الاتحاد

دنيا

مستوى المرأة التعليمي يخفض خطر معاناة أولادها الجوع

باريس (أ ف ب) - أشار أوليفييه دي شوتر، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في التغذية، في تقرير صدر قبيل أيام من الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس، إلى أنه كلما ارتفع مستوى المرأة التعليمي وتم الاعتراف بحقوقها، انخفض خطر معاناة أولادها الجوع.
وقال دي شوتر، الذي من المرتقب أن يرفع هذا التقرير إلى لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف، إن “تشارك السلطة مع المرأة هو أداة لا غنى عنها لمكافحة الجوع وسوء التغذية، وهو أيضا الوسيلة الأكثر فعالية للتمتع بالحق في التغذية”.
وأضاف أن “الأبحاث أظهرت أن حظوظ بقاء الطفل على قيد الحياة ترتفع بنسبة 20%، في حال كانت الأم هي من يتحكم بميزانية العائلة”، لافتا إلى أن نصف التقدم الذي أحرز في مجال مكافحة سوء التغذية يعزى إلى تحسن وضع المرأة. وخلص إلى أن “تحسين مستوى المرأة التعليمي وبالتالي آفاقها الاقتصادية يشكل أحد العوامل الأساسية لضمان الأمن الغذائي”.
وذكر دي شوتر أن نحو 870 مليون شخص في العام يعانون الجوع، وفق معطيات منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة. ويبلغ هذا العدد 1,5 مليار شخص، مع احتساب أولئك الذين يعانون نقصا في المواد الغذائية الأساسية.

اقرأ أيضا