الاتحاد

الرياضي

هدفنا الأداء مع النتائج ونحترم كل فرق المجموعة

ذياب عوانه لاعب خط وسط المنتخب يخضع للفحوض الطبية

ذياب عوانه لاعب خط وسط المنتخب يخضع للفحوض الطبية

أكد محمد عبيد حماد عضو اللجنة الفنية باتحاد الكرة مشرف منتخب الشباب أن اتحاد الكرة برئاسة محمد خلفان الرميثي يوفر للمنتخب كل الدعم المطلوب بصفة مباشرة، حيث يتابع كل صغيرة وكبيرة من أجل تحقيق النجاح المنشود والوصول بالأبيض الشاب لدرجة مطمئنة من الجاهزية الفنية والبدنية قبل بدء عجلة المونديال في الدوران.
كما عبر عن ارتياحه التام بالأجواء الإيجابية والمشجعة التي تسود معسكر العين وتدعو للتفاؤل، مشيراً في الوقت نفسه إلى البداية الموفقة للمعسكر الحالي والتي لم تشهد أي مشاكل أو غيابات في صفوف اللاعبين. وقال: القائمة التي اعتمدتها اللجنة الفنية في وقت سابق تضم 30 لاعباً يشارك منهم في معسكر العين الحالي 26 لاعباً، حيث يغيب 4 لاعبين لظروف الإصابة وأسباب أخرى، والتركيز في المرحلة الراهنة يقع على هذه العناصر وسيتم اختيار 21 لاعباً من بينهم وفقاً لرؤية الجهاز الفني الذي يرى أن الكفاءة الفنية، بجانب القدرة البدنية هي التي تحدد اللاعبين المختارين في نهاية برنامج الإعداد. وحول برنامج المباريات الودية التي سيخوضها منتخبنا الوطني مع المنتخبات التي تم اختيارها، يؤكد حماد أن رغبة الجهاز الفني في الحصول على أندية ومنتخبات قوية قد اصطدمت ببطولة أوربا للشباب، بجانب برنامج إعداد الفرق للدوريات الأوربية التي تبدأ في أغسطس المقبل، وهو الأمر الذي حال دون الحصول على مباريات تلبي كامل الطموحات. وأضاف: بالرغم من هذه المعضلة، إلا أننا تمكنا من الحصول على العديد من المباريات التجريبية مع منتخبات يمكن الاستفادة منها بقدر كبير، ونحن متفائلون بأن المرحلة اللاحقة من برنامج الإعداد سوف تشهد نجاحاً ملحوظاً. وفي تعليقه على مستوى منتخبات المجموعة في كأس العالم 2009 للشباب، قال مشرف المنتخب: عند بلوغ مرحلة نهائيات كأس المونديال، يجب علينا أن نوجه جل تركيزنا نحو تقديم المستوى الفني الأفضل من أجل حصد نتائج مشرفة بعيداً عن التفكير في قوة أو ضعف المنافسين، كما أننا ندرك جيداً أن المنتخبات التي تأهلت ووصلت إلى النهائيات، هي منتخبات تتمتع بالقوة والمستوى الفني الرفيع، وعلى ضوء ذلك يجب أن نتعامل معها واضعين في الاعتبار أن يكون منتخبنا جاهزاً تماماً للدخول في صلب هذه التظاهرة العالمية القوية مما يحتم على لاعبي المنتخب الالتزام التام بالبرنامج الإعدادي اليومي والأسبوعي والشهري والذي يتضمن التدريب بجدية وعلاج المصابين حتى يكون المنتخب جاهزاً لمقارعة المنافسين، ونحن نعلم تماماً أن منتخب المجر من المنتخبات العريقة والقوية، وأن منتخب جنوب أفريقيا أحد المنتخبات التي ستنافس بقوة ويلعب الكرة الحديثة التي تجمع بين الأسلوبين الأفريقي والأوروبي، ولا ننسى أيضاً أن مستوى وأسلوب لعب منتخب هندوراس قريب من الكرة اللاتينية، ولكننا في كل الأحوال نعمل لكل هذا ألف حساب ونسعى لكي نكون في كامل وأفضل الجاهزية لمواجهة خصومنا. وفيما إذا كان يتوقع بلوغ منتخبنا المرحلة الثانية من النهائيات، أوضح عبيد حماد أن التوقعات شيء والسعي الجاد لتحقيق الطموحات شيء آخر، وقال: مهما كانت الظروف سنسعى كجهاز فني وإداري ولاعبين إلى أن نقدم أقصى ما لدينا، وأن نبذل جهداً كبيراً ومقدراً في فترة الإعداد ونحن على ثقة تامة بأن اللاعبين لن يبخلوا مطلقاً ببذل كل الجهود وتسخير كل الطاقات من أجل الظهور المشرف. وبالرغم من علمنا بأن المباريات والمنافسات تحكمها جملة من الظروف، إلا أن من المهم أن يصل اللاعبون للجاهزية المنتظرة والمأمولة دون أن تعترض مشوارهم أي عقبات وصعوبات أو إصابات قد تؤثر على الأداء، وأن نحصل خلال فترة الإعداد القادمة على مجموعة من المباريات القوية ذات الفائدة القصوى التي تضاعف من الجاهزية. وأشاد مترف الشامسي مدير منتخبنا الوطني للشباب بالمحاضرة الدينية القيمة التي قدمها الداعية عبدالله الكمالي مدير مراكز الشيخ مكتوم التربوية للاعبي منتخبنا الوطني للشباب عصر أمس الأول. وأثنى على تلبيته دعوتهم له من أجل التحدث إلى اللاعبين ونصحهم وتوعيتهم دينياً وحثهم على السلوك القويم وهم بعيدون عن الوطن كونهم سفراء لدولتهم في مونديال كأس العالم. وقال الشامسي إن الكمالي قدم إرشادات توعية للاعبين وأوضح لهم أن تمثيل الدولة يجب ألا يقتصر فقط على مباريات كرة القدم، إذ لا بد أن يقترن ذلك بالسلوك الجيد المنضبط الذي يشرف الدولة في مثل هذه المحافل والمنافسات الدولية. وأشار مترف في حديثه إلى أن الكمالي حذر اللاعبين من ضرورة عدم الانجراف وراء مغريات الشهرة والمال الذي يحصلون عليه من ممارستهم لكرة القدم. وأكد أن اللاعبين استمعوا بانتباه وتركيز كبير لكلمات عبدالله الكمالي واستفادوا كثيراً من ما قدمه لهم من نصائح وإرشادات وتوجيهات.

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والفجيرة.. «ديربي العقدة»!