الاتحاد

الرياضي

السركال: اتفقنا مع أدفوكات على ضم مدرب مواطن لجهاز المنتخب


رسالة سويسرا - محمد حمصي:
أدلى سعادة يوسف السركال رئيس اتحاد كرة القدم بحديث مهم لدى وصوله الى جنيف لحضور منافسات بطولة سويسرا الدولية، تناول فيه العديد من المواضيع التي تهم الساحة الرياضية الإماراتية بصفة عامة والساحة الكروية بصفة خاصة، أكد خلاله بأن نظرتهم لمشاركة منتخبنا في البطولة ليس لها علاقة بالنتائج لقناعته بأن التطلع دائماً يكون في المشاركات والبطولات الرسمية والتي تمثل بطولة سويسرا إحدى المراحل المؤدية للبطولات الرسمية· وقال السركال إنه في الماضي كنا نتحدث عن المنتخب بأنه للمناسبات فقط ويتم تجميعه قبل البطولة بفترة بسيطة، أما الآن فقد اختلف الوضع وأصبح المنتخب في حالة تجمع مستمرة، لافتاً الى أن من يدرس برنامج الإعداد يرى أن العمل متواصل وهناك مباراة واحدة على الأقل أو تجمع بشكل أو بآخر كل شهر، والمنتخب في هذه الحالة مستمر بمن حضر دون الالتفات للنقص، مؤكداً أن غياب عدد من اللاعبين الأساسيين عن بطولة سويسرا لم يثنهم عن المضي قدماً بالتواجد في هذه البطولة لقناعته بأن من يحضر البطولات هو المستفيد في النهاية وسيرتفع مستواه ويصل الى المستوى الذي يؤهله لمنافسة الأساسيين، وهذا بحد ذاته مردود إيجابي نتطلع إليه والمنافسة بين اللاعبين هي بكل تأكيد وسيلة للنجاح المنشود·
التفكير ينحصر دائماً بالنتائج ويفترض ألا نظل قابعين في مكاننا وغيرنا يعمل ويتقدم
سنلاقي الكويت بطموح الفوز والحصول على بطولة كيرن يجب ألا يضعنا تحت أية ضغوط
وتوقف سعادته عند نقطة مهمة جداً تتعلق بمطالبة المنتخب دائماً بالنتائج وتحقيق البطولات قائلاً إن تفكيرنا ينحصر دائماً حول المباريات ونتائجها وهذا طبيعي سواء من الأجهزة الإعلامية أو الساحة الرياضية أو الجماهير، حتى هم كمسؤولين يتطلعون للنتائج· والآن (الكلام للسركال) كل واحد في هذه الأجهزة له دور، الإعلام له دور في إبراز الحدث ومتابعته إضافة الى النقد، والجمهور له دوره في التشجيع والتطلع للنتائج، ونحن كاتحاد لنا دور في التحضير وتهيئة المناخ أمام المنتخب بغض النظر عما ستكون عليه النتائج، وعلى هذا الأساس فإننا نقدر تماماً بأن المنتخب الكويتي الشقيق يخوض هذه البطولة بوصفها مرحلة من مراحل التأهل لكأس العالم وهو معد إعداداً بدنياً وفنياً جيداً ويتطلع بطموح كبير لتجاوز مباريات الملحق المؤهلة لكأس العالم حتى انه إذا لم يتأهل لكأس العالم فإنه سيستفيد بلا شك من مشاركته في البطولة الحالية·
وتابع السركال قوله إن منتخبنا خرج من تصفيات كأس العالم وأصبح خارج المنافسة وأسأل هنا ماذا سيحدث لو توقف الفريق فترة طويلة نتيجة لإخفاقه في التأهل لكأس العالم؟ بكل تأكيد سينعكس هذا التوقف سلباً عليه ومن هذا المنطلق حرصنا أن يكون في حالة تحضير مستمرة حتى لا يفوتنا الركب ونظل قابعين·· خاملين·· والآخرون يعملون ويتقدمون·· وكل ما نتمناه في النهاية أن يحقق منتخبنا نتيجة إيجابية خلال لقائه مع نظيره الكويتي· وقال السركال إن هذا لا يعني أننا إذا خسرنا المباراة - لا سمح الله - نكون في هذه الحالة قد خسرنا الأهداف التي وضعناها، مشيراً الى أننا قادمون الى جنيف ليس من أجل الفوز فقط، إنما من أجل التحضير للمستقبل·
ورداً على سؤال عما إذا كان فوز المنتخب في بطولة كيرن الدولية باليابان سيشكل ضغطاً على اللاعبين في جنيف، قال سعادته إن بطولة كيرن جاءت مباشرة بعد انتهاء الدوري، وكان الفريق في حالة جاهزية فنياً وبدنيا، أما الآن فالوضع مختلف ويشبه الجهة الأخرى من (العملة) بمعنى أننا سندخل بطولة سويسرا بعد توقف دام شهرين ومعسكر إعداد لمدة أسبوعين فقط، ومن هنا فإننا نقول إن الفريق في مرحلة تحضير بدني وسيلاقي منافساً في قمة إعداده البدني وان هذا لا يعني أننا سندخل مباراة اليوم بدون طموح ونخشى الخسارة بل سندخلها بطموح كبير، وثقتي هنا في اللاعبين كبيرة بتحقيق نتيجة إيجابية، وأضاف السركال ان الفوز ببطولة كيرن الدولية يجب ألا يشكل أي ضغط على لاعبينا، بل على العكس يجب أن يكون دافعاً قوياً لهم لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية والإنجازات وأكثر من ذلك يجب أن يمنحهم الثقة بالنفس والقدرة على الخروج بنتائج إيجابية والتفكير دائماً بأن العطاء في الملعب هو السبيل الى الفوز·
موقف مشرف
للمدرب (بدر)
وحرص سعادة يوسف السركال في ختام حديثه على توجيه الشكر الى المدرب الوطني بدر صالح قائلاً إن اتحاد الكرة يشكر المدرب على موقفه الكبير وقبوله هذه المسؤولية رغم علمه المسبق بأننا قد لا نتوصل لاتفاق مع مدرب لقيادة المنتخب الوطني وسيكون بدر مسؤولاً عن المنتخب في جنيف والفريق قادم بإنجاز اليابان· وأضاف السركال ان كثيراً من المدربين يتهربون من تحمل المسؤولية في مثل هذه الظروف، لكن بدر صالح أثبت أنه (عينة) من أبناء زايد (رحمه الله) والذي (ربانا) على حب الوطن وتحمل المسؤولية والتفاني· وقال السركال: نيابة عن جميع الرياضيين وعشاق كرة القدم أتقدم للمدرب بدر بالشكر على هذا المجهود الذي قدمه وبإذن الله سيكون مستمراً معنا أو مع من يلينا في المسؤولية، ولا أخفي عليكم سراً بأن بدر من الخامات التي سيتم تحضيرها للمستقبل والعمل مع المنتخبات، وقد تم الاتفاق مع المدرب الهولندي أدفوكات على أن يكون معه مدرب مواطن ضمن جهاز المنتخب الأول، وقد تقبل الفكرة إلا أننا ركزنا خلال هذا الطرح أن يتم اختيار المدرب الجيد القادر على العمل والقيام بدور عملي وليس فقط لمجرد التواجد والمتابعة، والآن الموضوع مطروح أمام اللجنة الفنية لترشيح من تراه مناسباً لهذه المهمة، وهذا لا يستثني بدر صالح من أن يكون واحداً من أقوى المرشحين، والأمر يتوقف في النهاية حسب النشاط ومع بدر وهل يفضل أن يكون مدرباً مستقلاً مع أي من المنتخبات السنية الأخرى أم ضمن الجهاز الفني للمنتخب الأول، وهذا الموضوع سيكون من المواضيع المهمة التي ستناقشها اللجنة الفنية لاتخاذ القرار النهائي بذلك·
وكان سعادة يوسف السركال قد تابع التدريبين الأخيرين اللذين أجراهما منتخبنا استعداداً لمباراة الافتتاح أمام الكويت، كما تابع التدريب سعادة محمد بن دخان أمين سر الاتحاد رئيس البعثة·

اقرأ أيضا

عموري ومبخوت.. الجزيرة عينه على كل البطولات