فاطمة عطفة (أبوظبي)

أكدت سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية « معاً» أن المؤسسة تعمل لدعم أولويات الحكومة بالنسبة لحاجة المجتمع، لذلك تركز على كافة المساهمات والجهود لتحقيق الهدف المرجو لهذه الأولويات، كما تستقبل المساهمات العينية من أجل أربعة قطاعات: الغذاء والسكن والصحة والتعليم. وأشارت إلى أن شعار الهيئة: « معاً نحن بخير» يرمز إلى احترام احتياجات الآخرين، وأن المؤسسة وجدت لرفع المساهمات والمشاركات المجتمعية في إمارة أبوظبي، وهذا هو الهدف من شعار الهيئة، ومن هنا جاء توحيد هذه القنوات وتخصيص عوائد البرنامج للمستلزمات الطبية والتعليمية، وحتى الأشياء الأساسية إلى أن تنتهي الأزمة المرتبطة بتداعيات فيروس كورونا المستجد علي المنطقة والعالم. جاء ذلك خلال جلسة حوارية نظمتها مؤسسة «بحر الثقافة» عن بعد وأدارتها شيخة الشامسي. وحول المبادرات الجديدة التي أطلقتها الهيئة، وخاصة عقود الأثر الاجتماعي، أشارت العميمي إلى أن الهيئة تهدف إلى بناء ثقافة مستدامة للمساهمة المجتمعية، وإنشاء قطاع اجتماعي مبتكر في الإمارات، وكذلك المشاركة الإيجابية، بما ينفع المصلحة العامة، مشيرة إلى أن التعاقد الاجتماعي الذي أطلقته الهيئة يعتبر أول مدرسة تطور من قدرات أصحاب الهمم، ومن لديهم إعاقة ذهنية وتحضرهم للمنظومة التعليمية وتمنحهم الدبلوم كجواز لسوق العمل، وهناك أيضاً التطوع العام والتخصصي، كما نشهده اليوم من تطوع الأطباء والممرضات للدعم الصحي بسبب الأحداث الراهنة. وتطرقت إلى الصندوق الاجتماعي الذي يهدف إلى خلق استدامة مالية مدعوماً من الحكومة، أو من القطاع الخاص، أو من أفراد المجتمع الذين نريد أن يشاركونا في قضايا اجتماعية، بالإضافة إلى جهود الهيئة في إدارة التواصل، وهي إدارة مهمة وتشتغل أحياناً على تعزيز الثقافة، وأحياناً على تغيير تصرفات أو طبع ظواهر اجتماعية تحتاج معالجة نفسية. وفي ختام اللقاء، نقلت شيخة الشامسي إلى العميمي شكر كل من الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان، والشيخة شيخة بنت محمد بن خالد آل نهيان، مع التأكيد على التعاون بين «بحر الثقافة»، و« معاً» في المستقبل.