إبراهيم سليم، إيهاب الرفاعي (أبوظبي، الظفرة)

شهدت مناطق متفرقة من الدولة أمس سقوط أمطار مختلفة الشدة، مصحوبة بالبرق والرعد أحياناً نهاراً، فيما بدأت السحب تقل تدريجيا، وكانت الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة وقوية أحيانا مثيرة للغبار والأتربة نهاراً.
وتوقع المركز الوطني للأرصاد استقرار الحالة الجوية اليوم ويكون الطقس رطبا مع فرصة تشكل ضباب على مناطق متفرقة - ويكون غائما جزئيا إلى صحو، والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة وسرعتها من 15 إلى 25 تصل إلى 35 كم/‏‏‏‏‏‏س.. ويكون البحر، متوسط الموج في الخليج العربي وخفيف إلى متوسط الموج في بحر عمان.
إلى ذلك، تعاملت بلدية منطقة الظفرة مع 26 بلاغاً بسبب الأمطار التي هطلت على مدن المنطقة. فيما قام مكتب الطوارئ والأزمات بالتنبيه على قطاعات البلدية للاستعداد وللتأهب، ورفع مستوى الجاهزية في مدن منطقة الظفرة، نتيجة للتقلبات الجوية.
وتم التعامل مع البلاغات في زمن قياسي بجهود فرق الطوارئ والشركاء الاستراتيجيين، وتمت الاستجابة بشكل فوري، وإجراء اللازم بمشاركة المهندسين و8 مراقبين من بلدية منطقة الظفرة ودعم 3 شركات مقاولات وشركة متطوعة، وساهمت 8 مكائن في شفط المياه، كما شارك في عمليات إزالة آثار الأمطار بالمنطقة 5 تناكر، و19 عاملاً و6 مراقبين تابعين للمقاولين.
وأسهمت شبكة تصريف مياه الأمطار الحديثة بالمدن في تقليل عدد البلاغات الواردة بسبب الأمطار، والحد من تجمعات مياه الأمطار وتصريفها في الحال.