عربي ودولي

الاتحاد

قتلى في هجوم إرهابي على مدرسة قرب حدود كينيا

 عناصر الشرطة الكينية

عناصر الشرطة الكينية

قالت الشرطة الكينية، إن حركة الشباب الصومالية قتلت ثلاثة مدرسين كينيين قرب الحدود بين البلدين في وقت مبكر من صباح اليوم الإثنين، فيما يبدو أنه أحدث هجوم في سلسلة هجمات تشنها الحركة في كينيا منذ بداية العام.

وأفاد تقرير للشرطة أطلعت عليه رويترز، بأن طفلاً أصيب بطلق ناري طائش عندما هاجم الإرهابيون مدرسة كاموثي الابتدائية في مقاطعة جاريسا، وأحرق الإرهابيون كذلك مركزاً قريباً للشرطة ودمروا برجاً للاتصالات في الهجوم الذي وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين.

واستهدفت حركة الشباب كينيا في هجمات متكررة في إطار حملة انتقامية عليها لإرسالها قوات للصومال في عام 2011 بعد سلسلة هجمات وعمليات خطف عبر الحدود.
لكن الحركة كثفت وتيرة هجماتها في كينيا منذ بداية العام.

وفي الأسبوع الماضي قُتل أربعة من تلاميذ المدارس في أعقاب معركة بالرصاص بين الحركة والشرطة المحلية في جاريسا، واستهدف المهاجمون برجاً للاتصالات في ذلك الهجوم أيضاً.

وعززت الولايات المتحدة وجودها في كينيا الأسبوع الماضي بعد أن قتلت حركة الشباب ثلاثة أميركيين في هجوم على قاعدة عسكرية تستخدمها القوات الأميركية والكينية.

أقرأ أيضاً... 4 قتلى بتفجير إرهابي قرب البرلمان الصومالي

وقتل 90 شخصاً على الأقل الشهر الماضي في تفجير في العاصمة الصومالية مقديشو في أعنف هجوم تشهده البلاد منذ أكثر من عامين.

اقرأ أيضا

إسبانيا تسجل 832 وفاة بكورونا في يوم واحد