الاتحاد

الرئيسية

أبوظبي تستضيف الجولة قبل الأخيرة من بطولة العالم لزوارق الفئة الأولى

إثارة بطولة العالم للزوارق السريعة في ضيافة العاصمة نوفمبر المقبل

إثارة بطولة العالم للزوارق السريعة في ضيافة العاصمة نوفمبر المقبل

أعلنت لجنة «الأيوتا» التابعة للاتحاد الدولي للرياضات البحرية، مروج بطولة العالم لزوارق الفئة الأولى، رسمياً عن استضافة أبوظبي للجولة قبل الأخيرة من بطولة العالم لزوارق الفئة الأولى، والتي من المقرر أن تقام خلال الفترة من 19 إلى 21 نوفمبر المقبل، لتمثل إضافة كبيرة إلى الأجندة الرياضية والسياحية بالعاصمة أبوظبي. ومن جانبه، أعلن سالم الرميثي، مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، عن سعادته باستضافة أبوظبي لإحدى جولات البطولة، التي تمثل بالفعل جولتين، وليس جولة واحدة، مشيراً إلى أن عدد الجولات في البطولة العالمية 12 جولة، تستضيف كل مدينة منها جولتين متتاليتين، وهو ما يعني أن أبوظبي ستستضيف فعلياً الجولتين قبل الأخيرتين من البطولة الكبرى التي تحظى بمكانة كبيرة في عالم الرياضات البحرية، وتمثل صفوة السباقات في هذا العالم المثير.
أضاف أن استضافة العاصمة لهذا الحدث الكبير، تأتي ضمن الاستراتيجية العامة لأبوظبي بترسيخ مكانة العاصمة في الخريطة الرياضية والسياحية، وتعزيز مكانتها كأحد أهم المقاصد العالمية في هذا الصعيد، كما أنها تأتي ضمن توجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بالمشاركة في تفعيل الاستراتيجية العامة للعاصمة، والمساهمة في مسيرة النهضة، بجلب الأحداث العالمية الكبرى التي تعزز هذا التوجه. وأكد سالم الرميثي قدرة النادي على استضافة هذا الحدث الكبير بما لديه من خبرات متراكمة من الأحداث والفعاليات التي سبق له تنظيمها، وعززت مكانته وقدراته التنظيمية، ومنها بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1، والتي يتصدى لها النادي كل عام باقتدار، إضافة إلى العديد من الفعاليات الأخرى التي جعلت من نادي أبوظبي وجهة عالمية لهذه الرياضة. وكان سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، قد استقبل منذ أيام، الشيخ حسن بن جبر آل ثاني رئيس لجنة المتسابقين الدولية للزوارق السريعة «الأيوتا» بالاتحاد الدولي، والذي عرض استضافة النادي لإحدى جولات بطولة العالم لزوارق الفئة الأولى، إحدى أشهر البطولات البحرية على المستوى العالمي. وقد رحب سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان باستضافة إحدى جولات هذه البطولة، والتي تعد من أقدم وأقوى البطولات البحرية وحقق من خلالها العديد من أبطال دولة الإمارات ألقاباً عالمية، وبرزت أسماء لامعة رفعت علم الإمارات عالياً. ومن جانبه، أكد الشيخ حسن بن جبر آل ثاني أن اختيار نادي أبوظبي البحري ليكون إحدى محطات البطولة لم يأتِ من فراغ، حيث يمتلك النادي سجلاً مميزاً في استضافة أهم البطولات البحرية، وكوادر برزت في الشقين الفني والتنظيمي، معرباً عن ثقته بأن نادي أبوظبي سيلبي جميع احتياجات البطولة وباحترافية عالية من منطلق الاستضافة الدائمة لأهم البطولات وتنظيمه الدائم للعديد من الأنشطة الرياضية البحرية، وهو ما أوجد للنادي مكانة مرموقة لدى الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، وعلى خريطة الأندية البحرية العالمية بشكل عام

اقرأ أيضا

«مسبار الأمل» سيحمل الهوية الإعلامية للإمارات إلى المريخ