الاتحاد

الاقتصادي

مليارا درهم حجم صفقات متوقعة خلال معرض الطيران الخاص

زوار لمعرض أبوظبي للطيران الخاص الذي انطلقت فعالياته أمس (تصوير شادي ملكاوي)

زوار لمعرض أبوظبي للطيران الخاص الذي انطلقت فعالياته أمس (تصوير شادي ملكاوي)

ترتفع قيمة الصفقات المبرمة على هامش معرض أبوظبي للطيران الخاص، الذي انطلقت أعماله أمس في مطار البطين إلى مثلي ما تم تحقيقه العام الماضي، لتبلغ ملياري درهم، بحسب توقعات يوسف الحمادي رئيس اللجنة المنظمة للحدث.
وتتجاوز قيمة الطائرات المعروضة خلال المعرض الذي يختتم أعمال نسخته الثانية الخميس المقبل نحو 3?67 مليار درهم (مليار دولار).
وقال الحمادي الذي يشغل منصب مدير عام مطار البطين للطيران الخاص في تصريحات للصحفيين، إنه “من المتوقع أن يرتفع عدد الزوار ليتراوح بين15 ألف زائر و20 ألفاً، مقارنة بنحو 10?7 ألف زائر العام الماضي”.
وأضاف أن عدد الشركات العارضة ارتفع بنسبة 50% العام الحالي، ليتجاوز 150 شركة، مقارنة بـ100 شركة العام الماضي.
وقال إن أسعار الطائرات المعروضة والتي يبلغ عددها 75 طائرة، تبدأ من 70 ألف دولار وترتفع تدريجياً لتصل إلى طائرة بسعر 60 مليون دولار، من طراز “جلف ستريم”.
ولفت إلى أن مساحة المعرض ارتفعت من 70 ألف متر مربع إلى 80 ألف متر مربع.
وأشار إلى أن المشاركات تتنوع بين مصنعي طائرات إلى مراكز تدريب الطيران وخدمات الطيران المختلفة من صيانة وإدارة واستشارات، مؤكداً أن الدورة الحالية “تشهد مشاركة أكبر شركات الطيران الخاص حول العالم”.
ويشارك في المعرض هذا العام العديد من مدارس تعليم الطيران ومراكز التدريب، ومنها مركز الخليج لدراسات الطيران وأكاديمية الاتحاد للطيران ومركز طيران الإمارات وأكاديمية الإمارات للطيران والكلية الأسترالية في الكويت، والمركز الدولي للتميز، إضافة إلى أكاديمية الطيران الملكية الأردنية، وكلية والآن السعودية، وأكاديمية الفجيرة للطيران وأكاديمية شوبرلاين بأستراليا.
ولفت الحمادي إلى أن المعرض سيشهد عروضاً مباشرة لأمهر الطيارين في العالم.
وستتضمن العروض الجوية عروضاً خاصة لفريق الفرسان للاستعراضات الجوية وفريق الإمارات للقفز الحر، إضافة إلى أداء للطيار العالمي زولتان فيريس، الحائز على خمس أرقام قياسية في موسوعة “جينيس”.
وقال الحمادي، إن الإمارات تعد واحدة من أكبر أسواق الطيران الخاص في المنطقة إلى جانب السعودية، متوقعاً أن يحقق قطاع الطيران الخاص في الدولة نمواً بنسب تتراوح بين 5 إلى 10% العام الحالي.
وخلال العام الماضي، ارتفعت حركة الطائرات في مطار البطين11% مقارنة بعام 2011، فيما توقع الحمادي أن ترتفع حركة الطائرات العام الحالي بنحو 25%.
وارتفع عدد الطائرات الخاصة التي زارت المطار للمرة الأولى العام الماضي 40%.
ويشهد المعرض هذا العام عرض أكثر من 75 طائرة من أبرز الشركات العالمية الرائدة في قطاع الطيران بما في ذلك بومبارديه، وداسولت، وأفياسيون وبوينج وجلف ستريم وسينسا وبايبر إيركرافت وسايرس إيركرافت وإيرباص. ويستطيع زوار المعرض استكشاف الطائرات ذات الأجنحة الثابتة والطائرات ذات الأجنحة الدوارة.
ويُعد معرض أبوظبي للطيران الخاص الأول عالمياً نظراً لكونه يضم طائرات من شتى الأحجام في مكان واحد، بدءاً من 100 كيلوجرام مثل طائرتي LSA أو GYRO وصولًا إلى 150 طناً كالإيرباص A310 - 300.
وينظم المعرض ويرعاه شركة أبوظبي للمطارات “أداك”، كما يحظى بدعم العديد من مؤسسات أبوظبي الرئيسة والمتمثلة في شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، والقوات المسلحة لدولة الإمارات، ودائرة النقل في أبوظبي، ومجموعة الفطيم، وفالكون لخدمات الطيران ورويال جت وطيران أبوظبي، إضافة إلى شركة مبادلة وروتانا جت والاتحاد للطيران وجيتكس وبريتلينج وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والهيئة العامة للطيران المدني.
ويخصص المعرض أحد أيامه للطلاب، وفي السابع من مارس، سيحظى المعرض بزيارة أكثر من 800 طالب إماراتي من المرحلة الثانوية لتتاح أمامهم فرصة الالتقاء بطلاب مدارس الطيران الموجودين ولتعلم المزيد حول صناعات الطيران والملاحة الجوية.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يخفّض رسوم مزاولة أنشطة عقارية لأعضاء «الوسيط الوطني»