الاتحاد

الرئيسية

صدامات قرب ميدان التحرير بين الشرطة ومحتجين

ناشطون يرفعون صورة محمد الشافعي إلى جانب نعشه أثناء تشييع جثته

ناشطون يرفعون صورة محمد الشافعي إلى جانب نعشه أثناء تشييع جثته

وقعت صدامات بعد ظهر اليوم الثلاثاء قرب ميدان التحرير في القاهرة بين الشرطة ومئات المحتجين بعد تشييع ناشط قتل في يناير الماضي خلال اشتباكات بين متظاهرين مناهضين للرئيس المصري محمد مرسي وقوات الأمن، بحسب مصور من وكالة فرانس برس.

ويرشق المتظاهرون، الذين تجمعوا في شارع كورنيش النيل بالقرب من مقري السفارتين البريطانية والأميركية، الشرطة بالحجارة وترد قوات الأمن بإطلاق قنابل مسيلة للدموع.

ووقعت هذه الاشتباكات بعد أن شارك المئات في تشييع الناشط محمد الشافعي الذي كان في عداد المفقودين منذ اشتباكات يناير الماضي وعثرت أسرته قبل قرابة أسبوع على جثمانه في المشرحة الرئيسية في القاهرة حيث نقل منذ أكثر من شهر وظل فيها مجهول الهوية.

وشهدت مصر موجة اضطرابات أوقعت، وفقا لمنظمات حقوقية محلية، قرابة 70 قتيلا منذ التظاهرات الاحتجاجية التي نظمت في 25 يناير الماضي بمناسبة الذكري الثانية لانطلاق الثورة التي أسقطت حسني مبارك في 11 فبراير 2011.

وتجرى اشتباكات عنيفة منذ ثلاثة أيام في مدينة بورسعيد (شمال شرق) حيث قتل خمسة أشخاص مساء الأحد، ثلاثة متظاهرون وشرطيان.

وتأتي هذه الاضطرابات في ظل احتقان سياسي وأزمة اقتصادية حادة. وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني، التكتل الرئيسي للمعارضة، مقاطعة الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها ما بين ابريل ويونيو المقبلين مؤكدة أنه ليست هناك ضمانات لحياد ونزاهة العملية الانتخابية.

اقرأ أيضا

ملك الأردن يتوجه إلى مصر للمشاركة في قمة ثلاثية