الاتحاد

الرياضي

ماجد المنصوري ينتزع فضية البطولة العربية لسلاح الشيش

ماجد المنصوري (الثاني من اليسار) على منصة التتويج بعد فوزه بالمركز الثاني على المستوى العربي

ماجد المنصوري (الثاني من اليسار) على منصة التتويج بعد فوزه بالمركز الثاني على المستوى العربي

حصل لاعب منتخبنا للمبارزة في فئة الأشبال والناشئين ماجد سلطان المنصوري على الميدالية الفضية للأشبال لسلاح الشيش «الفلوريه»، ضمن منافسات البطولة العربية للأشبال والناشئين التي تستضيفها الدوحة، بمشاركة 11 دولة هي الإمارات ومصر والكويت وسوريا ولبنان والأردن والبحرين والجزائر وفلسطين والعراق، بالإضافة إلى قطر, وبات المنصوري بذلك أول لاعب في تاريخ المبارزة الإماراتية يحرز ميدالية في البطولة العربية.
وحقق ماجد المنصوري إنجازه الكبير في مسابقة أشبال «الفلوريه» تحت 17 سنة والتي شارك فيها 21 لاعباً. وقدم اللاعب مستوى متميزاً في مباريات التصفيات، حيث فاز فيها جميعها بتحقيقه الفوز على القطري محمد حبيب بنتيجة 5/3 والجزائري طريف وليد بنتيجة 5/2 واللبناني رامي أمين بنتيجة 5/0 والعراقي حبيب حسن بنتيجة 5/2، لينال المركز الأول في التصفيات. وفي المباريات النهائية، التي أُقيمت بنظام خروج المغلوب، فاز المنصوري في دور الستة عشر على السوري عبدالمجيد رحمن بنتيجة 15/2 في مباراة من جانب واحد. وفي دور الثمانية تجاوز المنصوري عقبة العراقي عباس عبدالواحد وحسم ماجد اللقاء لصالحة بنتيجة 15/10 في مباراة رجحت فيها كفة ماجد بفضل هدوئه وسرعة رد الفعل وامتصاص هجوم منافسة وقيامه بهجمات مضادة سريعة وخاطفة حققت له العديد من النقاط، ليصعد إلى الدور قبل النهائي. حيث قابل القطري محمد حبيب في مباراة قوية فاز فيها المنصوري بنتيجة 15/13 ليندفع بعدها مدربا اللاعب محمد الربعي وفتحي أبوالفتوح إلى أرضية الملعب مع باقي اللاعبين ويحملون اللاعب في فرحة عارمة، لكون ماجد أول لاعب إماراتي يلعب المباراة النهائية في بطولة رسمية عربية. وفي المباراة النهائية، لم تسعف اللياقة البدنية لاعبنا المنصوري بعد الجهد الكبير الذي بذله اللاعب، حيث خسر اللقاء أمام الكويتي عبداللطيف الحميدان 8/15، بل إن ماجد كان هو من بادر بخطف النقاط الأولى للقاء. وعلى جانب آخر، قدم باقي لاعبينا المشاركين في البطولة مستويات جيدة، حيث جانب التوفيق لاعبنا على المنصوري الذي خرج من دور الستة عشر في مسابقة الشيش «الفلوريه» تحت 17 سنة على يد القطري محمد حبيب بنتيجة 15/13 في لقاء متكافئ. وفي مسابقة سلاح سيف المبارزة «الايبيه» ودع لاعبنا عبدالله الحمادي من دور الثمانية محققاً الترتيب السادس في البطولة بعد أن أوقعته القرعة في دور الثمانية مع الكويتي يعقوب الشطي الفائز بالبطولة ليخسر لاعبنا الحمادي لقائه بنتيجة 15/8 بعد أن قدم مباريات رائعة في مباريات التصفيات. وعقب نهاية المباراة، حرص المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي على تهنئة اللاعب بإنجازه الكبير والذي حققه اللاعب عن جدارة واستحقاق، وأثنى القاسمي على أداء جميع اللاعبين بالبعثة وحثهم على بذل المزيد من الجهد في اللقاءات المقبلة لهم لزيادة حصيلة الميداليات. وشدد القاسمي على أن إنجاز اللاعب على المنصوري هو إنجاز لكل المنتمين إلى أسرة المبارزة الإماراتية وأن طموحنا المقبل هو الحصول على الميدالية الذهبية والمركز الأول وأن شباب الإمارات بعزيمتهم وجهدهم قادرون على تحقيق ذلك، وطموحاتنا بلا حدود خلال الفترة المقبلة. وأشاد قاسم الطاهر رئيس بعثة منتخبنا بإنجاز المنصوري وأداء لاعبينا، وأكد أن حصول اللاعب على الميدالية الفضية يؤكد أن خطط وبرامج اتحاد المبارزة تسير في الاتجاه الصحيح، وأعرب الطاهر عن ثقته في لاعبينا لإضافة المزيد من الميداليات والإنجازات في البطولات المقبلة. من ناحيته، أكد اللاعب ماجد المنصوري أن الفضل في إنجازه يرجع لوالديه، وذلك لتشجيعهما الدائم لممارسة اللعبة وتفهمها لرسالة الرياضة السامية وتهيئة الظروف المناسبة له طول السنوات الماضية. كما أعرب المنصوري عن شكره لمدربيه محمد الربعي مدرب منتخبنا الوطني وفتحي أبو الفتوح مساعد المدرب، وأكد أن انتماءه لنادي بني ياس الرياضي ساهم بشكل كبير في تطور مستواه. كما أكد أن الإعداد الداخلي له قبل المشاركة والذي استمر طوال الشهر الماضي ساهم بشكل كبير في تطور مستواه البدني والفني، وأن حلمه الحقيقي هو تمثيل الإمارات في الأولمبياد وتحقيقه أول ميدالية أولمبية للمبارزة الإماراتية في الأولمبياد بعد القادمة، حيث إن عمره الآن لا يتعدى 14 عاماً فقط وأمامه الفرصة قائمة ولن يفرط فيها

اقرأ أيضا

"الفرسان".. اللقب الرابع بـ "الثلاثة"