلامة في موقع العمل” و”الشهادة الدولية العامة للصحة والسلامة”.
وقال سعيد فاضل المزروعي، رئيس شركة “إيمال” ومديرها التنفيذي إن السجل المتميز لشركة “إيمال” في مجال الصحة والسلامة والبيئة لم يثنها عن مواصلة التحسين المستمر وتكريس إحدى أهم قيمها التأسيسية التي تتبناها منذ بدء المشروع وهي “السلامة أولاً وآخراً ودائماً”. واعتبر أن الإنجازات التي حققها المصهر حتى تاريخه تمثل حافزاً يشجع جميع الموظفين والعاملين على المضي قدماً في تحقيق الأهداف الطموحة التي يسعى إليها مصهر “إيمال” بالتزامن مع مراعاة كافة معايير السلامة والمسؤولية من أجل بيئة عمل متميزة.
وحصلت “إيمال”، إثر سلسلة معقدة من الاختبارات وإجراءات التقويم، على شهادة الاعتماد الدولية لبرامجها التدريبية في مجالي الصحة والسلامة من “المجلس الوطني البريطاني لفحص السلامة والصحة المهنية” الذي يتخذ من المملكة المتحدة مقراً له.
وتم منح الاعتماد لدورتين تدريبيتين في مصهر “إيمال” هما “الصحة والسلامة في موقع العمل”، و”الشهادة الدولية العامة للصحة والسلامة”.

اقرأ أيضا

إغلاق حسابات عملاء البنوك يخضع لشروط قانونية