الاتحاد

الرياضي

الأهلي سوبر الكرة المصرية


أحمد عبد المطلب:
احتفل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي (بطل الدوري) مع جماهيره بأول لقب في الموسم الجديد بعد فوزه بكأس السوبر المحلي للمرة الثانية في تاريخه على حساب إنبي (بطل الكأس) بهدف نظيف سجله وائل جمعة في الشوط الإضافى الثالث من المباراة التي جمعت بينهما تحت أضواء ستاد المقاولون العرب بالجبل الأخضر·· بعد أن انتهى وقتها الأصلي بالتعادل دون أهداف· وتحول ستاد المقاولون العرب إلى احتفالية كبيرة للجماهيرالحمراء أثناء مراسم تسليم الكأس للأهلي في حضور سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة وحسن حمدي رئيس النادي الأهلي وأعضاء مجلس إدارة الناديين ·· وخرج الجهاز الفني للأهلي مبتهجا بأول ألقاب الموسم الجديد غير أن الظروف الخاصة للبرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق حالت دون احتفاله مع الفريق بعد أن علم بنبأ وفاة أمه قبل اللقاء بساعات وأدلى بتصريحات عقب المباراة ثم غادر القاهرة في الساعات الأولى من صباح أمس عائدا إلى البرتغال لحضور مراسم تشييع الجنازة ·· حيث سبق وسافر إلى البرتغال يوم الاثنين الماضي بعد لقاء فريقه الأفريقي مع أياكس للاطمئنان على صحة والدته وعاد في اليوم التالي للانضمام لمعسكر الفريق وقيادته فى مباراة السوبر· وأكد جوزيه أن أداء اللاعبين في الشوط الأول لم يكن على المستوى المطلوب وأتيحت فرصة واحدة أضاعها محمد أبو تريكة وأنقذ عصام الحضري فرصة للفريق المنافس ·· وكانت هناك حالة من التوتر أثرت على أداء اللاعبين دون داع وهو نفس ما حدث في مباراة أياكس كيب تاون الأخيرة·
وقال جوزيه إن الفريق عاد كثيرا لمستواه المعروف خلال الشوط الثاني وبالتحديد مع الدقيقة 12 وطوال الشوطين الإضافيين·· لكنه لم يقترب من المستوى المميز وأضاع اللاعبون فرصا بالجملة كانت كفيلة بخروجهم فائزين بأكثر من هدف·· ويجب عليهم أن يدركوا حقيقة أنهم الأفضل ويجب أن يكون هناك تركيز في الأداء أكثر من ذلك وينبغي أن يستمر الهجوم طوال 90 دقيقة أو طوال 120 دقيقة مثلما حدث في لقاء إنبي دون خوف أو توتر فالفريق لعب ثلاث مباريات قوية ويحتل صدارة مجموعته في بطولة أفريقيا وهذا لم يأت من فراغ·
وأوضح جوزيه أن الأهلي يمتلك أفضل فريق في أفريقيا ويضم لاعبين على مستوى عال ولايوجد من هو أفضل من جيلبرتو وأبو تريكة وبركات وشوقي ·· كما أن الأهلي لا يفوز بمساندة التحكيم ولا يحتاج إلى مساعدة من أحد لأنه يفوز بمجهوده وأدائه مشيرا إلى أن أحد لاعبي انبي ارتكب 30 خطأ وأعطاه الحكم في النهاية إنذارا وأن إنبي فريق جيد ولكن بلا جمهور وهذا عنصر فعال في الحصول على البطولات·
وأكد ان الناحية البدنية منخفضه لدى بعض لاعبيه مثل محمد بركات ومحمد أبو تريكة ومتعب وهذا شيء عادي وسهل علاجه واللاعبون الثلاثة هم الأفضل في مراكزهم ليس في مصر فقط بل في أفريقيا أيضا·
وأعرب المدير الفني للأهلي عن شكره و امتنانه لكل المصريين الذين قدموا له واجب العزاء مشيرا إلى أنه يشعر بالدفء وبالأمان فى مصر·· وقدم جوزيه الشكر لكل من واساه في وفاة والدته مؤكداً أنه يشعر بالامتنان لذلك وطوال فترة وجوده في مصر يشعر وكأنه في بيته وظهر ذلك بوضوح في المعاملة والمشاركة الوجدانية مشيرا إلى أنه أدار المباراة في ظروف قاسية عندما تلقى خبر وفاة والدته وكان مضطرا للقيام بواجبه تجاه الأهلي مهما كانت الظروف·
حمل طه بصري المدير الفني لفريق إنبي الحكم الدولي عصام عبد الفتاح مسؤولية خسارة فريقه للمباراة وكأس يستحقها لكن الحكم لعب دورا مهما في إرهاب لاعبيه وهو دائم على هذا الأسلوب مع فريقه منذ أربع سنوات ودائما ما يخسر الفريق معه وقد احتسب ركلة جزاء أثبتت أن خبرته قليلة بعد أن خدعه لاعب الأهلي ·· كما أنه استخدم البطاقة الصفراء في تحجيم لاعبيه وأنذر خمسة منهم وكنت النتيجة خوفهم الشديد من الطرد وهو ما حدث بعد ذلك وطرد أحدهم بشكل مبالغ فيه وقال إنه لا يقلل من فوز الأهلي لأنه فريق كبير ويملك القدرة دون مساعدة الحكام ·· لكن إنبي قدم مباراة جيدة ومتميزة في الشوط الأول وكان الأكثر سيطرة على وسط الملعب ونجح في الحد من خطورة الأهلي بمراقبة مفاتيح لعبه وبالتحديد هدافه عماد متعب الذى تعرض لرقابة قوية على مدار 120 دقيقة ولم يستطع تسجيل أى هدف لكن وصول المباراة للوقت الاضافي أثر كثيرًا على لاعبي إنبي بدنيا بعكس الأهلي الذي كان أكثر تجهيزا واعدادا لآنه لعب قبل لقاء السوبر ثلاث مباريات بدوري أبطال أفريقيا وفاز فيها جميعا على فرق قوية بينما كان فريقه في فترة الإعداد للموسم الجديد ولعب مباريات ودية فقط·
وختم بصري كلامه بأن فريقه قدم مباراة جيدة أمام فريق كبير ورغم خسارة كأس السوبر إلا أنه راض تماما عن المستوى والبداية الطيبة للموسم الكروي الجديد·· مشيرا إلى أن الفريق خسر المباراة بشرف·
سيناريو المواجهة
لم يأت فوز الأهلي بالسوبر المصري الخامس بسهولة ·· ولم يأت هدفه بقدم أحد المهاجمين البارزين كمتعب أو أبو تريكة بل سجله مدافعه وائل جمعة في الدقيقة الخامسة من الشوط الأول الإضافي بعدما انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي·· وقدم الأهلى عرضًا متميزًا وسيطر على معظم فترات المباراة وكان الأكثر خطورة على مرمى إنبي طوال الوقت وأهدر لاعبوه العديد من الفرص السهلة ومن بينها ركلة جزاء احتسبها الحكم عصام عبد الفتاح وأهدرها عماد متعب·· ولعب الأهلي المباراة مدججا بحشد من النجوم واستخدم جوزيه كل لاعبيه المميزين لحسم البطولة بينما لجأ إنبي إلى تأمين شباكه ولاحت له فرصتان حقيقيتان للتهديف تعامل معهما الحارس عصام الحضرى· وحافظ الأهلي على سجله نظيفا من أي هزيمة في 36 مباراة كاملة لم يخسر فيها وتوج نفسه بلقب كأس السوبر المصري ليرفع رصيده إلى بطولتين للسوبر متساويا مع غريمه التقليدي الزمالك ·· وظهر أغلب لاعبيه بمستوى طيب وكان الأبرز فى اللقاء وائل جمعة وحسن مصطفى·
بدأ الأهلي بتشكيلة معتادة باستثناء وجود محمد بركات في البدلاء وشارك الأنجولي فلافيو أمادو من البداية فيما لعب فريق إنبي بتشكيلته الأساسية التى تضم الثنائي الهجومي مجدي عبد العاطي وعمرو زكي وكان الحذر الشديد السمة الواضحة على أداء الفريقين في الشوط الأول وانعدمت الخطورة على المرميين بسبب اعتماد إنبي على رقابة رجل لرجل في وسط الملعب وتضييق المساحات بشكل كبير·
وأول هجمة للأهلي كانت في الدقيقة 21 من تسديدة محمد أبوتريكة من داخل منطقة جزاء إنبي أخطأت المرمى وتبعه فلافيو بتسديدة من خارج منطقة الجزاء تعامل معها مصطفى كمال حارس إنبي بثبات··بينما لاحت لإنبي فرصة واحدة لمجدى عبد العاطي من تسديدة أخرجها عصام الحضري إلى ركنية·
وتفوق إنبي فى الشوط الثاني وسيطر على مجريات الأمور في وسط الملعب لكنه افتقد للفاعلية على مرمى الحضرى··ورد البرتغالي مانويل جوزيه ودفع ببركات بدلا من أبوتريكة ونجح في الحصول على ركلة جزاء مثيرة واحاطت بها الشكوك من كل جانب واهدرها عماد متعب عندما سددها وتصدى لها الحارس مصطفى كمال·
وبمشاركة وائل رياض بدلا من إسلام الشاطر واعتماد إنبي على الهجمات المرتدة بالثنائي حمادة شنح ورضا شحاتة زادت سرعة المباراة وكاد متعب أن يسجل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي ، بضربة رأس من قرب ونجح دفاع إنبي في تشتيتها بصعوبة وكرر بركات المحاولة وانقذها عمرو عبده مدافع إنبي على خط المرمى·
واضاع عمرو زكي مهاجم إنبي فرصة محققة لفريقه من انفراد بمرمى الحضري في الوقت المحتسب بدلا من الضائع ، إلا أنه تباطأ وشتت الدفاع الأحمر ·
ومع الوقت الاضافي الأول أحرز وائل جمعة هدف الأهلي في الدقيقة 92 من كرة عرضية قادمة من وائل رياض لعبها النحاس برأسه واصطدمت بمتعب وتهيأت لجمعة فأودعها المرمى· وانقذ الحضري مرماه من انفراد لعبد العاطي في الدقيقة 95 ، وارتدت الهجمة إلى متعب من تمريرة طويلة من فلافيو تخطى بها حارس إنبي وأودع الكرة المرمى الخالي وانقذها عمرو فهيم وحولها إلى ركنية في اللحظة الأخيرة·
وشهد الشوط الثاني الاضافي سيطرة كاملة للأهلي ووضح فارق اللياقة البدنية لصالحه بينما هبط أداء إنبي ولم يفلح تغيير طه بصري الهجومي بالدفع بعبد الحميد حسن بدلا من عبد العاطي في انعاش صفوفه خاصة بعد طرد احد لاعبيه·

اقرأ أيضا

عموري ومبخوت.. الجزيرة عينه على كل البطولات