الاتحاد

الرئيسية

إسرائيل تخلي فيلادلفيا بالتزامن مع الانسحاب


غزة، رام الله - الاتحاد: قررت إسرائيل إخلاء محور 'فيلادلفيا' الممتد على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر مطلع شهر أكتوبر المقبل· وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أنه لن يكون هناك أي عسكريين إسرائيليين في غزة في غضون شهرين، مضيفاً أن الجيش الإسرائيلي سينسحب من 'فيلادلفيا' بالتزامن مع الانسحاب من القطاع· وفي هذا السياق يتوجه المستشار السياسي لدى وزارة الدفاع الإسرائيلية الجنرال عاموس جلعاد قريباً إلى القاهرة في محاولة لوضع اللمسات الأخيرة على نشر الجنود المصريين في تلك المنطقة· وقالت ناطقة باسم وزارة الدفاع: 'سوف نوقع الأسبوع المقبل على الأرجح اتفاقية مع مصر ينتشر بموجبها 750 جندياً مصرياً على طول الممر'·
على صعيد متصل يستعد الجيش الإسرائيلي لتنفيذ عملية يطلق عليها 'القبضة المدرعة' لحماية المستوطنات في قطاع غزة من خلال طوق أمني· وذكرت صحيفة 'معاريف' الإسرائيلية أمس أن ضباطاً إسرائيليين يرغبون في القيام بعمل عسكري ضد المتشددين الفلسطينيين قبل أن تنسحب القوات الإسرائيلية من المنطقة للأبد·
من جهته قال وزير الشؤون المدنية الفلسطيني محمد دحلان بعد اجتماعه مع موفاز: إن إسرائيل سمحت بإنشاء ميناء غزة فوراً على أن تكون مستوطنة نتساريم مكاناً لخدمات الميناء والمخازن·
وأضاف دحلان أن إسرائيل وافقت أيضاً على مبدأ حركة تنقل الفلسطينيين بين الضفة وغزة وعلى تطوير النظام الخاص بذلك· وقال: 'إن إسرائيل وافقت أيضاً على عودة موظفي السلطة الفلسطينية الذين طردوا بقرار إسرائيلي من معبري الكرامة بالضفة ورفح جنوب القطاع في أقرب وقت ممكن'·
ميدانياً شهدت مدينة جنين شمال الضفة الغربية اشتباكات عنيفة بين قوات الاحتلال التي اقتحمت الحي الشرقي من المدينة والمقاومة الفلسطينية أسفرت عن استشهاد فتى فلسطيني وإصابة 8 آخرين، إصابة أحدهم خطرة· وقد وقعت المواجهات إثر توغل قوة إسرائيلية لتوقيف المسؤول في 'سرايا القدس'، الجناح العسكري لحركة 'الجهاد' في المدينة حمزة سامي قعقور· وأكد شهود عيان أن ثلاثين آلية مدرعة ترافقها أربع جرافات توغلت في المدينة وحاصرت الحي الذي يقع فيه منزل المسؤول في 'الجهاد'·

اقرأ أيضا

وفاة أمّ أو طفلها خلال الولادة كل 11 ثانية في العالم