الاتحاد

عربي ودولي

الهند: لم نتنازل عن مطلبنا بتسلم منفذي هجمات مومباي

قال وزير الخارجية الهندي براناب مخيرجي أمس إن بلاده لم تتنازل عن طلبها ترحيل مخططي هجمات مومباي على الرغم من ورود تقارير أفادت بأن نيودلهي ليس لديها مشاكل في أن تتم محاكمتهم في باكستان· وقال مخيرجي ''لم نتنازل أبدا عن طلب تسليم منفذي العمل الإرهابي في مومباي إلى الهند''· في حين دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند مجددا أمس إسلام آباد إلى التحرك بشكل أسرع ضد الإرهابيين الباكستانيين الذين تتهمهم الهند بتنفيذ اعتداءات مومباي نهاية نوفمبر الماضي· وأبلغ ميليباند للصحفيين خلال زيارة إلى باكستان أمس، ''المجتمع الدولي كله يأمل ان تمضي باكستان قدما وبشكل أسرع''· وأضاف ''اريد ان تتحرك باكستان لأن الشعب البريطاني تأثر ··لأن الارهاب الاتي من باكستان يشكل تهديدا للمنطقة برمتها''· وحض رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون ووزير خارجيته ميليباند باكستان مرارا على التحرك ضد المنفذين المحتملين لاعتداءات مومباي الدامية· وأجرى ميليباند في إسلام آباد التي وصلها أمس محادثات مع الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني وقائد الجيش الجنرال اشفاق كياني ونظير شاه محمود قريشي حسبما صرح مسؤول في وزارة الخارجية الباكستانية·
كانت نيودلهي التي بحث ميليباند فيها مع المسؤولين الهنود التوتر بين البلدين الجارين قبل وصوله إلى إسلام آباد، أعربت أمس عن انزعاجها ازاء تصريحات وزير الخارجية البريطاني بشأن إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان وقالت إنها ليست بحاجة إلى ''نصيحة لم تطلبها'' خاصة بقضاياها الداخلية· واختتم ميليباند زيارة للهند استغرقت 3 أيام· وكتب وزير الخارجية البريطاني مقالا صحفيا قال فيه إنه يجب حل قضية كشمير المتنازع عليها بين الجارتين النوويتين لحرمان المتطرفين في المنطقة ''من أحد الأسباب الرئيسية التي تدعوهم إلى حمل السلاح''· وأشار ميليباند إلى أن جماعة ''عسكر طيبة'' المتشددة التي لها جذور في باكستان والتي نفذت هجمات مومباي، تتبنى الدفاع عن قضية كشمير· وقال فيشنو براكاش الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الهندية في بيان صدر مساء أمس الأول ''السيد ميليباند مسؤول عن أرائه بشكل واضح''· وأضاف في بيانه '' لسنا بحاجة إلى نصيحة لم نطلبها في الشؤون الداخلية الهندية مثل قضية جامو وكشمير''· كما أعربت نيودلهي عن عدم رضاها لتأييد ميليباند باكستان في موقفها بأنه لا حاجة لتسليم المطلوبين لدى الهند في هجمات مومباي الإرهابية بل يجب ان يحاكموا في باكستان·
من جهتها، جددت هيئة الأركان الباكستانية أمس تأكيدها على أن الجيش الباكستاني على استعداد كامل للتعامل مع أي تحديات· وذكرت قناة ''جيو'' التليفزيونية ان هيئة الأركان أكدت انه يمكن التصدي للتهديدات بشكل أفضل من خلال جهد وطني شامل· وأعرب رئيس هيئة الأركان اشفاق برفيز كاياني عن رضائه إزاء الجهود التى يبذلها قادة الجيش في مجال التدريب والاستعداد للعمليات·
وأكد كاياني مجددا أن روح التضحية والمعنويات المرتفعة للقوات تبعث على الشعور بالطمأنينة فيما يتعلق بالدفاع عن البلاد· وقالت ''جيو'' ان مؤتمرا لقادة التشكيل الثاني والستين بالجيش الباكستاني برئاسة كاياني عقد أمس الأول في مقر القيادة العامة في روالبندي· وحضر المؤتمر قادة الفرق وضباط هيئة الأركان وقادة التشكيلات· وتم اطلاع المشاركين على الوضع الأمني الحالي· ويأتي انعقاد هذا المؤتمر على خلفية التوتر بين الهند وباكستان بسبب هجمات مومباي الهندية·

اقرأ أيضا

مجلس الأمن يرجئ التصويت على قرار بشأن أفغانستان